رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رسائل السيسي من مدينة الدواء.. وبشرى سارة لمرضى الأورام

الخميس 01/أبريل/2021 - 12:18 م
 السيسي
السيسي
سحر ابراهيم - نصر عبده
طباعة

افتتح الرئيس السيسي اليوم الخميس، مدينة الدواء بالخانكة، كما تفقد المدينة واستمع لشرح تفصيلي عن المشروع.
وتعد مدينة الدواء من بين أحد أهم المشروعات القومية التى سعت الدولة لتنفيذها لامتلاك القدرة التكنولوجية والصناعية الحديثة في هذا المجال الحيوي مما يتيح للمواطنين الحصول على علاج دوائي عالى الجودة وآمن، ويمنع أي ممارسات احتكارية ويضبط أسعار الدواء، وذلك دعمًا للجهود التي تقوم بها الدولة في مجال المبادرات والخدمات الطبية والصحية المتنوعة للمواطنين.
وتعد مدينة الدواء من أكبر المدن من نوعها على مستوى الشرق الأوسط على مساحة ١٨٠ ألف متر مربع، وهي مزودة بأحدث التقنيات والنظم العالمية في إنتاج الدواء لتصبح بمثابة مركز إقليمي يجذب كبرى الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات.
وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن فكرة مشروع مدينة الدواء بدأت منذ 7 سنوات، مشيرًا إلى أن الوقت الذى استغرقه كان الهدف منه إنتاج الأدوية بشكل علمى وبجدارة طبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية والمعايير العالمية في هذا الصدد.
وبشأن مشروع تصنيع مشتقات البلازما، أشار الرئيس السيسي، إلى ان مصنع مشتقات البلازما كان حلم من 5 سنيين، ولم يكن متاح لأنها تكنولوجيا متقدمة جدا وتصنيع معقد ومنظومة شديدة الإحكام والجودة، خلال سنتين هيكون جاهز، والشركة اللى جت قالت 5 سنين ولكن قلنا هنقدملكم كل التسهيلات".
وأكد الرئيس السيسي، الاستعداد الكامل لعمل ما يمكن لتوفير خامات الأدوية، قائلا: "حتى اختبارات كورونا أعطت نتائج ودور وهو أن يكون الموضوع متكامل منبقاش محتاجين نجيب مواد خام من الخارج إلا نادرا".
وأكد الرئيس السيسي، إن القدرة على التصنيع الدوائى أمر يتجاوز فكرة التكلفة أو المكاسب الاقتصادية
وقال الرئيس: "فاضل عندنا أدوية الأورام.. والحاجات المتقدمة في صناعة الأدوية تكون داخل مصر.. مستعدين لكل ما يلزم لتوطين صناعة الدواء في مصر.. وأى مسار سوف نتعامل معه.. سواء بتشجيع الشركات الخاصة أو قطاع الأعمال".
وأضاف الرئيس السيسي، موجها حديثه للدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية: "الموضوع ده يأخذ متابعة من حضرتك فيما يخص إنتاج أدوية الأورام بحيث يكون الإنتاج 100% من المتطلبات مهما كانت التكنولوجيا المطلوبة والمواد الخاصة بالخامات، ومستعدين لذلك بكل ما تحتاجه هذه الصناعة حتى نحقق نسبة 100 % من تصنيع أدوية الأورام، ونتجاوز كل الآثار السلبية الموجودة في هذا الأمر".
ووجه الرئيس السيسي، إلى إطلاق اسم الراحل اللواء دكتور صلاح الشاذلى، على أحد الميادين أو الشوارع.
ووجه الرئيس السيسي الشكر لأسرة الراحل، قائلا: "اللواء صلاح الشاذلي جندي مجهول اتحرك في دراسات لإقامة هذه المدينة منذ 8 سنوات، وبقول لأسرته متشكرين، مش ناسين أبدا الرجالة العظام، وعلى كتفه طوال 7 سنين فاتوا كان المشروع بيتم التحرك والعمل فيه".
وأكد الرئيس السيسي على ضرورة الجدارة الخاصة بالمنتج الدوائى الذى يخرج من مدينة الأدوية بداية من علبة الدواء
وقال الرئيس السيسي، إن علبة الدواء الخارجة من المدينة الجديدة يجب أن تكون مميزة ويمكن لمركز الوثائق المؤمنة المساعدة في هذا الأمر، بحيث يكون معروفا بأن هذه العلامة الخاصة بالمدينة الجديدة لا يمكن العبث بها".
وأضاف الرئيس السيسي، "كنت بزعل لما يتقال المضاد الحيوى بتاع بره.. لأ لازم يكون عندنا ده في مدينة الأدوية الجديدة.. الحاجة اللى تطلع هنا 100% كفاءة وجدارة مش 99.9 %.. والتكلفة المالية للمصانع في مدينة الأدوية تكلفة كبيرة.. مليارات كتير.. بتكلم بمنتهى الصراحة.. الهدف مش استثمارات وبيع للناس.. لازم يكون لدينا قدرة حقيقة في إنتاج الدواء بأعلى درجات.. والمضاد الحيوى الذى يتم إنتاجه في مدينة الأدوية لا يقل كفاءة أو جدارة عن مضاد حيوى مثيله في أى مكان في العالم".
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟