رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

في اليوم السادس للعدوان.. استشهاد 8 أطفال وامرأتين بمخيم الشاطئ

السبت 15/مايو/2021 - 07:38 م
البوابة نيوز
وكالات
طباعة
دخل العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة الفلسطينى أمس يومه السادس على التوالى بمجزرة جديدة نفذتها قوات الاحتلال فجرا بقصف وحشى استهدف منزلا بمخيم الشاطئ، غربا، وأسفر عن استشهاد ثمانية أطفال وامرأتين، وإصابة 25 آخرين كلهم من عائلة واحدة.
ووفقا لمصادر محلية، فقد شنت طائرات الاحتلال قصفا بعدة صواريخ، دون سابق انذار، استهدف منزلا مأهولا، مكونا من ثلاثة طوابق، يعود لعائلة أبو حطب لينهار بالكامل فوق رؤوس ساكنيه.
كما استهدفت طائرات الاحتلال بـ7 صواريخ ايضا برج الجلاء وسط غزة المكون من 12 طابقاً ويضم العديد من مقرات وسائل الإعلام العالمية والعيادات والمراكز الطبية والشقق السكنية ما أدى إلى تدميره بالكامل وتسويته بالأرض.
وكان طيران الاحتلال قد قصف امس ايضا مسجداً فى بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة بخمسة صواريخ مما أدى إلى تدميره بشكل كامل، وتسويته بالأرض، ووقوع أضرار مادية جسيمة فى المنازل المحيطة به. وأفادت التقارير الواردة بأن القصف تزامن مع استهداف منزلين فى ذات المنطقة، وأدى إلى استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة العشرات.
كما قصفت دبابات الاحتلال وزوارقه الحربية امس ايضا مناطق شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وشرق بلدة بيت حانون شمال القطاع، وعلى شاطئ بحر غزة.
وأفادت آخر أرقام وزارة الصحة فى القطاع استشهاد 139 فلسطينيا فى العدوان الإسرائيلى على غزة، بينهم 39 طفلا و22 سيدة. وأضافت أن اجمالى الإصابات جراء العدوان الإسرائيلى بلغ أكثر من 1300 إصابة فى الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس. وتعطلت 8 خطوط كهرباء رئيسية ناقلة للتيار من داخل الخط الأخضر من أصل 10 خطوط نتيجة القصف الذى طال مناطق واسعة فى قطاع غزة.
فى المقابل، واصلت الفصائل الفلسطينية قصفها المكثف على مناطق فى مستوطنات عسقلان وأسدود وبئر السبع، وألحق أضرارا كبيرة فى المنطقة الصناعية بأسدود.
وأعلنت «كتائب الشهيد عز الدين القسام» أنها نفذت امس هجوما بعشرات الصواريخ على مناطق فى تل أبيب، وأكدت فى بيان: «جهزنا أنفسنا لقصف تل أبيب لـ6 أشهر متواصلة». وتوعدت بـ»رد مزلزل» بسبب قصف برج الجلاء. كما نشرت «سرايا القدس» مقطع فيديو يوثق بعض رشقاتها الصاروخية باتجاه مدن وبلدات داخل إسرائيل. وقالت إنها استهدفت تجمعا لجنود إسرائيليين فى موقع كيسوفيم العسكرى بطائرة شهاب الانتحارية وبقذائف الهاون.
فى تلك الأثناء، أطلقت السلطات الإسرائيلية صفارات الإنذار فى تل أبيب، كما دعا الجيش الإسرائيلى سكان المدينة للدخول إلى الملاجئ والبقاء فيها حتى إشعار آخر. وذكرت رويترز ان «الغرف الآمنة»، وهى من مظاهر كل البنايات السكنية الحديثة فى اسرائيل، باتت ملجأ الإسرائيليين فى الوقت الحالى. وألغت السلطات الإسرائيلية 40 رحلة كان المفترض أن تهبط اليوم فى مطار بن جوريون بسبب الصواريخ التى تطلق من قطاع غزة.
وأعلن الجيش الإسرائيلى انه فى الاجمالى تم إطلاق ما لا يقل عن 2300 صاروخ باتّجاه الأراضى الإسرائيلية منذ الاثنين الماضي، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح. وقال إن منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوى اعترضت حوالى 1000 صاروخ. وأضاف إن أحد الصواريخ أصاب الليلة الماضية مدينة إسدود، ما تسبب فى حريق كبير.
وفى حين دوت صفارات الإنذار لـ73 ثانية فى مختلف المدن الفلسطينية، على عدد سنوات نكبة الشعب الفلسطيني، استمر انتفاض الفلسطينيين داخل الأراضى عام 1948 رفضا لعدوان الاحتلال. واعتقلت الشرطة الإسرائيلية وقوات حرس الحدود امس 52 شابا فى عكا، و15 شابا فى مدينة اللد. وداهمت الشرطة عددا كبيرا من المنازل فى تلك المناطق. واعتقل الاحتلال حتى الآن 600 شاب وشابة خلال 5 أيام.
"
هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟

هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟