السبت 31 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

تفاصيل المؤتمر الصحفي لشكري ولافروف

البوابة نيوز

أكد سامح شكري وزيـر الخـارجـيـة أن مصر أبدت مرونة كبيرة فيما يتعلق بسد النهضة، وأن تعنت الجانب الإثيوبي ادي إلى تعثر الوساطة الأفريقية لحل الأزمة.

ودعا شكري، روسيا، إلى لعب دور الوساطة وقال "نعول على الدور الروسي لما لها من علاقات مع الدول الثلاث، مضيفًا أن هناك تفهما من لافروف لموقف مصر فيما يخص أزمة سد النهضة".

وأشار إلى أن "روسيا أظهرت استعدادا لاستمرار التنسيق معنا في إطار التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة يحقق مصالح الدول الثلاث".

وأعتبر أن قضية المياه أمر وجودى لدولتى المصب ولا يمكن قبول أن يتخذ أى طرف من الأطراف إجراءات أحادية، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يتسق مع استمرار المفاوضات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده شكري مع نظيره الروسي سيرجي لافروف بالقاهرة.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن "موسكو مستعدة لتقييم الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة لكنها لا تلعب دور الوسيط في المفاوضات".

وشدد لافروف على أن "حل قضية سد النهضة يجب أن يتم بالتوافق بين الأطراف الثلاثة ويضمن مصالح الجميع"، مؤكدًا عمق علاقات التعاون التي تربط بين البلدين في جميع المجالات.

وأشار الوزيران إلى التنسيق الوثيق بين القاهرة وموسكو تجاه العديد من القضايا محل الاهتمام المشترك، متابعًا أنه عقد ولافروف جلسة مباحثات مغلقة أعقبها جلسة مباحثات موسعة حيث تم تناول كافة أوجه التعاون سواء فيما يتعلق بمحطة الضبعة للاستخدام السلمي للطاقة النووية أو تطوير السكك الحديدية أوالمنطقة الصناعية الروسية في مصر بالإضافة إلى بحث التبادل التجاري.

وأوضح أنه وجه الشكر لروسيا لدعمها لانضمام مصر للاتحاد الأوراسي والعمل المشترك للدفع بالعلاقات الثقافية، معلنًا أن البلدين يستعدان لإطلاق العام الثقافي المصري الروسي في مايو المقبل لإذكاء العلاقات الثقافية.

وتابع أن المباحثات ناقشت أيضا القضايا الإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وأهمية دفع السلام قدما وإقامة الدولة الفسلطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، كما تم إطلاع الوزير الروسي على جهود مصر في هذا الصدد وأيضا الجهود التي تقوم بها الرباعية التي تضم فرنسا وألمانيا والأردن مع مصر وجهود المصالحة الفلسطيني

وأكد شكرى أهمية استعادة سوريا مقعدها في الجامعة العربية سريعا، وأن تأخذ دورها التاريخى في إطار الأمن القومى العربي، خاصة في إطار محاولات بعض الدول من خارج الإقليم الانتقاص من سيادة سوريا.

وقال ان الانتخابات الرئاسية في سوريا شأن داخلي وأعرب عن أمله ان يتم إجراؤها وفق معايير دولية.

ودعا شكرى إلى ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤، الخاص بسوريا.

من جانبه أكد لافروف ضرورة عودة سوريا إلى الجامعة العربية لكنه أشار في نفس الوقت إلى أن الخلافات المتراكمة لسنوات لا يمكن حلها في أيام.

واكد وزير الخارجية أن مصر مستمرة في دعم ليبيا والحفاظ على استقرارها.

ودعا إلى خروج القوات الأجنبية من الأراضي الليبية وأكد انه وجد دعم من الجانب الروسي للموقف المصري.