الجمعة 07 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

مستشار الرئيس الأفغاني: نسعى لتشكيل حكومة تضم طالبان

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
قال حمد الله محب، مستشار الرئيس الأفغاني للأمن القومي، إن كابول عازمة على تشكيل حكومة تمثيلية تضم "طالبان" وجميع "القوى الأخرى".
وقال محب: "المشكلة مع هذه الجماعات أنها تتكون من ميليشيات - وهذا وحده يمكن أن يؤدي إلى حرب أهلية. لذلك نأمل أن تعود طالبان إلى طاولة المفاوضات مع جمهورية أفغانستان الإسلامية، ويمكننا التوصل إلى حل سلمي حتى نتمكن من إنشاء حكومة تمثيلية تضم طالبان وجميع القوى الأخرى"، وفقا لما أوردته وكالة "سبوتنيك".
في سياق متصل، وصف المستشار الوضع الأمني شمالي البلاد بأنه خطير، في أعقاب تمكن حركة "طالبان" المتشددة من السيطرة على عدد من المناطق؛ مؤكدا أن القوات الحكومية تعد لهجوم مضاد، لاستعادة هذه المناطق.

وقال محب: "الوضع خطير للغاية في الوقت الحالي؛ لكن قوات الأمن الأفغانية، إلى جانب الأشخاص العاديين الذين جاءوا لدعمها، تعمل على استقرار الوضع الأمني هناك. إذا استمرت طالبان في هدف الاستيلاء العسكري، يمكن أن يصبح الوضع سيئًا للغاية".

وأضاف: "القوات الأفغانية تخطط لشن هجوم مضاد في المناطق الشمالية [التي أصبحت] تحت سيطرة طالبان".

وتابع، مجيبا عن سؤال "سبوتنيك" حول خطط الحكومة لاستعادة المناطق، التي احتلتها "طالبان": "بالتأكيد، ودون شك... طالبان قررت الاستفادة من فراغ مغادرة القوات الأمريكية والأجنبية، وشنت هجومًا دون سابق إنذار، وفاجأت قوات الأمن الأفغانية".

واعتبر مستشار الرئيس الأفغاني أن على طالبان التفكير في التوصل إلى وقف إطلاق النار، لأن العواقب سوف تكون "وخيمة"، إذا استمرت الحركة في الاعتقاد، أنها تستطيع السيطرة بالقوة على مناطق البلاد.

وختم قائلا: "آمل ألا يكون هذا هو المسار الذي سيسلكونه. أتمنى أن يسلكوا طريق السلام والمصالحة".

وأعلنت حركة "طالبان"، على مدار الأسابيع الماضية، سيطرتها على عدد من المناطق، والاستحواذ على معدات وذخائر للقوات الأفغانية، فضلا عن أسر عدد من أفراد القوات الأمنية في عدد من الولايات.

وتزامن ذلك مع بدء الولايات المتحدة الأميركية وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، سحب القوات من أفغانستان، مطلع مايو الماضي، وتأكيد إدارة الرئيس الأفغاني أشرف غني، على قدرة القوات الأمنية التعامل مع التحديات الأمنية.