السبت 31 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظات

نائب محافظ المنيا يتابع مستوى الخدمة الطبية بمستشفيات ملوي وديرمواس

البوابة نيوز

كلف اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا اليوم الجمعة، نائبه الدكتور محمد أبوزيد، بمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية بعددٍ من مراكز جنوب المحافظة، وذلك حرصًا على صحة وسلامة المواطنين، وفى ضوء الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.
وأجري نائب المحافظ جولة تفقدية بعدد من مواقف سيارات الأجرة، للتأكد من التزام السائقين، والركاب، بالإجراءات الوقائية، والاحترازية، وارتداء الكمامات، للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد، ومتابعة مستوى النظافة العامة.
وأكد على ضرورة التعامل بحزم مع المخالفين لقرارات رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، بشأن تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلي سحب التراخيص في حال عدم التزام السائقين بارتداء الكمامات، أو في حال السماح للمواطنين بالركوب دون ارتدائها مع تطبيق الغرامة المقررة في حالة عدم إرتدائها، وطالب المواطنين من رواد وسائل النقل، بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.
كما أجري نائب المحافظ جولة تفقدية بعدد من المستشفيات، لمتابعة الوضع الصحي، وللإطمئنان على تقديم الخدمة الطبية للمرضي، واتخاذ التدابير اللازمة وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
شملت الجولة مستشفى حميات ديرمواس، والمستشفى المركزي بديرمواس، ومستشفي ملوي، حيث تفقد عددا من الأقسام منها العناية المركزة، والحضانات، وعناية القلب والقسطرة، وغرفة الغازات، كما تابع توافر كافة المستلزمات الطبية والأدوية.
واطمأن نائب المحافظ، على حسن سير العمل والتزام الأطقم الطبية باستقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا على مدى 24 ساعة، وكذلك اتباع الإجراءات الوقائية، لتمكينهم من أداء واجبهم على أكمل وجه وللحفاظ على سلامتهم، وأكد أن اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، يتابع عن كثب الوضع الصحى بالمحافظة وكافة التطورات والتفاصيل الخاصة بالمنظومة الصحية، والوضع الحالي داخل المستشفيات بالمحافظة، موجهًا الشكر لكافة الأطقم الطبية والتمريض لجهودهم المخلصة في مواجهة الأزمة.