الإثنين 02 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

100 مليار دولار تعهدات دولية لإنعاش أفريقيا

قمة أفريقيا بفرنسا
قمة أفريقيا بفرنسا

تعهد المانحون الدوليون، في قمة أفريقيا بفرنسا، بتوفير أكثر من 100 مليار دولار لدعم اقتصاد قارة أفريقيا ضد تداعيات كوفيد -19 وللمساعدة في دعم اقتصاد القارة في خضم الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا.
وقالت وكالات الأنباء: لقد حمعت القمة نحو 30 رئيسا من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى رؤساء مؤسسات مالية عالمية مثل صندوق النقد الدولي، وبحثوا إيجاد السبل لتمويل الاقتصادات الأفريقية المتضررة من جائحة كوفيد-19 ومعالجة ديون القارة البالغة مليارات الدولارات، ومناقشة تجديد موارد مؤسسة التنمية الدولية التابعة للبنك الدولي، والتي تقدم مساعدات طارئة، وكذلك استثمارات القطاع الخاص، وكيفية معالجة أزمة الديون عموما.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أكد على هامش القمة التي دعا إلى انعقادها إن الدول المشاركة يمكنها توفير زهاء 100 مليار دولار بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، موضحا أن أفريقيا بحاجة إلى "صفقة جديدة" تمنح القارة فرصة لالتقاط الأنفاس.
وقال إن على المجتمع الدولي أن يستهدف تطعيم 40% من سكان القارة ضد "كوفيد-19" بنهاية 2021، مشيرا إلى أن نسبة من تلقوا لقاح فيروس كورونا بين سكان أفريقيا هي من أقل المعدلات في مختلف أنحاء العالم، مشيرا إلى أن القارة السمراء سوف تحتاج في تقديره إلى 285 مليار دولار حتى عام 2025.
وقال ماكرون، نحن ملتزمون بالسماح للدول الأغنى بإعادة توزيع حقوق السحب الخاصة بها على الدول الأكثر فقرا، خاصة في أفريقيا، بحيث يتحول التمويل المتاح اليوم من 34 مليار دولار إلى 100 مليار دولار.
ومن جهتها، قالت كريستالينا جيورجيفا، رئيسة صندوق النقد الدولي، إن "النمو والاستقرار في أفريقيا يعني النمو والاستقرار في أوروبا، مشيرة إلى أن الناتج الاقتصادي للقارة الأفريقية سيرتفع بنسبة 3.2% فقط في 2021 مقارنة مع 6% في بقية العالم.
وأوضحت أن حقوق السحب الخاصة في صندوق النقد سوف تحول من الدول الثرية إلى أفريقيا من أجل الوصول تمويل قدره 100 مليار دولار.