الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

1.2 مليار دولار صادرات الصناعات الهندسية المصرية في 5 أشهر

البوابة نيوز

أعلن المجلس التصديري للصادرات الهندسية المصرية، ارتفاع صادرات الصناعات الهندسية المصرية بنسبة 53% خلال الـ 5 أشهر الأولى من 2021، لتسجل 1.17 مليار دولار في مقابل 770 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2028.
وأعلن المجلس التصديري للصادرات الهندسية المصرية، في بيان اليوم ،ارتفاع صادرات القطاع بنسبة 72% في شهر مايو 2021 لتسجل 205.5 مليون دولار مقارنة بـ 119.4 مليون دولار في نفس الشهر بالعام الماضي.
وأوضح أن صادرات القطاع سجلت ارتفاعا في أول 11 شهر من 2020/2021 بنسبة 25.4%؜ لتبلغ 2.517 مليار دولار في مقابل 2.008 مليار دولار في نفس الفترة من 2019/2020.
وأوضح المجلس، بأن أهم القطاعات الهندسية التي ارتفعت صادراتها خلال تلك الفترة، هي “أدوات المائدة والمطبخ 49%، والأجهزة المنزلية 46%، والكابلات 44%، ومكونات السيارات 41%، ووسائل النقل 31%، والصناعات الكهربائية والإلكترونية 26%، والأجهزة الكهربائية 2%”.
وذكر أن أهم الدول التي زادت الصادرات الهندسية اليها هي، في أوروبا ( المملكة المتحدة – تركيا – فرنسا – المانيا – اسبانيا – اليونان – ايطاليا ) وفي آسيا ( السعودية – العراق – الاردن – الكويت – هونج كونج – لبنان ) وبالنسبة لأفريقيا ( الجزائر – المغرب – السودان – كينيا – تونس – توجو )
أكد المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري،أن الدولة تحاول علاج كافة العوائق التي تواجه قطاع تصدير السلع الهندسية، وكذلك ايجاد أفضل الطرق لزيادة معدلات التصدير بما يتوافق مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق طفرة في قطاع التصدير وتحقيق 100 مليار دولار خلال السنوات القادمة
وتوقع مواصلة الصادرات الصعود حتى نهاية العام الجاري، مشيرًا إلى أن رؤية المجلس ترتكز على السعي قدمًا في إدخال مزيد من صغار المصدرين للسوق التصديري، لأن المستقبل واعد جدًا بالنسبة للشركات المتوسطة.
وذكر الصياد أن المجلس يقوم بعمل دراسات عن احتياجات الأسواق الخارجية واتاحتها للأعضاء، وذلك ليتمكن المصدر من معرفته ما يحتاجه السوق الخارجي، وبالتوازى يقوم المجلس بدراسة المشكلات التي تواجه قطاع الصناعات الهندسية سواء ارتفاع تكاليف الإنتاج أو المشكلات الجمركية وغيرها من العوائق وإرسال خطابات رسمية للجهات المسئولة وذلك للإسهام في حلها.