رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أمريكا تنهى تواجدها العسكرى بأفغانستان.. وبايدن: حان الوقت لإنهاء الحرب

الجمعة 16/أبريل/2021 - 11:07 م
البوابة نيوز
أحمد سعد
طباعة
أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن إنسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بحسب ما نشرته نيويورك تايمز الأمريكية.
وقال بايدن في خطاب له: الوقت قد حان لإنهاء الحرب الأبدية" في أفغانستان، مؤكدا أن الولايات المتحدة قد أنجزت منذ فترة طويلة مهمتها الرئيسية المتمثلة في حرمان الإرهابيين من الملاذ الآمن في البلاد وأن ترك القوات الأمريكية لم يعد موجودًا. يستحق التكلفة بالدم والمال.
ومن نفس المكان الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بدأ الدخول إلى أفغانستان في البيت الأبيض، بعد هجمات ١١ سبتمبر، قال بايدن إنه لم يعد هناك أي مبرر للاعتقاد بأن الوجود العسكري للولايات المتحدة يمكن أن يحول أفغانستان إلى ديمقراطية مستقرة. وبحسب ما ذكره بايدن فإن نحو ٢٥٠٠ جندي أمريكي على الأرض هناك سيتم سحبهم تدريجيا ابتداء من ١ مايو المقبل، مع استكمال العملية بحلول ١١ سبتمبر المقبل، وهو جدول زمني يهدف إلى الإشارة إلى تصميمه على إنهاء فصل مزعج وفشل إلى حد كبير في السياسة الخارجية الأمريكية.
وأشار المسئولون العسكريون إلى أن الخروج قد يكون أسرع، ولم يتبق سوى قوة حراسة رمزية للسفارة الأمريكية. وقال مسئولون أوروبيون إن قوات الناتو، التي تتمتع اليوم بوجود أكبر بكثير من الولايات المتحدة، ستغادر أيضًا، بحسب جريدة نيويورك تايمز الأمريكية.
أكد بايدن أن "الحرب في أفغانستان لم يكن القصد منها أن تكون مشروعًا متعدد الأجيال"، مشيرًا إلى أن أفراد الخدمة العسكرية الذين يخدمون الآن في أفغانستان لديهم آباء خدموا في نفس الحرب.
وأضاف " لا يمكننا الاستمرار في دورة تمديد أو توسيع وجودنا العسكري في أفغانستان، على أمل خلق ظروف مثالية للانسحاب، وتوقع نتيجة مختلفة".
وتابع: "أنا الآن رابع رئيس للولايات المتحدة يترأس وجود القوات الأمريكية في أفغانستان". "اثنان من الجمهوريين، واثنان من الديمقراطيين. لن أنقل هذه المسئولية إلى شخص خامس ".
وحول المبررات التى تحدث عنها في بداية خطابه قال بايدن " لقد قدمنا هذه الحجة عقدًا من الزمان. ولم تثبت فعاليتها أبدا، لا ينبغي استخدام القوات الأمريكية كورقة مساومة بين الأطراف المتحاربة في الدول الأخرى. كما تعلمون، هذا ليس أكثر من وصفة لإبقاء القوات الأمريكية في أفغانستان إلى أجل غير مسمى ".
وخلال خطابه أشار بايدن بشكل عابر إلى الأهداف الأخرى التي تمت إضافتها إلى المهمة على مر السنين والتي جاءت لتبرير استمرار الوجود العسكري الأمريكي، بما في ذلك ضمان تعليم الفتيات وإتاحة الفرص للنساء، ورعاية هدف مستدام. الاقتصاد، وفي النهاية خلق قوة ضغط لإجبار طالبان على الدخول في مفاوضات سلام. وأقترح أن تكون جميعها أهدافًا نبيلة، لكن إبقاء القوات الأمريكية في البلاد حتى يتم تحقيقها كان بمثابة صيغة للوجود الدائم بعد مقتل زعيم القاعدة، أسامة بن لادن.
"
هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟

هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟