الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

بدء التفاوض المباشر بين حكومة السودان والحركة الشعبية

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
اليوم الخميس جولة التفاوض الرسمية المباشرة بين وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، في جوبا، بحضور فريق الوساطة من جنوب السودان.
وذكر مجلس السيادة السوداني، في بيان، أن وفد الحكومة رأسه الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الإنتقالي، فيما رأس جانب الحركة عمار اموم.
وأكد رئيس وفد الوساطة من جنوب السودان المستشار توت قلواك، خلال جلسة التفاوض، حرص حكومة جنوب السودان على تحقيق سلام شامل ومستدام، معربا عن سعادته ببدء المفاوضات بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.
وأشاد بطرفي التفاوض، مؤكدا حرص الوساطة على أن تكون هذه الجولة حاسمة لتحقيق السلام وإنهاء معاناة النازحين المتأثرين بالحرب في جبال النوبة والنيل الأزرق.
وقال قلواك إن رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير مارديت، حث الطرفين على أهمية تحقيق السلام في السودان، مؤكدا وقوف حكومة بلاده مع الطرفين للوصول الى السلام في أسرع فرصة.
من جانبه، قال المهندس خالد عمر وزير شؤون مجلس الوزراء، عضو الوفد الحكومي الناطق الرسمي بأسم الوفد، إن هذا اليوم يمثل مرحلة مهمة وجديدة في تاريخ السودان خاصة بعد قيام ثورة ديسمبر، مؤكدا أن السودان يمضي بخطى حثيثة رغم التحديات التي يمر بها.
وأضاف أن الحكومة الانتقالية أثبتت أن لديها الإرادة والجدية لكتابة تاريخ ومستقبل جديد للسودان.
ولفت خالد إلى أن الطرفين لديهما العزيمة القوية والإرادة الحقيقية لتحقيق السلام وطي صفحة الحرب، معربا عن تطلعه لأن تكون هذه الجولة حاسمة.
وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني، عزم وفد الحكومة للوصول لسلام عادل بأسرع فرصة وإرادة وعزيمة قوية.
من جانبه، أكد عمار أموم رئيس الوفد التفاوضي للحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قيادة عبد العزيز الحلو ، حرص الحركة الشعبية على تحقيق السلام.
وقال أموم: "ندخل عملية التفاوض بإرادة صادقة وقوية من أجل السلام وإنهاء الحرب".
وشدد على أهمية هذه الخطوة التي تأتي بعد توقيع اتفاق إعلان المبادئ بين الطرفين في مارس الماضي لتحقيق السلام بالسودان وعدم العودة للحرب مرة أخرى.