الإثنين 02 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظات

في يوم السعادة العالمي.. أورام الأقصر تحتفي بمبادرة "ارسم بسمة"

البوابة نيوز

في إطار الاحتفال بيوم السعادة العالمي، استعرضت إدارة مستشفى شفاء الأورمان لعلاج مرضى الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر، اليوم السبت، أهم الفعاليات التي أقيمت في إطار مبادرة "ارسم بسمة" التي دشنتها المستشفى لرسم الابتسامة على وجوه المرضى وإدخال البهجة والسعادة في قلوبهم.
شارك في المبادرة منذ تدشينها في عام 2018 وحتى اليوم، عشرات من الفنانين والفرق الفنية والاستعراضية وفرق الإنشاد الديني وفنانين تشكيليين نجحوا في إسعاد مرضى السرطان وأسرهم، ورسم الفنان الدكتور عصران عبدالفتاح بأنامله صور لايف للمرضى داخل المستشفى في إبداع رائع رسم من خلاله الابتسامة على وجوههم.
ومن أبرز فعاليات المبادرة، الاسكتشات الكوميدية التي قدمتها فرقة اليوتيوبر "الحاج الضوي" وكذلك اليوتيوبر محمد المطعني التي عالجت عددا من القضايا بشكل كوميدي وساخر نال إعجاب الجميع، كما أبدع الشيف رجب في رسم وجوه المرضى على البطيخ في فعاليات ترفيهية، كما قدمت فرقة تويس تيم وفرقة ديزنى عروض رائعة في عدة مناسبات قاموا من خلالها بتوزيع الهدايا التذكارية على المرضى وسط أجواء رائعة.
وعلى طريقتهم الخاصة، أبدع المنشدون في قصائدهم التي عاش معها المرضى لحظات من التجلي والإلهام، ومن أبرز المنشدين الذين شاركوا في المبادرة الشيخ محمود الحديوى والشيخ جابر الذهبي وفرقة الإخوة أبو شعر السورية والشيخ أحمد الكلحاوي وغيرهم من المنشدين.
من جانبه، قال محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان، إن مبادرة ارسم بسمة من أنجح المبادرات التي دشنتها مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان، وكان له صدى كبير وأثر طيب وإيجابي على المرضي الذين تفاعلوا مع كل فعاليات المبادرة.
ويحتفل المجتمع الدولي في 20 مارس من كل عام، كيوم عالمي للسعادة، بعد أن اعتمدت الأمم المتحدة في دورتها السادسة والستين هذا اليوم من كل عام يوما دوليا للسعادة اعترافا بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة لتحقق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر وتوفير الرفاهية لجميع الشعوب.
وتقرر في 28 يونيو 2012 على هامش فعاليات الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان "السعادة ورفاهية المجتمع والنموذج الاقتصادي الحديث" قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن العالم بحاجة إلى نموذج اقتصادي جديد يحقق التكافؤ بين دعائم الاقتصاد الثلاث: التنمية المستدامة والرفاهية المادية والاجتماعية وسلامة الفرد والبيئة ويصب في تعريف ماهية السعادة العالمية.