الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

دراسة: اللقاحات تقدم حماية كبيرة من متغير فيروس كورونا

البوابة نيوز

أعرب مسؤولو الصحة العامة في المملكة المتحدة عن ثقتهم بشكل متزايد ، من أن اللقاحات توفر حماية كبيرة ضد متغير فيروس كورونا المستجد، الذي يعرف باسم متغيّر "دلتا"، وهي إشارة مفعمة بالأمل مع انتشار السلالة شديدة العدوى في جميع أنحاء العالم.
وأوضحت صحيفة (إندبندنت) البريطانية إن دراسات منفصلة للباحثين في إنجلترا واسكتلندا نُشرت يوم أمس الاثنين، أظهرت أنه في حين أن الحماية من العدوى قد تقلصت إلى حد ما ضد متغير "دلتا" مقارنة بالمتغيرات الأخرى، فإن جرعتين من اللقاح توفران حماية كبيرة ضد المرض الشديد والاستشفاء منه.
وأضافت الصحيفة - في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني - أن النتائج هي أحدث ما يشير إلى أن لقاحات كوفيد ، قادرة على حماية الناس من المتغيرات الجديدة، على الرغم من المخاوف المبكرة من أن المتغيرات قد تكون قادرة على تجنبها،ونقلت عن عزيز شيخ، مدير معهد أوشر للطب بجامعة إدنبرة : "إن فعالية اللقاح ضد دلتا ما زالت كبيرة جدًا".
ووجد تحليل لأكثر من 14 ألف حالة من حالات دلتا من قبل هيئة الصحة العامة في إنجلترا ، أن جرعتين من اللقاح التي طورتها شركة فايزر وبايونتيك تقلل من خطر دخول المستشفى بعد الإصابة بدلتا بنسبة 96% ،بينما قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن جرعتين من اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد وأسترازينيكا يقللان من المخاطر بنسبة 92%.
وأفادت دراسة منفصلة أجراها أكاديميون ومسؤولون عن الصحة العامة في اسكتلندا، نُشرت كرسالة في مجلة لانسيت الطبية، بأنها قدرت جرعتين من لقاح فايزر لتقليل خطر الإصابة بدلتا، التي تم تحديدها لأول مرة في الهند، بنسبة 79% مقارنةً 92 % لمتغير ألفا، الذي تم اكتشافه لأول مرة العام الماضي في إنجلترا بينما بالنسبة إلى اللقاح الذي طورته أسترازينيكا ، كانت الأرقام 60% و 73% على التوالي، وقدر التحليل الاسكتلندي أن خطر دخول المستشفى مع دلتا انخفض بنحو 70% بعد جرعتين من أي لقاح.
وقال وزير الصحة مات هانكوك "يظهر هذا الدليل على فاعلية الجرعتين في مواجهة المتحورات، مدى أهمية تلقي الجرعة الثانية" مشددا على أن حملة التلقيح البريطانية "ساهمت من الآن في انقاد آلاف الأرواح".
وكان تحليل سابق للهيئة نفسها أظهر أيضا أن جرعتين من اللقاحين تحميان بشكل متساو ،من متحور دلتا كما متحور ألفا لكن جرعة واحدة لا تفي بالغرض، ورأت ماري رامسي مسؤولة التلقيح في الهيئة "من الحيوي تلقي الجرعتين للحصول على حماية قصوى من كل المتحورات المنتشرة والناشئة".
وبات المتحور دلتا الأشد عدوى من ألفا، الأكثر انتشارا في الوقت الراهن في المملكة المتحدة، أكثر الدول الأوروبية تضررا بالجائحة مع نحو 128 ألف حالة وفاة، وتلقى حتى الآن نحو 80 % من البالغين جرعة واحدة من اللقاح في المملكة المتحدة فيما تلقى 57 % الجرعتين.