الخميس 06 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

احتجاجات داخلية ورفض دولي لنتائج الانتخابات الإيرانية

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
واجهت نتيجة الانتخابات الإيرانية الأخيرة حالة من الرفض على المستوى الداخلي والدولي، إذ شهدت مدينة باغ ملك الواقعة شرق محافظة خوزستان جنوب غرب إيران مساء أمس السبت، مظاهرات شعبية مناهضة، احتجاجات على نتائج الانتخابات.

وقالت وسائل إعلام إيرانية معارضة: إن سبب اندلاع الاحتجاجات هو الاعتراض على عمليات التزوير واسعة النطاق في الانتخابات المحلية (مجالس المحافظات)، لافتة إلى أن العشرات من شبان مدينة باغ ملك خرجوا في وقت متأخر من مساء السبت للشوارع احتجاجًا على عمليات تزوير واسعة النطاق وحساب النتائج الفرعية في هذه المدينة.

فيما ينظم أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانیة تجمعات ومسیرات احتجاجیة في العواصم والمدن الأوروبية الكبرى اليوم الأحد، لحث المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي، على إعلان انتخابات الملالي الصورية غير شرعية ومحاسبة إبراهيم رئيسي على جرائمه ضد الإنسانية.

من جهتها، أعربت الولايات المتحدة عن أسفها من أن الايرانيين "لم يتمكنوا من المشاركة في عملية انتخابية حرة ونزيهة" في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها إيران.

وفي أول تعليق يصدر عن واشنطن بشأن فوز المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، قال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس إن "الإيرانيين حرموا من حقهم في اختيار قادتهم في عملية انتخابية حرة ونزيهة".

وأضاف المتحدث أن الولايات المتحدة ستواصل المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني والعمل إلى جانب حلفائها وشركائها في هذا الصدد
وفي سياق متصل، كشفت صحيفة "شرق" الإيرانية الإصلاحية، اليوم الأحد، في تقرير لها، عن ملامح تشكيل حكومة الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي.

ونقلت الصحيفة في تقريرها، أن "الحكومة من المقرر أن تبدأ عملية تشكيلها وعرضها على البرلمان خلال 45 يومًا".
وأوضحت الصحيفة أن "منصب النائب الأول للرئيس الإيراني يجري الحديث فيه عن اثنين من المرشحين، هما سعيد جليلي ومحمد رضا مخبر".
وسعيد جليلي، هو عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني ومرشح للانتخابات الرئاسية لكنه انسحب منها قبل يومين لصالح رئيسي.
ومحمد رضا مخبر، هو سياسي، وحاليًا عضو هيئة تدريس بجامعة طهران، وعضو دائم في أكاديمية العلوم وعضو في المجلس الأعلى للثورة الثقافية، وكذلك عضو مجلس الإدارة من أمناء جامعة طهران والمستشار الثقافي والعلمي لـ"آستان قدس رضوي" (أحد أهم المؤسسات الدينية التي كان يرأسها إبراهيم رئيسي في مدينة مشهد شمال شرق إيران)".

وفيما يتعلق بمنصب وزير الخارجية الإيراني في حكومة رئيسي، أشارت الصحيفة إلى أن "أبرز المرشحين لهذا المنصب، سعيد جليلي، وعلي باقري كني، مساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية للشئون الدولية، وهو نجل رجل الدين الإيراني المتشدد الراحل محمد باقر باقري كني العضو السابق في مجلس خبراء القيادة".

وفيما يتعلق بوزارة الاستخبارات التي هي من حصة رجال الدين بدرجة مجتهد وفق المفهوم الفقهي لدى الشيعة، فإن رجل الدين المتشدد "محمود عبد اللهي" مرشح لتولي منصب وزارة الاستخبارات بدلًا من الحالي محمود علوي الذي يرأس هذا المنصب في حكومة الرئيس حسن روحاني.

ويتولى محمود عبد اللهي حاليًا منصب رئيس جهاز حماية الأمن في السلطة القضائية التي يرأسها حاليًا الرئيس المنتخب رئيسي.
وفيما يتعلق بتولي منصب وزارة الدفاع الإيراني في الحكومة المقبلة، نقلت الصحيفة الإيرانية في تقريرها أن "قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الإيراني العميد أمير على حاجي زاده هو المرشح الأوفر لتولي منصب وزارة الدفاع في حكومة إبراهيم رئيسي

وأجريت يوم الجمعة الماضي انتخابات رئاسية ومجالس محافظات في عموم البلاد وشارك في تلك الانتخابات 28 مليون بحسب ما أعلن وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، السبت، خلال مؤتمر صحفي.