الأحد 01 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

استعطف حتى يصدقك الناس.. هل تنقذ "الدموع" من الحبس؟

البوابة نيوز

يلجأ البعض من الناس إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على تعاطف الرأي العام والتأثير عليهم وخداعهم من أجل الهروب من السجن أو لتحقيق أهداف معينة مثل زيادة عدد المشاهدات والمعجبين الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الأرباح المالية لهم خاصة بعد أن حقق بعضهم أرباحا طائلة مكنتهم من الزواج وشراء فيلات وقصور وسيارات فارهة.


البوابة نيوز تنشر أبرز المشاهير الذين سعوا إلى استعطاف الناس عبر السوشيال ميديا:


1- "حنين حسام"
أحدثت حنين حسام حالة واسعة من الجدل بعدما ظهرت باكية في فيديو لها  عقب صدور حكم من محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، في قضية الاتجار بالبشر من خلال أحد التطبيقات.
وظهرت حنين التي تغيبت عن الحكم، وهي تستعطف فيه المتابعين وتخاطب الرئيس أنا عملت إيه وتستنجد مطالبة بإعادة محاكمتها، والرحمة بها  وذلك قبل القبض عليها أمس.
وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع المقطع، بين المتعاطف معها وبين مؤيد للحكم بكونها دعت الفتيات القاصرات لأعمال مخلة في مقطع فيديو، كان سببًا في إلقاء القبض عليها.

2- أحمد حسن وزوجته زينب
من أشهر اليوتيوبرز إثارة للجدل في مصر؛ الذين واجهوا العديد من الأزمات بسبب نشرهما فيديوهات تظهر فيها طفلتهما الصغيرة "إيلين" وهي مرعوبة بسبب المقالب المختلفة التي يفعلها بها والديها.
وقام الثنائي أيضًا ببث فيديو عبر صفحته على فيسبوك، يظهر النيران وهي تلتهم سيارته.
وقال حسن، إن السيارة موديل 2020 وثمنها مليون جنيه، وأوضح أنه فوجئ بأدخنة تخرج من السيارة والنيران تشتعل بها حين كان يستقلها مع زوجته وابنته.
الأمر الذى جعل البعض يشكك في صحة الفيديو واعتباره "اشتغالة " أو محاولة لجمع أكبر عدد من اللايكات والمشاهدات للتربح من مواقع التواصل الاجتماعي فيما ربط البعض المشهد ببث مشابه ليوتيوبر روسى دمر سيارته أمام المشاهدين.

3- شادي سرور
عرف عنه أنه شخصية غامضة، وأنه دائمًا يسعى لإثارة الجدل، واتهم بنشر الأخبار الكاذبة لتقرر السلطات القبض عليه ومحاكمته بتهمة مشاركة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوته للتظاهر ومشاركته في الدعوة التي أطلقها المذيع الهارب معتز مطر، وهدفها إطلاق شائعات وإحداث شغب.
ولشادي العديد من المواقف التي سعي من خلالها إلى إثارة الرأي العام ففي شهر أكتوبر 2018، طرح فيديو عبر قناته الرسمية على "يوتيوب"، بعنوان "آخر فيديو ليا على السوشيال ميديا"، والذي شهد ردود أفعال كبيرة من المتابعين له، بسبب بكائه وإفصاحه عن رغبته في الانتحار، التي راودته، بعد تعرضه للكثير من النقد اللاذع من قبل الجمهور.
في فبراير 2019، أثار "شادي" حفيظة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أعلن عبر فيس بوك، تركه للإسلام: "سيبت الإسلام الكاذب اللي بعيد عن الدين النقي بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس، اللي مفروض مؤمنة بالله، بل هم أهل النفاق، خسرت كل الناس اللي في يوم حبيتهم، وأصبحت وحيدًا".