الإثنين 26 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

حوادث وقضايا

بعد القبض عليها.. تعرف على مصير حنين حسام

حنين حسام
حنين حسام

تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على حنين حسام "فتاة التيك توك" تنفيذا للحكم الصادر ضدها منذ يومين بمعاقبتها بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيها وذلك بالقضية المعروفة إعلاميًا بفتيات التيك توك ومعاقبة باقي المتهمين حضوريا بالسجن 6 سنوات وتغريم كلا منهم 200 ألف جنيه بينهم فتاة التيك توك مودة الادهم.

واكد مصدر قضائى لـ "البوابة نيوز" ان القبض على المتهمة حنين حسام فتاة التيك توك الذى جاء بناء على تنفيذ حكم قضائى صادر ضدها بالسجن المشدد 10 سنوات في قضية الاتجار بالبشر ومن ثم يعد هذا الحكم الصادر ضدها حكما غيابى لانها لم تحضر جلسة الحكم مما يعنى ان المتهمة ستقوم باعادة إجراءات لمحاكتمتها امام نفس الدائرة وذلك بعد تحديد محكمة الاستئناف موعد لنظر الجلسة.

وأكدت التحقيقات قيام المتهمة حنين حسام بالاتجار في البشر بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين هن المجني عليهما الطفلتان «ملك. س» و«حبيبة.ع»، واللتين لم تتجاوزا الثامنة عشر من العمر، و«روان. س»، و«سارة. ج»، وأخريات بأن استخدمهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي «تطبيق لايكي» يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة بأن دعتهن على مجموعة تسمى «لايكي الهرم» أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي، الذي يجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي، واستغلال كل من الطفلتين المذكورين استغلالا تجاريا، بأن حرضت وسهلت لهن الانضمام لأحد التطبيقات الإلكترونية التى تجنى من خلالها عائدا نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهن.
يذكر ان أصدرت الدائرة 15 جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس بمعاقبة كلا من حنين حسام بالمشدد ١٠ سنوات وغرامة ٢٠٠ ألف جنيه، ومعاقبة مودة الأدهم و3 اخرين بالسجن المشدد ٦ سنوات و٢٠٠ ألف جنيه غرامة، ومصادرة المضبوطات في القضية رقم 4917 لسنة 2020 جنايات الساحل، والمقيدة برقم 2016 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة المتهمين فيها بالاتجار بالبشر.
وقال القاضي خلال نطقه بالحكم إنما الأمم الأخلاق ما بقيت وأخلاقنا مستهدفة من أعداءنا حتى لا تنهض الأمة، فوسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين، والسعي الحثيث الأعمى للربح لهذا الشركات القائمة عليها يحكمها قاعدة الغاية تبرر الوسيلة، فكانت الرذيلة والفاحشة شأنها لتحقيق المعدلات القصوى لمتابعيها لهدم قيمنا لتحقيق غايتهم، وغابت الرقابة والمسئولية حتى أصبحوا أحد ادوات الاتجار بالبشر.