رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تعرف على إمكانيات المستشفيات المجهزة لاستقبال جرحى غزة

الجمعة 14/مايو/2021 - 11:26 ص
البوابة نيوز
أميره عبد الحكيم
طباعة
أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها، وذلك ضمن خطة الدولة المصرية لاستقبال الجرحي والمصابين الفلسطينيين القادمين قطاع غزة، حال الاحتياج لهم بدخول الأراضي المصرية للعلاج، على أن يتم ذلك بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان.
وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس الإدارة في بيان لها اليوم الجمعة، أنه تم رفع درجة الاستعداد بـ3 منشآت صحية تابعين للهيئة، حال الاحتياج لمستشفيات إخلاء للجرحى والمصابين من غزة، وشملت هذه المنشآت "المجمع الطبي بالإسماعيلية، مستشفى أبو خليفة، مستشفى ٣٠ يونيو"، فيما تم تعليق إجازات عيد الفطر المبارك لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض بهذه المنشآت الطبية استعدادا لاستقبال القادمين من قطاع غزة للعلاج.
وقالت الهيئة إن المستشفيات التى تم تحديدها لاستقبال المصابين القادمين من غزة جاهزة لاستقبال المصابين على خلفية اعتداءات المسجد الأقصى، لافتًا إلى أنه تم رفع حالة الطوارئ بالمستشفيات الثلاثة بإضافة كوادر جديدة وتأمين مخزون الدم داخل هذه المستشفيات والتأكد من توافر مخزون كافي من المستلزمات الطبية اللازمة للعلاج والتعامل السريع مع المصابين.
من جانبه، أوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية أن المستشفيات على أتم استعدادات لاستقبال المصابين وتوفير الرعاية الطبية لهم ضمن خطط الدولة وتوجيهات الحكومة، مشيرًا إلى أن ذلك يتم بالتنسيق مع وزارة الصحة.
وتابع: "وجهت برفع الاستعدادات وتأمين مخزون الدم والمستلزمات الطبية وتوفير الكوادر الطبية مع الحرص الكامل على الاستمرار في تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية منظومة التأمين الصحي الشامل أثبتت قدرتها على مواجهة أى تحديات تتعلق بالجوائج والأزمات الصحية فضلًا عن تحمل التبعات الصحية والعلاجية التى تتعلق بالأحدات الطارئة".
ونستعرض إمكانيات المستشفيات المجهزة لاستقبال مصابي غزة:
مجمع الإسماعيلية الطبى:
مجمع الإسماعيلية الطبى هي مجموعة من المراكز العلاجية المتكاملة في التخصصات المختلفة، وأقسام الطوارئ في مدينة الإسماعيلية يضم مجمع الإسماعيلية الطبى 9 مبان تخصصية، بلغت تكلفته 550 مليون جنيه، كما يقدم مختلف التخصصات من خلال 23 قسما، كما يقدم 2300 خدمة طبية للمنتفعين بنظام التأمين الصحى الشامل بالإسماعيلية، وتقديم خدمات المشروع الجديد من خلال 66 منشأة، وتبلغ الطاقة السريرية: 286 سريرًا داخليًا و64 سريرا رعاية مركزة، ويخدم المجمع مليونا و150 ألف مواطن ويضم المجمع الطبى ايضًا 12 مستشفى و20 مركزًا صحيًا و34 وحدة صحية و32 حضانة و13 غرفة عمليات يقدم مجمع الإسماعيلية الطبى الخدمات الطبية في مختلف التخصصات بمنظومة التأمين الصحي الشامل من خلال 23 قسم مختلف يضم أقسام "باطنة، أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبسترين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض قلب وصدر، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، استقبال وطوارئ، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة قلب، الحقن المجهري- روماتيزم القلب، طب الجنين".
- تبلغ الطاقة السريرية لمجمع الإسماعيلية الطبى 286 سريرًا داخليًا، و64 سرير رعاية مركزة يضم مجمع الإسماعيلية الطبى الجديد 32 حضانة، و13غرفة عمليات.
مستشفى 30 يونيو
مستشفى 30 يونيو مخصصة للغسيل الكلوي في محافظة الإسماعيلية تعتبر أكبر مركز للغسيل في مصر والشرق الأوسط يعتبر ثالث مستشفى يشهد انطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بعد مركز الإسماعيلية الطبي ومستشفى أبو خليفة. تضم 8 غرف داخلية و3 غرف للعمليات و8 أسرة للعناية و12 عيادة متخصصة في جراحة الكلي والمسالك البولية داخل المركز وتجهيزها بأحدث الأجهزة.
كما تضم 108 أجهزة للغسيل الكلوي من أحدث أنواع الأجهزة العالمية.
مستشفى أبو خليفة:
مستشفى أبو خليفة زادت شهرتها بعد تخصيصها للحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا، وتم تخصيصها في البداية للعمل كمستشفى للطوارئ واستقبال الحوادث بعد إعادة تأهيليها بعد توقف استمر أكثر من 10 سنوات وتم تطوير المستشفى بتكلفة إجمالية بلغت 273 مليون جنيه 
تعمل المستشفى بطاقة إجمالية قدرها 111 سريرًا، منها 13 سريرًا عناية مركزة مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا الطبية الحديثة، بجانب 5 غرف عمليات كبرى وغرفة عمليات طوارئ.
كما تم تجهيز المستشفي بـ 8 غرف إنعاش قلب وعيادات خاصة لجراحات اليوم الواحد، بجانب وحدة الأشعة المقطعية وجهازين أشعة عادية، و3 أجهزة سونار، وجهاز أكيو، و4 معامل مجهزة بأحدث التجهيزات، وبنك دم تخزيني، بالإضافة لجناح فندقى 11 غرفة، وغرف إقامة الأطباء والتمريض بتكلفة إجمالية 273 مليون جنيه. 
وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، استعدادها لاستقبال مصابي القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، كاشفة عن انتداب عدد من الأطباء في مستشفيات شمال سيناء، بئر العبد، العريش، الشيخ زويد.
وأفادت وزارة الصحة بتحرك قوافل طبية بالفعل من عدة محافظات حملت الأطقم الطبية إلى مستشفيات شمال سيناء استعدادًا لاستقبال مصابي القصف الإسرائيلي على غزة.
من جانبها، أعلنت مديرية الصحة بشمال سيناء أن مستشفى العريش العام جاهز لاستقبال أي إصابات من قطاع غزة نتيجة التصعيد الأخير.
وقال مدير الصحة بشمال سيناء، إنه تم رفع حالة الطوارئ في مستشفى العريش العام، ومستشفى بئر العبد المركزي، وتم تعليق إجازات عيد الفطر المبارك لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض.
وأكد أن مستشفيات شمال سيناء على قدر كبير من المسئولية ولها تجارب في علاج المرضى والمصابين، وأن أطباء البروتوكول القادمين من 4 جامعات مصرية “الأزهر، الزقازيق، المنصورة والقاهرة”، يتواجدون بصورة مستمرة طوال أيام الأسبوع في مستشفى العريش العام، وأشار إلى إعلان حالة الطوارئ وفتح جميع الأقسام، وتهيئة قسم العمليات والباطنة، بالإضافة إلى قسم الاستقبال.
وبدوره استعد مرفق إسعاف شمال سيناء من خلال التمركز في النقاط المحددة بمدن رفح والشيخ زويد والعريش وبئر العبد، لنقل الحالات المستعصية للمحافظات الأخرى، والعمل على فتح اتصال مباشر مع جميع المستشفيات طوال 24 ساعة.
كان اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، قد أكد أن مستشفيات شمال سيناء جاهزة لاستقبال المرضى والمصابين من قطاع غزة بإضافة كوادر جديدة وفتح أقسام أخرى بالمستشفى ورفع حالة الطوارئ.
"
هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟

هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟