رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تركيا تتودد إلى مصر من جديد.. خبراء: مغازلة سياسية علنية واضحة.. والقاهرة لها شروط

الإثنين 08/مارس/2021 - 09:04 م
البوابة نيوز
كتب- عمر رأفت
طباعة
محاولات جديدة قامت بها تركيا، لبحث إمكانية عودة العلاقات مع مصر، وهو ما ظهر بشكل واضح في تصريحات وزير الدفاع التركي، خلوصى أكار، الذى قال: «إن القاهرة أبدت احترامًا للجرف القارى لبلاده خلال أنشطة التنقيب شرق البحر الأبيض المتوسط، معتبرا ذلك تطورا مهما للغاية في العلاقات بين البلدين، مضيفًا: «لدينا قيم تاريخية وثقافية مشتركة مع مصر وبتفعيل هذه القيم نرى إمكانية حدوث تطورات مختلفة في الأيام المقبلة».
وأشار «أكار»، إلى أن القرار المصرى المتمثل باحترام الصلاحية البحرية التركية بالمتوسط كان في مصلحة حقوق ومصالح الشعب المصري.
وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إنه يمكن فتح صفحة جديدة في علاقة تركيا مع مصر وعدد من دول الخليج، للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين.
وكان تشاوو ش أوغلو، وزير الخارجية التركي، قال في وقت سابق إن مصر أظهرت احتراما للحدود الجنوبية للجرف القارى عند توقيعها على الاتفاق مع اليونان، مضيفًا أن تركيا يمكنها التوقيع على اتفاقية مع مصر من خلال المفاوضات بشأن ترسيم حدود المناطق البحرية، اعتمادًا على المسار الذى ستتطور فيه العلاقات.
وفى هذا، وصف محمد حامد، المتخصص في الشأن التركى ومدير منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية والإستراتيجية تلك التصريحات بالمغازلة السياسية العلنية الواضحة من الجانب التركي.
فيما قال سامح الجارحي، المتخصص في الشأن التركي، إن تصريحات أكار تدل على تراجع موقف تركيا السياسى السابق خاصة منذ ثورة ٣٠ يونيو، وهو الأمر الذى تجلى في تصريحات أحد أهم أضلاع النظام التركي.
وأضاف الجارحى في تصريحات لـ«البوابة نيوز» أن هذه التصريحات يمكن أن تمهد لعودة العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة، ولكن ستكون لمصر شروط. وأكد الجارحى أن تركيا تعلم أهمية مصر من الناحية السياسية والإستراتيجية خاصة، وهو ما اتضح من خلال الملف الليبى وقضية ترسيم الحدود.
وقال كرم سعيد، خبير الشئون التركية في مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية، إن تصريحات وزير الدفاع التركى ومن بعده الرئاسة التركية تعبر عن أن أنقرة تريد عودة العلاقات مع مصر.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟