رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شاهد.. تفاصيل جولة 28 وكالة أنباء عالمية بسجن برج العرب

الخميس 22/أبريل/2021 - 11:45 ص
البوابة نيوز
احمد يحيي
طباعة
نشرت وزارة الداخلية اليوم الخميس، تقريرا مصورا يظهر فعاليات زيارة تفقدية نظمها قطاع السجون لأعضاء المنظمات الحقوقية والصحف المحلية والعالمية، ووكالات الأنباء من داخل سجن برج العرب بالإسكندرية بلغت 28 وكالة أجنبية ومحلية وصحيفة.
فيما تشهد السجون تطويرا وتحديثا متواصلا مع الالتزام بتطبيق أساليب السياسة العقابية الحديثة في التأهيل والرعاية المقدمة للنزلاء خاصة الصحية منها التى تطورت بشكل ملحوظ في ظل الارتقاء بالبيئة الصحية من مستشفيات وعيادات وقوافل طبية يتم إنفاذها للسجون مع الالتزام بكافة معايير حقوق الإنسان.
من هنا فإن وزارة الداخلية تستجيب لطلبات المنظمات الحقوقية المختلفة ووسائل الإعلام المحلية والدولية لزيارة السجون للوقوف على أساليب التأهيل ووسائل الرعاية المقدمة للزملاء.
وجديد تلك الزيارات هى استقبال سجن برج العرب لوفد من منظمات المجتمع المدنى والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام الدولية للاطلاع على أوضاع النزلاء داخل السجون.
وقام أعضاء الوفد بزيارة مستشفى السجن، وهو مستشفى مجهز بأحدث التجهيزات الطبية والكوادر البشرية الماهرة، وبه غرفة للعمليات ووحدات للغسيل الكلوي، وعيادات للكشف عن العيون، إضافة للتجهيزات للتحاليل والعلاج الطبيعى، وهو ما جعل أعضاء الوفد يقدمون الشكر على تلك التجهيزات الكبيرة.
كما شملت الزيارة فصول محو الأمية، مع مشاهدة جزء من الندوات الدينية التى تعقد بصفة دورية للنزلاء من المسلمين والمسيحيين، وفى جانب التأهيل المهنى أتيح للوفد الاطلاع على منتجات النزلاء من الحرف اليدوية ذات الجودة العالية.
تخلل الزيارة أيضا أحاديث ولقاءات جانبية بين أعضاء الوفد والنزلاء لمعرفة أوضاعهم داخل السجون والرعاية المقدمة لهم بكافة أنواعها، كما أجرى المراسلون الأجانب لقاءات مع النزلاء في الأماكن التى شملتها الزيارة والتى شملت المكتبة والمطبخ والمخبز.
في نفس السياق أكد اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، أننا نواجه حملة تشويه متعمدة لرسم صورة مغايرة عن السجون، مؤكدًا أن ما يتردد بالخارج بشأن الآلية التى يدار بها قطاع السجون محض كذب وافتراء، وأننا ليس لدينا ما نخفيه ونقوم بعمل جولات تفقدية على الملأ ونتعامل بكل شفافية.
وأشار في تصريحات له على هامش زيارة تفقدية نظمها قطاع السجون لأعضاء المنظمات الحقوقية والصحف المحلية والعالمية، ووكالات الأنباء من داخل سجن برج العرب بلغت 28 وكالة أجنبية ومحلية وصحيفة إلى الدور الفعال الذى تقوم به السجون للمواءمة ما بين القانون والسياسة العقابية بمفهومها الحديث، لافتًا إلى الدور البارز الذى يلعبه قطاع السجون لتأهيل المساجين.
وقال اللواء طارق مرزوق: "لدينا مسئولية في غاية الخطورة لإعادة تأهيل وإصلاح من خرج عن القانون بالصورة التى تجعله عضوًا فاعلًا في المجتمع". ونقوم بتوفير كافة أوجه الرعاية للنزلاء من تريض وتثقيف ومحو أمية وتعليم مهن فيما يسمى التصنيع يتقاضى عليها النزيل أجرًا ينفق منه في السجن ويرسل منه مبلغًا لأولاده لرعايتهم أثناء قضائه فترة العقوبة، حيث يتقاضى السجين أجرًا محترمًا مقابل إنتاجه في ورش التصنيع.
وتابع "مرزوق" أن الجميع يسعى جاهدًا إلى تقديم أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية للمسجون من منطلق دور كل فرد وضابط في وزارة الداخلية لتطبيق القانون بشكل إنسانى.
وأوضح أن قطاع السجون يحرص على استضافة جميع وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية والمنظمات الحقوقية لعرض كافة الحقائق بموضوعية وشفافية ومن يقول غير ذلك ليس منصفًا، وأوضح أننا لا يوجد نزيل لدينا سوى بقرار أو حكم قضائى وتحت عين وبصر النيابة العامة ووفقًا للقانون.
وأضاف اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون أن تطبيق أقصى درجات حقوق الإنسان يأتى استمرارًا لتطبيق وزارة الداخلية لأطر السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة لنزلاء السجون، وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع، وكذا نهج الوزارة بالتوسع في إجراءات الإفراج عن النزلاء.
كما أكد أن أولى أولوياتنا هى رعاية جميع نزلاء السجون ومراعاة حقوق الإنسان لجميع النزلاء وتطبيق السياسة العقابية الحديثة وأنه لا يوجد سجين سياسى، وأن الجميع يخضع لمعاملة إنسانية وفقا للقانون وأننا نتعامل مع جميع النزلاء بطريقة واحدة ويتم تقديم الرعاية الصحية والثقافية وتعليم الحرف المختلفة وتأهيل السجين حتى يخرج مواطنا صالحا ينخرط في المجتمع بعد تأهيله.
وقام اللواء طارق مرزوق مساعد الوزير للسجون واللواء حسام عبد العزيز مدير الإدارة العامة للمباحث واللواء يونس الشيخ مدير المباحث والوفد الإعلامى من الصحفيين الأجانب والمصريين بجولة تفقدية في ورش التصنيع وعنابر المرضى والملاعب الرياضية والمستشفى وفرن إنتاج الخبز ومطعم النزلاء وتفقدوا ورش التصنيع ودورة رمضان الرياضية والمكتبة ودروس محو الأمية والدروس الدينية للنزلاء الأقباط والمسلمين.
وقدم النزلاء الموهوبون وصلات من قراءة القرآن الكريم والتواشيح الدينية والشعر والأدب والنثر وكلها مواهب نابعة من محترفين تعلموها داخل جدران السجن ودعموها بالمتابعة وتنميتها خلف الجدران.
كما تفقد الوفد الملاعب الرياضية والتقى مع عدد من السجناء في الفرق الرياضية الذين أكدوا أن السجن يوفر لجميع السجناء التريض ساعتين يوميا بالإضافة إلى عقد دورة رمضانيه ومسابقات دينية مع الحرص على الزيارات لكل نزيل كل 15 يوما بالإضافة إلى محو أمية عدد كبير من النزلاء، إضافة إلى الرعاية الصحية ومراعاة جميع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا حفاظا على حياة النزلاء.
وأكد النزلاء أنه يتم توفير واعظ من الأزهر الشريف لإلقاء محاضرة أسبوعيا وواعظ من الكنيسة لإلقاء دروس في الدين المسيحى للنزلاء الأقباط، ومن ناحيته قال مدير السجون اننا نراعى السعه داخل العنابر ونحرص على الماسك لجميع النزلاء ومن لا يلتزم يتعرض للعقوبة.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟