رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تعرف على أبرز مستجدات مشروع تطوير مراكز الألبان

الإثنين 15/مارس/2021 - 12:29 م
طارق عامر محافظ البنك
طارق عامر محافظ البنك المركزي
سحر ابراهيم
طباعة
عرض طارق عامر جهود البنك المركزي في تطوير وإعادة هيكلة البنك الزراعي، حيث تم إعفاء 320 ألف مزارع بإعدام ديونهم التي بلغت نحو 660 مليون جنيه، بالإضافة إلى قيام البنك المركزي بضخ مبلغ 4.5 مليار جنيه بأسعار فائدة منخفضة لصالح المشروعات الزراعية الصغيرة، وتطوير وتحديث طرق الري، فضلًا عن المساهمة في مشروع مراكز تجميع الألبان الحديثة، بخلاف ضخ نحو 2،5 مليار جنيه لصالح تطوير مشاريع الثروة الحيوانية التي شملت مئات الآلاف من الرؤوس الحيوانية، بالإضافة إلى 3 مليار جنيه لصالح المشروع القومي للبتلو، وقد وجه الرئيس في هذا الصدد باستمرار جهود تحديث البنك الزراعي نظرًا لأهميته الحيوية في دفع القطاع الزراعي العريض على مستوى الدولة.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الساعات الماضية مع طارق عامر محافظ البنك المركزي، وجمال نجم نائب محافظ البنك للاستقرار المصرفي، ورامي أبو النجا نائب محافظ البنك للاستقرار النقدي، والسيدة مي أبو النجا وكيل أول محافظ البنك.
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول "استعراض نشاط البنك المركزي في إطار المنظومة النقدية والمالية للدولة
وترصد البوابة نيوز أبرز المعلومات عن المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز الألبان تنفيذا لتكليفات الرئيس
- تتايع القيادة السياسية المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية" فضلا عن عدد من مشروعات القطاع الزراعي كما تتابع الموقف الراهن بشأن مراكز تجميع الألبان
- تهتم القيادة السياسية بشكل كبير بمراكز تجميع الألبان من ناحية التخزين والتوزيع إلى جانب ضم مشروعات مراكز الألبان ضمن المشروعات الصغيرة والمتوسطة
- مراكز تجميع الألبان من المشروعات المهمة، والرئيس يوليوا اهتمامًا خاصًا وتم إدخالها ضمن مبادرة البنك المركزي بتمويل التطوير بفائدة 5% ونقوم كوزارة الزاعة بالإشراف عليها وتقديم الدراسات لها مجانًا بالإضافة لشهادات الاعتماد الدولي المطلوبة لهذه المراكز والتي كانت باهظة التكاليف
- الموافقة على تمويل وإقراض 17 مليون جنيه من خلال البنك الزراعي المصري لتطوير ورفع كفاءة وتشغيل 15 مركزا لتجميع الألبان في 6 محافظات، وبذلك يصبح إجمالي ما تمت الموافقة على تمويله 134 مليون جنيه يستفيد منها 74 من أصحاب مراكز تجميع الألبان.
- الاهتمام بإنشاء مراكز تجميع ألبان جديدة في أماكن تمركز صغار مربي ماشية اللبن ومنتجي الألبان، وكذلك رفع كفاءة وتطوير مراكز تجميع الألبان القائمة بقروض بنكية ميسرة طبقًا للمواصفات القياسية لتواكب المعايير الدولية، يؤدي إلى الحصول على ألبان جيدة للاستهلاك الطازج أو التصنيع.
- هذه الإستراتيجية تعمل على فتح أفاق جديدة لتصدير منتجاتنا اللبنية إلى الخارج، مما يؤدي إلى تحسين العائد من إنتاج الألبان لصغار المربين.
- أهمية إنشاء مراكز تجميع ألبان في محافظات الصعيد ذات الكثافة العالية في الثروة الحيوانية والتي تفتقر إلى وجود مراكز تجميع ألبان.
- يتم التنسيق بين وزارتي الزراعة والإنتاج الحربى لتوفير المعدات والأجهزة اللازمة لمراكز تجميع الألبان صناعة وطنية تتميز بالجودة العالية والسعر الأفضل، كما أن فترة ضمان الأجهزة تمتد من 10 إلى 20 سنة.
- ناشد قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة أصحاب مراكز تجميع الألبان بضرورة الاستفادة من الفرص التمويلية المتاحة التي توفرها الدولة لتطوير ورفع كفاءة مراكزهم طبقًا للمواصفات القياسية.
- يمكن الاستفادة من تلك المبادرة عن طريق التواصل الإلكتروني مع القطاع على أرقام الواتس آب 01558626681 - 01558626682
- تمت الموافقة على إنشاء 10 مراكز جديدة لتجميع الألبان تابعة للوزارة في المحافظات ذات الكثافة العالية لصغار مربي ماشية الألبان والتي تفتقر إلى وجود مراكز لتجميع الألبان، حتى تكون نماذج تحتذى للقطاع الخاص، وقد تم إدراج مراكز تجميع الألبان ضمن المشروعات المتوسطة والصغيرة للاستفادة من مبادرة البنك المركزي 5%.
- وجه الرئيس السيسي مؤخرا بتحمل الدولة لتكلفة حصول تلك المراكز على الشهادة الدولية لاعتماد المواصفات القياسية لجودة الإنتاج، والبالغ قيمتها ٥٠ ألف جنيه لكل مركز، وذلك دعمًا من الدولة للمربين والمزارعين في إطار المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومن ناحيةٍ أخرى لضمان جودة الإنتاج الخاصة بمنتجات الألبان والمردود المباشر لذلك على الصحة الغذائية وسلامة المواطنين، بالإضافة إلى فتح آفاق التصدير للخارج، ومضاعفة العائد المالي للعاملين في هذا القطاع بتعزيز قيمة المنتج
- افتتاح الرئيس يناير الماضي مجمع إنتاج الألبان رقم ١ بالنوبارية بمحافظة البحيرة حيث يعمل المجمع بطاقة ٢٠٠٠ رأس ماشية من الأبقار الحلاب لإنتاج الألبان والتي تمت باشتراطات صحية عالية وباستخدام تكنولوجيا عالمية في التربية والإنتاج وبالمزج بين السلالات العالمية والمحلية، ويضم المجمع محلب آلي متطور ووحدة لتصنيع وخلط الأعلاف، بالإضافة إلى عيادة بيطرية ومعمل بيطري، ومحطة وقود وغرف للإطفاء والحريق.
- توجيهات رئاسية بدعم المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية، وذلك بهدف الإسراع في إقامة تلك المنظومة بأكبر عدد ممكن من مراكز التجميع وبالاستعانة بأرقى الخبرات المتخصصة في هذا المجال، يما يساهم في تكوين منظومة متكاملة تعظم من إنتاج الألبان كمًا ونوعًا وتتيح إقامة الصناعات الغذائية ذات الصلة.
- رفع كفاءة مراكز تجميع الألبان ونقلها من الصورة العشوائية إلى العمل النظامى والذى يضمن جودة الحليب سواء كان للاستهلاك الطازج أو للتصنيع وذلك للحصول على ألبان تتماشى مع المواصفات الصحية القياسية والتى تضمن ثبات أسعار الألبان بشكل مُرضى وعادل على مدى العام.
- تشجيع إقامة مراكز تجميع الألبان في المناطق التى تشهد كثافة عددية لماشية اللبن ورفع كفاءة وتطوير المراكز المقامه بالفعل من خلال الاستفادة من بروتوكول التعاون المشترك الذى تم توقيعه مؤخرا بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى والبنك الزراعى المصرى والذى يهدف إلى توفير الدعم اللوجيستى والفنى والمالى لمراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية ورفع كفاءتها وتطوير العمل بها لتواكب المتطلبات الدولية، كما يهدف البروتوكول في المقام الأول لتمكين صغار المربين ومنتجى الألبان والمزارعين من توفير لبن عالى الجودة خالى من الملوثات والشوائب.
- خلق المزيد من فرص العمل في المناطق الريفية بمصر حيث نغطى احتياجاتنا من الألبان الطازجة السائلة بنسبة 100% بل ونصدر ما يزيد عن احتياجاتنا منها إلى الخارج
- تكليف قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والهيئة العامة للخدمات البيطرية بتقديم كل الخدمات البيطريه والصحية والتدريب على أفضل طرق الحلابة وكيفية نقل وتداول وحفظ اللبن
- توعية وتدريب صغار منتجى الألبان على التقنيات العلمية التطبيقية الصحيحة للاهتمام بصحة ورعاية وتغذية ماشية اللبن وأهمية حماية المربى الصغير الذى يمتلك معظم رؤوس الماشية في مصر.
- أهمية التحسين الوراثى لقطعان ماشية اللبن والاهتمام بزيادة قدره مراكز التلقيح الاصطناعى والتوسع في تهجين وانتخاب السلالات ذات الإنتاجية العالية
- استهداف تطوير الوحدات البيطرية ونشر ثقافة التوسع في التقليح الاصطناعى وتسهيل الإجراءات النظامية لاستيراد العجلات العشار المتخصصة في إنتاج اللبن للمزارع النظامية وكذلك العجلات تحت العشار ثنائية الغرض المتميزة بالإنتاج العالى من اللحوم والألبان والتى تناسب صغار المربين في احتياجاتها الغذائية والرعائية وبقروض بنكية ميسرة.
- مراكز تجميع الألبان تعمل على الحد من دور الوسطاء في عملية تسويق الألبان في القطاع الريفى
- وجود خريطة واضحة للثروة الحيوانية في مصر تشمل مراكز تجميع الألبان المنتشرة على مستوى محافظات ومراكز الجمهورية مما يجعلنا قادرين على تحديد المناطق الأكثر إحتياجًا للمراكز وبالتالى اتخاذ القرارات السليمة فيما يتعلق بإنشاء وإقامة مراكز تجميع جديدة لتجميع الألبان أو تطوير ورفع كفاءة المراكز القائمة بالفعل
- تم رفع كفاءة وتطوير بعض مراكز تجميع وتبريد الألبان، وكذلك تصنيع الألبان بمحافظات القليوبية والمنوفية والبحيرة، بالتمويل الذاتى لأصحاب المراكز، من خلال دراسات الجدوى المعدة بمعرفة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والإشراف الفنى المباشر للوزارة عليها.
- يمكن لجميع المواطنين الراغبين في إنشاء وإقامة مراكز لتجميع الألبان أو تطوير ورفع كفاءة المراكز القائمة بالفعل التوجه لأقرب إدارة زراعية لتقديم الطلبات مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية الواجبة.
- هناك استفادة محققة على أرض الواقع، من مبادرة البنك المركزي لتطوير وإنشاء مراكز البان جديدة، بفائدة 5% فقط.
- هناك تنسيق بين وزارتي الزراعة والإنتاج الحربي لإنتاج معدات مراكز الألبان طبقا للمواصفات القياسية، بسعر أفضل وجودة أكبر.
- الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتحمل الدولة تكاليف الشهادات الدولية لمراكز الألبان والتي تصل تكلفتها إلى 50 ألف جنيه حيث تم تحقيق اكتفاء ذاتي من الألبان ويتم تصدير الفائض
- الموافقة على تمويل وإقراض 47 مليون جنيه من خلال البنك الزراعى المصرى لتطوير ورفع كفاءة وتشغيل 15 مركزا لتجميع الألبان في 4 محافظات ليصبح جملة ما تم الموافقة على تمويله 118 مليون جنيه يستفيد منها 59 من أصحاب مراكز تجميع الألبان.
- الموافقة على إنشاء عشرة مراكز جديدة لتجميع الألبان تابعة للوزارة في المحافظات ذات الكثافة العالية لصغار مربي ماشية الألبان والتي تفتقر إلى وجود مراكز لتجميع الألبان على أن تكون طبقًا للمواصفات القياسية حتى تكون نماذج تحتذى للقطاع الخاص وقد تم إدارج مراكز تجميع الألبان ضمن المشروعات المتوسطة والصغيرة للاستفادة من مبادرة البنك المركزى 5% كما تم استثناء أصحاب مراكز تجميع الألبان من الشرط القانونى للتمويل.
- تم تشكيل لجنة فنية تختص بتقييم مراكز تجميع الألبان ميدانيًا على أرض الواقع وتحديد احتياجات التطوير لكل مركز.
- الاهتمام بإنشاء مراكز تجميع ألبان جديدة في أماكن تمركز صغار مربى ماشية الألبان ومنتجى الألبان وكذلك رفع كفاءة وتطوير مراكز تجميع الألبان القائمة بقروض بنكية ميسرة طبقًا للمواصفات القياسية لتواكب المعايير الدولية، يؤدى إلى الحصول على ألبان جيدة للإستهلاك الطازج أو التصنيع ويعمل على فتح أفاق جديدة لتصدير منتجاتنا اللبنية إلى الخارج مما يؤدى إلى تحسين العائد من إنتاج الألبان لصغار المربين وخاصة أن مراكز تجميع الألبان هى المنافذ التسويقية لصغار مربى ماشية اللبن.
- أهمية إنشاء مراكز تجميع ألبان في محافظات الصعيد ذات الكثافة العالية في الثروة الحيوانية والتى تفتقر إلى وجود مراكز تجميع ألبان.
- توفير المعدات والأجهزة اللازمة لمراكز تجميع الألبان صناعة وطنية تتميز بالجودة العالية والسعر الأفضل، كما أن فترة ضمان الأجهزة تمتد من 10 إلى 20 سنة.
"
هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟

هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟