الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

ثقافة

في ندوة تكريمها.. سلوى محمد علي: أنا محظوظة.. والفن لم يظلمني

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
أقيم ضمن فعاليات اليوم الرابع للدورة الـ ٢٢ لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة ندوة لتكريم الفنانة سلوى محمد على، وقدمتها الإذاعية دلال الشاطر.
وقالت دلال الشاطر في بداية الندوة: نستضيف اليوم صوتا جميلا متميزا له بصمة، عندما تسمعها تعرفها فورا، نجمة من طراز خاص، لم يهمها يوما أن تصبح نجمة شباك، أخلصت للمسرح ولم تسع إلى الشهرة والأضواء، حظيت بحب جماهير مدينة الإسماعيلية منذ وصولها إلى المهرجان.
من جانبها قالت الفنانة سلوى محمد على: كنت أحب حضور الفنان سيد رجب زميلي في بطولة الفيلم الذي عرض في المهرجان منذ قليل، ولكني سعيدة بحضور الفنان أحمد كمال، لأننا جيل واحد تزاملنا خلال مسيرتنا الفنية منذ سنوات البداية.
وأضافت: لم أشعر أبدا أن الزمن ظلمني وإنما أنصفني وأخذت حقي كاملا، ورغم أنني فور تخرجي كنت أحلم بأضواء الشهرة والنجومية، وانتظرت جرس التليفون للحصول على أدوار البطولة ولم يأت، وعندما جاء بعد ذلك كان أوردر خاص بالإذاعة وعندما ذهبت طردوني لأن التسجيل للإذاعة ليس أمرًا سهلًا وإنما له مواصفات خاصة فتحديت نفسي في هذا الأمر وبالفعل أثبت نفسي في هذا المجال.
وأكملت: أحببت دوري في مسلسلي "طايع"، و"أرض النفاق"، وكنت محظوظة في هذين الدورين، واقترحت على المخرج في المسلسل الأخير أن أجسد دور العالمة الفاشلة لأن الشخصية ستكون ثرية وبها دراما مختلفة أفضل من الشخصية المتحققة.
وتابعت: لم أغب عن المسرح لأنني أقوم بقراءة مسرحية من وقت إلى آخر، في عدد من المحافظات وبمشاركة عدد من النجوم مثل محمود اللوزي وآسر ياسين وغيرهم.
وقالت: عندما يأتيني دور جديد أعتبر ذلك معجزة، لأننا نعمل بشكل عشوائي، ويتم تقسيم الأدوار بالصدفة، عندما تأتي على بال أحد صناع الدراما وقت تسكين الأدوار، وبعض الفنانين يتم ظلمهم لأن عندهم علاقات، وأخذت طاقة أمل في بداية حياتي من تجربة عبلة كامل، رغم أنها ليس لديها أي علاقات بالوسط، وهي صاحبة موهبة لا تخطئ، وبالتالي فأنا محظوظة وأخذت حقي ويكفيني التراكم الذي حصلت عليه طوال مشواري.
وأضافت: أحب الأدوار القصيرة كما أحب الأدوار الطويلة، واعتبرها بمثابة سباق المسافات القصيرة وتتطلب قدرة فائقة لأداء التفاصيل بكل دقة، وأسعى طوال الوقت إلى اكتشاف الدوافع الإنسانية، وأحرص على ركوب المواصلات العامة، لأكتشف الإنسان الطبيعي، وأذهب إلى الحفلات الكبيرة، وأهم شيء في العمل أن تكون مستمتعا بما تفعله.
يذكر أن مهرجان الإسماعيلية يقيمه المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست" محمد الباسوسي"، وتقام دورته الـ ٢٢ هذا العام في الفترة من ١٦ وحتى ٢٢ يونيو الجارى تحت رئاسة الناقد السينمائى " عصام زكريا "، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على أمن وسلامة ضيوفنا وجميع المشاركين بالمهرجان.
ويعد مهرجان الإسماعيلية أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأول المهرجانات العربية التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام1991.