الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

بالفيديو والصور .. تظاهرات وإضرابات تضرب عددا من المدن الإيرانية .. العمال يرفضون العمل حتى تنفيذ مطالبهم والنظام يقابل احتجاجهم بالفصل والاعتقال

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
تتواصل احتجاجات الشعب الإيراني في مختلف المدن بشكل يومي ضد سوء الأحوال المعيشية وعدم تلبية مطالبهم، حيث يعيش الشعب في قمع واستبداد متواصل من النظام الحاكم.

وبحسب تقارير أبرزتها المعارضة الإيرانية، فقد انتشرت الاحتجاجات الشعبية في مدن مختلفة، في تحد جديد لنظام الملالي الذي يسعى إلى إجراء الانتخابات الرئاسية في الشهر المقبل.

وأضربت القوى العاملة الخدمية ببلدات صناعية في كل من آبادان وخرمشهر يوم السبت 15 مايو وأضربت عن العمل احتجاجا على عدم سداد متأخراتها.

وقال العمال المضربون: "السلطات لا تتخذ أي إجراء سوى التهديد بالفصل، أصبح العيد يوم حداد للأطفال".



كما تجمع المزارعون وأهالي قرية برلوك للاحتجاج على بناء خط سكة حديد همدان.

ويقول المزارعون والقرويون: "منذ بدء تشغيل مشروع سكة حديد همدان - سنندج، تم إغلاق 22 طريقًا رئيسيًا وثانويًا للمزارعين دون حتى بناء جسر".

ويقولون أنه إذا تم إنشاء سكك حديدية في المنطقة، فلن يتمكن المزارعون من العبور.

كما احتج عمال بلدية سراوان على عملية الدفع أمام مبنى مجلس المدينة لعدة أيام متتالية.

ويقال إن بلدية سراوان ترفض دفع رواتب العمال منذ ديسمبر ولحد الآن. وأشار العمال المتظاهرون إلى أنهم لم يتلقوا بعد استجابة مقنعة منهم بعد وقفاتهم أمام مختلف المؤسسات الحكومية.

ويقولون عن مطالبات التأمين الخاصة بهم "على الرغم من كل المشكلات التي يواجهونها في استلام رواتبهم، فإن التأخير في دفع أقساط التأمين وضعهم في صعوبة بحيث في بعض الحالات، لا يستطيعون الحصول على الخدمات الطبية في المستشفيات والعيادات المدنية".



ونظم موظفو مستشفى خميني الملعون بكرج وقفة احتجاجية أمام منظمة التعاون البلدي يوم السبت 15 مايو لتلقي مطالبهم.



ويواصل عمال هبكو أراك الاحتجاج على إصدار تراخيص الاستيراد غير القانونية لآلات التعدين.
إنهم يعترضون على إصدار اللوائح والتراخيص لاستيراد آلات التعدين، قائلين إن كل ما نصرخ فلا يتواجب أحد معنا.

ولطالما طالب عمال هبكو أراك المسؤولين في وزارة الصناعة والمناجم والتجارة ودار التعدين وأعضاء البرلمان بالتوقف عن استيراد آلات التعدين.