الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة القبطية

نص خطاب بطريرك المدينة المقدسة لرئيس أساقفة الكنيسة الأنجليكانية بالقدس

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
وجه اليوم الاثنين، البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث، خطاب لرئيس الأساقفة المُنتخب حسام نعوم بكلمة باللغة الإنجليزية، أشاد من خلالها بعطاء الأخير كسكرتير لمجلس رؤساء الكنائس لسنوات عديدة.
وجاء نص الخطاب كالتالي:
رئيس الأساقفة حسام، عزيزتي السيدة نعوم، رئيس الأساقفة مايكل، أيها الأعضاء المخلصون في الكنيسة الإنجيلية، نحييك بحرارة، عزيزي رئيس الأساقفة حسام، وزوجتك وعائلتك، في هذه المناسبة المباركة التي بها تحتفلون بعيد الصعود الذي أتى بالتزامن مع البداية الرسمية لتسلمكم الخدمة بصفتكم رئيس أساقفة الكنيسة الإنجيلية الجديد في القدس. أنتم الأسقف الخامس عشر الذي يخدم الرعية الإنجيلية هنا، ومع كهنة كنيستكم وشعبكم، نشكر الله القدير على أنه تم اختياركم لهذه المسئولية.
تابع الخطاب: كما تعلم جيدًا، أنت تتسلم منصبك الجديد في وقت تكثر فيه التحديات وكذلك الفرص. هذا وقت صعب لمدينتنا ولهذه المنطقة. ما زلنا نعيش مع الوباء وعواقبه الاجتماعية والاقتصادية والروحية العميقة. وهناك اضطرابات سياسية واجتماعية مقلقة، كما يواجه الوجود المسيحي في القدس والأراضي المقدسة تهديدات جديدة ومتنامية بفعل العناصر المتطرفة التي تسعى إلى محو المشهد متعدد الثقافات والأعراق والأديان الذي عشنا فيه لقرون. الطابع المسيحي للقدس وللأراضي المقدسة يتعرض بشكل لم يسبق له مثيل للتهديد".
ومع ذلك، كما يقول القديس بولس، فإننا لا نفقد شجاعتنا. في عيد الفصح هذا، نتجدد في رجاء قيامة المسيح. تظل الأماكن المقدسة، التي جعلتنا العناية الإلهية لها حراسًا وخدامًا، مصدرًا للانتعاش الروحي لكل من المجتمع المسيحي المحلي ولعدد لا يحصى من الحجاج. بصفتك رئيس الأساقفة الجديد للأبرشية الإنجيلية، فإنك تتمتع بخبرة كبيرة، لا سيما في دورك الذي يحظى باحترام كبير على مدى سنوات عديدة كسكرتير لمجلس رؤساء الكنائس، وأنت الآن تحتل مكانك اللائق بصفتك رئيس الأساقفة الإنجيلي. نحن نعلم أيضًا الأمل الجديد الذي تجلبه خدمتك الجديدة إلى مجتمعكم.
تتمتع بطريركية الروم المقدسية والكنيسة الإنجليكانية في الأراضي المقدسة بتاريخ طويل من الاحترام المتبادل والمودة والهدف المشترك في خدمة الوجود المسيحي في الأارضي المقدسة. نتطلع إلى تعميق علاقاتنا على مدى سنوات قيادتكم وإيجاد طرق جديدة للسير على طريق الوحدة. يجب ألا نتخلى أبدًا عن التزامنا بالوحدة الأسرية الكاملة في المسيح التي هي إرادته لجميع الذين يسمون أنفسهم مسيحيين. تشترك الكنيسة الأرثوذكسية والرعية الإنجيلية برابطة خاصة، كما في تراثنا الآبائي المشترك، وهذا أساس يمكننا من خلاله بناء علاقات أوثق هنا في منطقتنا.
نود أن ننتهز هذه الفرصة لنذكر مرة أخرى باحترامنا وإعجابنا بسلفك، المطران سهيل، لخدمته الرعوية الملتزمة وتعاونه اليقظ بين رؤساء الكنائس، ونتمنى له ولزوجته صفيقة السعادة والصحة.
كما نود أن ننتهز هذه الفرصة لتقدير دور صاحب السيادة رئيس أساقفة كانتربري في دعمه الثابت لنا وللوجود المسيحي في القدس والأراضي المقدسة. لا يزال رئيس الأساقفة جاستين، مثل أسلافه، صديقًا وحليفًا جيدًا لنا هنا، ولهذا نحن ممتنون للغاية.
بارك الله فيك، عزيزي المطران حسام وزوجتك رفا وعائلتك، وجميع رجال الدين والأشخاص الملتزمين بتكليفك، ولعل ربنا القائم والصاعد يسوع المسيح ينير قلبك وعقلك وأنت تتولى هذه الثقة الجديدة والمسئولية.
أقيم الحفل في كنيسة القديس جوارجيوس بحضور رئيس الأساقفة السابق سهيل ديواني، السفير الإنجليزي في القدس فيليب هال، آباء وأعضاء الكنيسة الأنجليكانية ورؤساء الكنائس بطريرك المدينة المقدسة أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث يرافقه رئيس أساقفة قسطنطيني أريسترحوس السكرتير العام للبطريركية، غبطة بطريرك الكنيسة اللاتينية في القدس بيير بيزابيلا وحارس الأرض المقدسة الأب فرانسيس باتو.