الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

غدا.. الغردقة تستقبل أولى الرحلات المجرية

مطار الغردقة الدولي
مطار الغردقة الدولي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
يستقبل مطار الغردقة الدولي، غدًا الخميس، أول رحلتى طيران شارتر تابعة لشركة "Wizz Air" المجرية قادمتين من مطارى بوخارست وكرايوفا، وعلى متنها مجموعات سياحية وذلك في إطار خطة تنشيط حركة الطيران والسياحة بين المجر ورومانيا ومصر.
وقال المهندس سيف أحمد بهجت رئيس مجلس الإدارة أحد شركات الطيران، إن الشركة في إطار خطتها لدعم السياحة المصرية وزيادة تدفق حركة السياحة الوافدة للمقصد المصري من الأسواق التقليدية والمستحدثة، نجحت في تنظيم رحلتين طيران أسبوعيًا بالتعاون مع شركة ويرز إير المجرية إلى الغردقة بالبحر الأحمر، مشيرًا إلى أن السوقين الرومانى والمجرى يُعدان من الأسواق الواعدة للسياحة المصرية.
وأضاف المهندس سيف بهجت، أن تدشين هذه الرحلات الجديدة، تأتى وفقًا لإستراتيجيتنا المستقبلية بالتوسع لشبكة خطوطها الجوية المنتشرة حول العالم عبر تنظيم رحلات طيران من الأسواق الحيوية لكافة المطارات بالمقاصد السياحية المصرية وبأحدث طرازات الطائرات.
وأوضح سيف بهجت، أن تنظيم وتسيير رحلات طيران من المجر ورومانيا إلى مصر سوف تسهم في تعزيز العلاقات السياحية والثقافية والتجارية المزدهرة فيما بينهم ".
وأشار،أن الرحلتين يتم تنظيمهما عبر طائرات اير باص 320 والتى يصل سعتها 230 راكب،، وتصل الرحلة الأولى من مطار بوخارست في الساعة 3.50 عصرًا على متنها 180 سائحا، بينما تصل الرحلة الثانية القادمة من مطار كرايوفا ستصل في الساعة 4.20 عصرًا وعلى متنها 230 راكب.
من جانبه قال اللواء أحمد حمدى، المدير العام للشركة، إننا نستهدف زيادة معدلات الرحلات الوافدة من الأسواق الأوربية لمصر، في ظل الخدمة المتميزة التى تقدمها شركة ويز إير العالمية والأسعار الاقتصادية منخفضة التكاليف، وأن هناك مخطط لإختراق أسواق جديدة، بما يسهم ويدفع بالمزيد من الحركة السياحية لمصر.
وأستطرد حمدى، أن مصر تستطيع جذب أعداد أكثر بالخدمة المميزة التى تقدم لهم والصورة الجيدة التى تصل إلى العالم في الخارج، مشيرا إلى أن أكثر الأماكن التى تجذب السائح الرومانى شرم الشيخ والغردقة.
وأكد أن "الضوابط الاحترازية وإجراءات الدولة في الأماكن السياحية والفنادق وأماكن الإقامة والمطارات، كانت من بين العوامل المهمة جدًا لتثبيت مكانة مصر في ظل هذه الظروف، فضلًا عن الإجراءات الصحية في المطارات وتسهيل إجراء التحاليل للمسافرين، ما كان له أثر كبير في تقليل الآثار السلبية إلى حد ما، إلى جانب الاستعدادات الصحية في المحافظات السياحية المختلفة".