الإثنين 02 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

عادات وطقوس مميزة لفناني الزمن الجميل.. شويكار «تلون البيض» ووداد حمدى «تعشق الفسيخ»

البوابة نيوز

تحمل احتفالات شم النسيم طقوسا خاصة تميز بها المصريون منذ مئات السنين وعندما تعود بنا الذاكرة إلى الماضى نتذكر هذه اللحظات التى كانت تتجمع فيها الأسرة وتقوم بإعداد الفطير وشراء الفسيخ وتلوين البيض والخروج إلى المتنزهات للاحتفال بعيد الربيع تلك المشاهد التى جسدتها العديد من الأعمال السينمائية في الزمن الجميل وفى الوسط الفني منذ القدم يعتبر تناول «الفسيخ والرنجة»، من المظاهر التي تميز بها فنانو الزمن الجميل الذين كانوا يحرصون على التقاط الصور خلال تناولهم تلك الوجبة في أعياد شم النسيم حيث كان لنجوم ونجمات زمن الفن الجميل طقوس ككل المصريين في الاحتفال بيوم شم النسيم، إذ كانوا يجتمعون في بيت أحدهم لتناول المأكولات المملحة، أو يحرصون على تناول هذه الوجبة في الاستوديو في حال ارتباطهم بعمل، كما كانت تحرص النجمات على تلوين البيض ومشاركة أبنائهم هذا الطقس.
الفنانة الجميلة "شويكار" صاحبة الدم الخفيف هي رمز الجمال والبهجة والسعادة على الشاشة، تنوّعت أدوارها بين الرومانسية والكوميدية نجحت في تقديم الفتاة الارستقراطية، كما تألّقت أيضًا وتركت بصمة في تقديمها للشخصيات الشعبية وفى عيد الربيع كان لها ذكريات خاصة حيث كانت تعشق تلوين البيض في الاحتفال بشم النسيم وتحرص على الخروج إلى الحدائق للاستمتاع بجو الربيع وتناول الفسيخ والرنجة مؤكدة أنة يوم يتميز بعادات لا تتغير مهما مر الزمن.
بومبة

وداد حمدى هى من سيدات المدرسة التلقائية في التمثيل، خفيفة الظل عفوية حتى أن المتلقي البسيط قد يكون اعتقد أنها خفيفة الظل في حياتها العادية بعيدا عن عيون الكاميرات هى "بومبة " والتى كانت البهجة القاسم المشترك في كل فيلم يحمل طابعًا كوميديًا أو يقدم رسالة مبهجة، فارتبط ظهورها بالبهجة والسعادة، وكانت قادرة بمجرد ظهورها في كادر جانبي من الشاشة على إدخال السرور على قلوب الملايين، لن تشعر بغربة مهما كانت غريبة عنك، ولن تشعر بوحدة طالما أنها موجودة فهي النكتة الخفيفة في كل فيلم، و«الإفيه» السعيد في كل مشهد، والظهور البسيط في كل حوار، صديقة البطلة وكاتمة أسرارها وساعية بريدها والشخص الوحيد المتعاطف معها في أزماتها، وعندما يأتي وقت الضحك والبهجة تكون هي واقفة بالمرصاد لرسم البهجة سيدة البهجة على الشاشة، هي الفنانة وداد حمدي، التي قدمت مئات الأفلام، اتسمت جميعا بالبسمة.

وكانت وداد حمدى تحرص على الاحتفال بشم النسيم بصفة مستمرة حيث كانت تعشق الفسيخ وتحرص على تناوله مع البصل والخس وتحرص على الخروج للمتنزهات والتقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة التى كانت تعتبرها من الطقوس المصرية الأصيلة التى تحمل طابعا خاصا من السعادة على كل الأسر المصرية كما كانت تعشق الزهور والأشجار الخضراء وأجواء الربيع.