الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

التموين: توفير 16 مليار جنيه لموسم القمح

البوابة نيوز

قال على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه سيتم سداد مستحقات الموردين والمزارعين  للقمح بعد  72 ساعه من التوريد.
وأضاف المصيلحى، في بيان صادر اليوم الأحد، أن وزارة المالية قد وفرت الاعتماد المالي المطلوب من 13 إلى 16 مليار جنيه لموسم القمح هذا العام، مشيرا إلى أن الوزارة جهزت 450 موقع تشمل الصوامع والهناجر والبناكر والشون المطورة لاستقبال القمح المحلي هذا العام.
وأوضح وزير التموين أنه تم اختيار نقاط التجميع  لاستلام الاقماح  جاء بأماكن الزراعات الكثيفه لتسهيل الأمر على المزارعين أثناء التوريد وعدم تحملهم تكاليف كثيرة للنقل، مشددًا على أنه لن يتم استلام اية اقماح بالشون الترابية، لافتا إلى أن مجلس الوزراء قد وافق على تحديد سعر توريد أردب القمح المحلي لموسم 2021، ليكون 725 جنيها للإردب، بدرجة نظافة 23.5 قيراطًا، بزيادة 25 جنيهًا عن العام الماضي، وبواقع 715 جنيها للإردب درجة نظافة 23 قيراطًا، و705 جنيهات للأردب درجة نظافة 22.5 قيراطًا.
وكشف المصيلحى عن تجهيز غرفة عمليات مركزية بالوزارة برئاسته وتضم في عضويتها عضو من قطاع الرقابة والتوزيع بالوزارة وهيئة السلع التموينيه ومباحث التموين وعضو من الجهات المسوقة  للعمل على مدى الساعه لحل المشكلات وتذليل العقبات أن وجدت أثناء عمليات استلام الاقماح.
وفى سياق متصل أكد المصيلحي بأن موسم التوريد سيبدأ اعتبارًا من 15 أبريل وحتى 16 يوليو 2021، لمدة ثلاثة اشهر، كما تم البدء في الوادي الجديد وجنوب الوادي اعتبارًا من امس 3 أبريل 2021 نظرًا للظروف الجوية.
واكد المصيلحي، أنه وجه كافة المديريات بالمحافظات بالنزول إلى الأرض لمتابعة عمليات التوريد وتذليل أى عقبات قد تطرأ، وأضاف أن عمليات تسليم الاقماح بنقاط الاستلام ستكون بلجنه تحت رئاسة مديرية التموين وأربعة أعضاء آخرين هم عضو من هيئه سلامة الغذاء وعضو من الزراعة وأمين العهدة  بالإضافة إلى القبانى المسئول عن الموازين.
ونوه إلى أنه من المتوقع استقبال نحو أربعة  ملايين طن قمح هذا العام، مشيرا إلى أن الطاقة التخزينية للقمح بالصوامع قد زادت إلى 3.4 مليون طن مع المشروع القومى للصوامع والذي تبناه رئيس الجمهورية لإنشاء خمسين صومعه بعد أن كانت الطاقة التخزينية لا تتعدى 1.2 طن قمح منذ أن عرفت مصر الصوامع قبل عام 2014.