السبت 23 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

جامعة المنصورة تختتم فعاليات "جسور التنمية 2" بقريتين في شربين

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
انطلقت قافلة جامعة المنصورة المتكاملة "جسور التنمية 2" لتقديم خدماتها إلى أهالي قريتي رأس الخليج وكفر الترعة الجديد بمركز شربين، وذلك تحت رعاية كل من الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، والدكتور محمود المليجي  نائب رئيس الجامعة لشون خدمة المجتمع، والدكتور هيثم الشيخ  نائب محافظ الدقهلية، وتنسيق الدكتورة إيمان أبو الفضل منسق مبادرة حياة كريمة بجامعة المنصورة، والمهندسة شيماء الصديق منسق مبادرة حياة كريمة بمحافظة الدقهلية، وبمشاركة فريق طلاب المحروسة التابع لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
فيما يأتى ذلك في إطار المشروع القومي لتطوير الريف المصري ضمن مبادرة "حياة كريمة" وحرصًا من جامعة المنصورة على تعظيم دورها المُجتمعي في خدمة المُجتمع المُحيط بها.
كما أجرى كل من الدكتور محمود المليجي والدكتور هيثم الشيخ جولة تفقدية بكل من القريتين، وذلك للاطمئنان على حُسن سير العمل بالعيادات، بالإضافة إلى تفقد الفعاليات والأنشطة الخاصة بمحو الأمية وتعليم الكبار ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك فعاليات تنمية ورعاية الطفولة.
وشملت فعاليات القافلة توقيع الكشوفات الطبية على الأهالي، حيث أعلن الدكتور تامر أبو السعد عميد كلية الطب عن توقيع الكشف الطبي على 915 حالة في تخصصات "الأسنان، الباطنة، الجلدية، العظام، القلب، الأطفال، الأعصاب، الأنف والأذن والحنجرة، المسالك، الرمد، النساء والتوليد"،  بالإضافة إلى صرف الدواء بالمجان، وتحويل 70 حالة إلى المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لجامعة المنصورة لاستكمال باقي الفحوصات وإجراء العمليات الجراحية اللازمة.
كما قامت القافلة البيطرية بتوقيع الكشف الطبي البيطري وصرف العلاج بالمجان، حيث صرح الدكتور محمد جبر، وكيل كلية الطب البيطري لشئون خدمة المجتمع بأنه تم توقيع الكشف على 70 من الأبقار والجاموس و45 من الأغنام والماعز و85 من الخيول، كما تمت توعية المواطنين والمربين بطرق التغذية السليمة وبدائل الأعلاف والتحصينات الدورية وسبل التربية والرعاية السليمة.
كما صاحب القافلة تنظيم عدد من الأنشطة الخاصة بالإرشاد الزراعي والفحص الحقلي، حيث صرح الدكتور محمد شطا وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع بأنه قد تم تنظيم عدد من الندوات واللقاءات التوعوية مع المزارعين بالقرية للوقوف على المشكلات التي تواجه الإنتاج الزراعي وإيجاد حلول مناسبة لها، بالإضافة إلى توعيتهم بأهمية مكافحة الحشائش الضارة المنتشرة في المحاصيل الزراعية.
كما تم تنظيم فعاليات وأنشطة أخرى على هامش القافلة المتكاملة للتوعية بمخاطر الإدمان وعلاجه، حيث صرحت الدكتورة سحر الدكروري الأستاذ بقسم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية بكلية الطب، ورئيس لجنة مواجهة تعاطي وإدمان المخدرات، بأنه تم تنظيم ندوة توعوية تثقيفية لتوعية القطاع الإداري في الوحدة وبعض سيدات القرية تم خلالها عرض المفاهيم المغلوطة عن أكثر مواد الإدمان شيوعًا وأضرارهم على الجهاز العصبي وأجهزة الجسم المختلفة وأضرار بعض المواد المخدرة على الجهاز التناسلي وعلاقة المواد المخدرة بالحوادث المرورية والأزمات القلبية المفاجئة والسكتات الدماغية والجلطات والعقم، والأعراض المبكرة للتعاطي والإدمان وكيفية اكتشافها والأضرار السمية لمواد الإدمان المختلفة وأضرار التدخين وكيفية الإقلاع عنه وتجاوز الأعراض الانسحابية لذلك بالإرادة ومساعدة الأهل  والتدخين السلبي وقنوات العلاج الرسمية والخط الساخن لعلاج الإدمان والتوعية بقانون المخدرات الجديد.
كما تم تنظيم لقاءات مع عدد الأهالي لتوعيتهم بأهمية محو الأمية وتعليم الكبار، حيث أشارت الدكتورة أماني غبور، رئيس لجنة محو الأمية وتعليم الكبار إلى أهمية القضاء على محو الأمية داخل القرية ودور وأهمية الدعوة لرجال الدين في التوعية بأهمية القضاء على محو الأمية والاهتمام بتعليم الكبار وكذلك دور طلاب الجامعة والشباب في القضاء على هذه الظاهرة.
كما نفذ فريق مبادرة مودة ورشة عمل عن كيفية تأهيل المقبلين على الزواج، حيث أشارت الدكتورة دينا أبو العلا  رئيس لجنة تنفيذ مبادرة مودة، إلى أن المبادرة تهدف إلى تثقيف الشباب المقبلين على الزواج والمتزوجين حديثا على كيفية بناء أسرة سليمة يسودها المودة والرحمة ومقومات اختيار شريك الحياة وكيفية التغلب على المشكلات المجتمعية والحياتية للأسرة، كما تمت مناقشة أسباب ارتفاع معدلات الطلاق وتأثيره على الأطفال والأجيال القادمة.
ومن جانبه عرض الدكتور أحمد يحيى عبيد رئيس لجنة دعم المشروعات والتدريب، الدور الذي ستقوم به اللجنة من توفير التدريب اللازم لأصحاب المشاريع وكيفية تسويقها وتعريفهم بالجهات التي يمكن من خلالها الحصول على دعم مادي بإجراءات مُيسرة لإنجاح مشاريعهم وكذلك تم تنظيم معرض للجنة عن كيفية تنمية المشروعات الصغيرة تحت إشراف الدكتورة الشيماء مسعد.
كما تم تنظيم لقاء مع عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث صرحت الدكتورة سماح خميس مدير مركز جامعة المنصورة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، بأنه تم رصد عدد كبير من ذوي الإعاقة وصل إلى 120 حالة من ذوي الإعاقات المختلفة والمتعددة وتباينت المشكلات الخاصة بهم ما بين مشكلات خاصة بالحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة، المساعدات المالية، الحصول على وظائف مناسبة في إطار نسبة الـ 5%، الحصول على أجهزة تعويضية مختلفة، والحصول على الدعم والإرشاد النفسي والأسري، كما تم إلقاء الضوء على التطوع بين شباب القرية واعتبارهم سفراء لذوى الإعاقة بالقرية  وتنسيق زيارات من وإلى مركز خدمات الأشخاص ذوى الإعاقة بالجامعة لتزويدهم بالدورات المطلوبة لسوق العمل.
ومن جانبها عرضت الدكتورة سماح السعيد مدير وحدة العنف ضد المرأة، كافة الخدمات التي تقدمها الوحدة والمتمثلة في التوعية، التدريب، والدعم وذلك خلال لقائها بعدد من سيدات القرية، كما نوهت ميادة حامد مدربة جيندر في وحده مناهضة العنف إلى طرق وقنوات التواصل مع الوحدة للاستفادة من الخدمات المقدمة من الوحدة.
كما أقيم على هامش القافلة معرض لمنتجات مركز رعاية وتنمية الطفولة بالجامعة تحت إشراف الدكتورة وفاء أبو المعاطي مدير مركز رعاية وتنمية الطفولة بالإضافة إلى تنظيم عدد ورش العمل الخاصة بتعليم الأطفال كيفية تشكيل عجينه السيراميك، وألعاب منتسوري والرسم على الوجه، كما تم تقديم العديد من الفقرات الفنية للأطفال وورش للرسم والتلوين وتوزيع الهدايا على الأطفال.