الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

إيطاليا تسعى لإنتاج لقاحات "MRNA" المضادة لكورونا محليا

البوابة نيوز

أفادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بأن إيطاليا أجرت محادثات مع العديد من الشركات المصنعة للقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" التي تعتمد على تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال أو "MRNA" بشأن تصنيعها محلياً، وذلك في أحدث مؤشر على أن المسئولين الأوروبيين يرغبون في تعزيز هذه الإمدادات من اللقاحات داخل دولهم أكثر من الأنواع الأخرى من التطعيمات.
وذكرت الصحيفة -في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني اليوم الإثنين، نقلا عن أشخاص مطلعين على المسألة تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم، أن روما ناقشت مسألة الانتاج المحلي للقاحات القائمة على تقنية MRNA مع شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية "موديرنا" وشركة "نوفارتيس" السويسرية وشركة "ريتيرا" للتكنولوجيا البيولوجية الإيطالية.

وقال اثنان من هؤلاء الأشخاص إن المحادثات الأخيرة بين نوفارتيس وريتيرا تضمنت إمكانية إنتاج لقاح MRNA الذي طورته شركة كيورفاك الألمانية داخل إيطاليا، حيث وقعت شركة نوفارتيس، ومقرها بازل، اتفاقية مبدئية مع كيورفاك في مارس لتصنيع بعض لقاحات كورونا لصالح الشركة. ولا تزال اللقاحات في المرحلة الثالثة من التجارب، غير أن كيورفاك أعربت هذا الأسبوع عن أملها في الموافقة على استخدام اللقاح في الاتحاد الأوروبي بحلول شهري مايو أو يونيو القادمين.

في الوقت نفسه، أبرزت "فاينانشيال تايمز" أن محادثات نوفارتيس وريتيرا مع الحكومة الإيطالية لاتزال في مرحلة مبكرة، بنحو قد لا تسفر معه إلى أي اتفاق نهائي. بينما رفضت كل من نوفارتيس وريتيرا وكيورفاك التعليق.
مع ذلك، تحدث ماريو دراجي، رئيس الوزراء الإيطالي، مباشرة إلى ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لموردينا، حسبما قال أشخاص آخرون على دراية بالموضوع للفاينانشيال تايمز، غير أن هذه المحادثات فشلت بسبب أن موديرنا لا تزال تفتقر إلى القدرة على الإشراف على نقل التكنولوجيا اللازمة إلى مواقع التصنيع الإيطالية أو تزويد تلك المواقع بالخبرة اللازمة لزيادة الإنتاج.

كذلك، رفضت موديرنا التعليق. لكنها أشارت سابقًا إلى النقص العام في العاملين المؤهلين في مجال اللقاحات كعائق أمام التوسع في التصنيع.

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الجهود الإيطالية لتأمين الإنتاج المحلي للقاحات كوفيد القائمة على تقنية MRNA، التي تستخدم تقنية جديدة لإيصال اللقاح إلى الجسم، تأتي في الوقت الذي بدا فيه أن الاتحاد الأوروبي يبتعد عن لقاحات لفيروسات الغدانية التي تنتجها شركتا أسترازينيكا وجونسون آند جونسون.

في ضوء ذلك، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين قبل يومين:" إننا بحاجة إلى التركيز الآن على التقنيات التي أثبتت جدواها في لقاحات كوفيد-19، مثل تقنية MRNA"، مشيرة إلى أن بروكسيل تجري حاليا محادثات مع شركتي بيونتيك-فايزر، اللتين تنتجان هذا اللقاح من أجل تأمين صفقة لتوريد ما يصل إلى 1.8 مليار جرعة بحلول العامين المقبلين.