الأحد 14 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

«الري»: 300 شركة تعمل في تأهيل الترع.. وتحسين كبير لعملية إدارة المياه

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
عقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والرى، اجتماعًا بحضور الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، والمهندس شحتة إبراهيم رئيس مصلحة الرى، والدكتورة ايمان سيد رئيس قطاع التخطيط، والدكتور إبراهيم محمود رئيس قطاع تطوير الرى، والمهندس طارق عواد رئيس قطاع الرى، والمهندس فتحى رضوان رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، والمهندس أحمد عبد القادر رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى، والمهندس محمود السعدى مستشار الوزارة لشئون مجلس النواب وإدارة المياه، وذلك في إطار متابعة الموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل الترع ومشروع تأهيل المساقى ومشروعات التحول لنظم الرى الحديث.
وأوضح الدكتور عبد العاطى، أن وزارة الموارد المائية والرى أطلقت المشروع القومى لتأهيل الترع، بهدف تحسين إدارة المياه وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة، بالإضافة لما يحققه من نقلة حضارية في المناطق التى يتم التنفيذ فيها، والمساهمة في تحسين البيئة وتشجيع المواطنين على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث، ورفع مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير فرص العمل باعتباره من المشروعات كثيفة العمالة، مشيرًا إلى أن أكثر من ٣٠٠ شركة ومقاول يعملون في تنفيذ المشروع بمختلف محافظات الجمهورية، الأمر الذى وفر آلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.
وأضاف عبد العاطى، أنه بمتابعة الموقف المائى بالترع التى تم تأهيلها وحالة الرى بزمامات الأراضى الواقعة على هذه الترع فقد تبين حدوث تحسين كبير لعملية إدارة وتوزيع المياه، وتقليل الزمن اللازم للرى على طول الترعة، وحسم مشكلات نقص المياه بنهايات الترع، وحصول كافة المزارعين على الترعة على حصتهم من المياه في الوقت المناسب، وتحسين نوعية المياه بالترع مع ازالة الحشائش وامتناع المواطنين بشكل واضح عن إلقاء المخلفات بالترع المؤهلة، ورفع القيمة السوقية للأرض الزراعية بزمام الترعة بعد عملية التأهيل.
وتابع وزير الري، أن أجهزة الوزارة تبذل مجهودات ضخمة لتنفيذ المشروع القومى لتأهيل الترع، تحت رقابة وإشراف مهندسي الوزارة ولجان التفتيش من الوزارة والكوادر العلمية بالجامعات المصرية بالمحافظات، مع عمل الاختبارات الحقلية اللازمة والتأكد من جودة المواد المستخدمة في التنفيذ، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى ١٨٧٠ كيلومترا بمختلف محافظات الجمهورية، وأنه جارى العمل في تنفيذ ٥٣٦٣ كيلومتر أخرى، وتم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل إلى ١٠٠٠ كيلومتر تمهيدًا لطرحها على المقاولين، ليصل بذلك إجمالى أطوال الترع التى شملها المشروع ٨٢٣٣ كيلومتر حتى تاريخه.
وفى إطار رؤية وزارة الموارد المائية والرى الحالية لتحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية سواء على مستوى شبكة المجارى المائية أو على المستوى الحقلى من خلال تأهيل الترع والمساقى بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الرى الحديث واستخدام تطبيقات الرى الذكى في الأراضى الزراعية، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.. فقد تم خلال الاجتماع إستعراض الموقف التنفيذى لتأهيل جميع المساقى الخصوصية وتطبيق أنظمة الرى الحديث بمحافظة القليوبية، حيث تم طرح أعمال تأهيل لعدد (١٢٢) مسقى بمحافظة القليوبية بأطوال تصل إلى (١٠٦) كيلومترات بتكلفة ١٨٠ مليون جنيه.
كما تم استعراض الموقف الحالى للتحول من نظم الرى بالغمر لنُظم الري الحديث، حيث بلغ إجمالي الزمام الذي تم تحويل أنظمة الري فيه من الري بالغمر إلى نُظم الري الحديث مساحة ٣٣٥ ألف فدان تقريبًا، بالإضافة لتقديم طلبات من المزارعين للتحول لنظم الرى الحديث بزمام يصل إلى ٩٠ ألف فدان.
جدير بالذكر أن ٦٤ شركة متخصصة تعمل في تنفيذ مشروعات الرى الحديث بمختلف محافظات الجمهورية.