الأحد 19 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوارات

الإعلامية دينا عبدالله تفتح قلبها لـ«البوابة نيوز»: أنا مظلومة وحقي هيرجع في عهد السيسي.. إنجازات الرئيس لا تعد ولا تحصى.. وثورة 30 يونيو أعادت الأمان لكل المصريين

الإعلامية دينا عبد
الإعلامية دينا عبد الله
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
ذكرى 30 يونيو لن تكون تاريخًا عابرًا في حياة المصريين، فقد انتفض فيها الجميع لحماية الوطن واستعادته من يد الجماعة الإرهابية، بوجود القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان طوق النجاة للبلاد من حُكم هذه الجماعة المتأسلمة، التى فككت مفاصل الدولة وضربت بأمنها القومى عُرض الحائط، وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة السر في إعادة البلاد من جديد. وشهد هذا اليوم العديد من الحكايات والبطولات من المحال أن تمر مرور الكرام على تاريخ بلدنا، فالتقت "البوابة نيوز" الإعلامية الكبيرة دينا عبد الله لتعرف منها ذكرياتها التي شهدتها بنفسها في الميدان وأشياء أخرى، فكان معها هذا الحوار:
في البداية تقول الإعلامية الدكتورة "دينا عبد الله ": عندما أعود بذاكرتي إلى هذا اليوم العظيم الذي له مكانة عظيمة في قلبي كنت وقتذاك أتواجد في الميدان، وتلك الأيام كانت لها حالة خاصة بالنسبة لي من الشعور بالوطنية والانتماء والرغبة في وجود قادم أفضل وهذه كانت لست حالتي بمفردي وكانت حالة كل المصريين الذين كان منتشرون في كل مكان بمصر بالكباري والشوارع والميادين للتخلص من جماعة الإخوان وتعود لنا بلدنا كما كانت مستقرة. 
وتابعت: هذا حدث بفضل المنقذ، الأب، الحامي، الحنون، الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أنقذ مصر من الهلاك وشددت فهو خليط من الإنسانية والرجولة وربنا كرم مصر الحبيبة به.
وعن إنجازات ٣٠ يونيو وأمنيتها التي تتمنى تحقيقها: قالت: لقد مر على ثورة 30 يونيو 8 سنوات ولم أشعر بها على الإطلاق مع كم الإنجازات الهائلة التي أحدثها القائد العظيم الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر التي لو تم ذكرها فهي لا تعد ولا تحصى، وتحتاج إلى مجلدات لكي تحكي أهمها وأصعبها على كل بيت مصري آلاف الشهداء الذين افتقدناهم في سيناء، وفقدوا أرواحهم وضحوا بها من أجلنا، وأيضا من أعظم الإنجازات التي حصدتها مصر بوجود الرئيس الأمان الذي نعيش فيه الآن والتطورات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية التي شهدتها مصر في شتى المجالات وهذا بالفعل الجمهورية الجديدة ومصر الحديثة التي نعيش فيها الآن من افتتاح المدن الجديدة وإصلاح العشوائيات وضخ الطاقة، وأكدت أنا محظوظة للغاية؛ لأنني أعيش في عصر الرئيس السيسي.
وعن تقييمها لأداء المرأة ودورها في الحياة العامة أجابت: بالطبع المرأة المصرية حظيت بنصيب كبير في عهد الرئيس السيسي، وأخذت حقها وتم تمكينها في العديد من المناصب بمجلس الشعب والقضاء، وبالنسبة لي أرى إنني قد ظلمت إعلاميا وفنيا خلال السنوات الماضية ولكن على يقين تام أنني سوف أحصل على حقي الذي أهدر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وبسؤالنا لها أن الإعلام المصري كان له دور بارز في كشف المؤامرة خلال ثورة 30 يونيو، فماذا عن رسالتها للإعلام المصري ضد أي مؤامرات من الممكن أن تحاك من الخارج أو شائعات تقوم بضرب الاستقرار فأجابت: أقول لهؤلاء الأشخاص اللذين يقومون بضرب الشائعات أو غيرها من تلك الأفعال "موتو بغيظكم" فالذي قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال السنوات الماضية وحصده من إنجازات لمصر واضح بشكل كبير، وانعكست صورته على جميع فئات الشعب، وعلى احتياجات المصري البسيط بشكل خاص، فكل الظروف والأحداث تؤكد أن كل إنسان مصري يشعر بفخر بوجود الرئيس السيسي.