رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محمد حسن عبدالله.. عقلية نقدية متفردة

الخميس 15/أبريل/2021 - 07:28 م
البوابة نيوز
محمود عبدالله تهامي
طباعة
في أولى فعاليات سلسلة الاحتفاء بالتجارب النقدية والفكرية لكبار النقاد المصريين والعرب، التي ينظمها المجلس الأعلى للثقافة، تنطلق التجربة الأولى مع الناقد الأدبي الكبير الدكتور محمد حسن عبد الله، وذلك في تمام العاشرة مساء اليوم الخميس عبر تطبيق زووم.
حسن عبدالله، الذي يمثل عقلية نقدية وإبداعية، كما يُعد قصيدة فريدة في كلية دار العلوم، وسط أجواء أصولية تنشغل بتقديس الماضي.
ولد "عبدالله" في 15 يناير عام 1935، في المنصورة، تحديدا في قرية تمي الأمديد، حفظ القرآن الكريم وتلقى تعليما دينيا أهله للالتحاق بكلية دار العلوم، التي تخرج فيها وحصل على ليسانس بدرجة جيد جدا مع مرتبة الشرف الثانية العام 1961م. كما حصل على الماجستير في الآداب من جامعة القاهرة بامتياز عام 1966م عن رسالته "الريف في القصة المصرية"، وحصل على دكتوراة في النقد الأدبي الحديث مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة عين شمس عام 1970م عن أطروحته " الواقعية في الرواية العربية".
سافر إلى دولة الكويت وعمل بجامعتها منذ تأسيسها عام 1966م وحتى عام 1987م معيدا ومدرسا، ثم أستاذا مساعدا، ثم أستاذا للنقد الأدبي بكلية الآداب قسم اللغة العربية في العام 1980. كما عمل أستاذا للنقد الأدبي بجامعة الفيوم، وشغل منصب رئيس قسم البلاغة والنقد الأدب المقارن، ووكيل كلية الدراسات العربية لشئون الدراسات العليا والبحوث بالفيوم سابقا.
حصل على عدد من الجوائز والتكريمات أبرزها: الجائزة الأولى للقصة القصيرة وميدالية طه حسن الذهبية – نادي القصة، القاهرة 1958م. الجائزة الأولي للرواية من المجلس الأعلى للفنون والآداب والميدالية الذهبية، القاهرة 1963م. جائزة المسرح الإسلامي من المجلس الوطني للثقافة بالكويت عن مسرحية حادثة خط الاستواء عام 1980م. جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لأحسن كتاب ( صقر الرشود مبدع الرؤية الثانية) معرض الكويت الدولي للكتاب 1982م. جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لأحسن كتاب ( الكويت والتنمية الثقافية العربية) معرض الكويت الدولي للكتاب 1992م.
تم ترشيحه لجائزة الملك فيصل العالمية في النقد الأدبي الحديث "الرواية" عام 1996م، كما تم ترشيحه مؤخرا لجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2020.
تجاوزت مؤلفاته الخمسين كتابا، وتنوعت ما بين الدراسات النقدية والأدبية، والتراث، ومجال الشعر، ومجال المسرح، والتربية، وأيضا كتب القصة القصيرة والرواية والمقالات.
من أهم مؤلفاته: الإسلامية والروحية في أدب نجيب محفوظ. الريف في الرواية العربية. أفاق المعاصرة في الرواية العربية. قراءة إسلامية في قصص محمد عبد الحليم عبد الله. الحب في التراث العربي. الفرج بعد الشدة للقاضي التنوخي- دراسة. مصارع العشاق لابن السراج القارئ. الصورة والبناء الشعري. صورة المرأة في الشعر الأموي. أبو القاسم الشابي: تأثيره في شعراء المشرق. الصورة الفنية في شعر على الجارم. إبراهيم طوقان: حياته ودراسة فنية في شعره. الحكيم وحوار المرايا.
كما أصدر: مقدمة في النقد الأدبي. أصول النظرية البلاغية. أساطير عابرة الحضارات: الأسطورة والتشكيل.. أقنعة التاريخ: قراءة مسرحية. الحركة الأدبية والفكرية في الكويت. الحركة المسرحية في الكويت. المسرح الكويتي بين الخشية والرجاء. صقر الرشود مبدع الرؤية الثانية. الكويت والتنمية الثقافية العربية. المسرح الخليجي وتأثره بالمسرح العربي والعالمي. قصص الأطفال: أصولها الفنية.. روادها. جرة قلم- مجموعة مقالات قصيرة. أهمية أن نعرف.
وعلى الجانب الإبداعي كتب: أنفاس الصباح – رواية. الشعلة وصحراء الجليد- رواية. سر الأسرار- مجموعة قصصية. حادثة خط الاستواء- مسرحية. حكاية الزكي الهراس- مجموعة قصصية. فيل أبيض وحيد-مجموعة قصصية.

الكلمات المفتاحية

"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟