رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الذكرى الأولى لوفاة الأنبا صرابامون رئيس دير الأنبا بيشوي

الإثنين 08/مارس/2021 - 04:50 م
البوابة نيوز
اسامة عيد
طباعة
رحل في مثل هذا اليوم ٨ مارس، أحد أشهر رؤساء الأديرة في مصر، الأنبا صرابامون، رئيس دير القديس الأنبا بيشوي، وبهذه المناسبة تستعرض "البوابة نيوز " مسيرة حياته ورهبنته.
عاصر البابا شنودة الثالث وشارك في تنصيب البابا تواضروس ورأس دير أنبا بيشوي لفترة طويلة، وهو دير أنجب العديد من الأساقفة.
ولد الانبا صرابامون في مركز أرمنت الأقصر يوم 20 فبراير 1937 وكان اسمه العلماني: عازر قليد ألتحق بالرهبنة مبكرا في 7 ديسمبر 1959 وعاش راهبا بدير السريان، وادي النطرون وتم اختيار رسامته باسم صرابامون لوجود اسم صرابامون في السنكسار يوم رسامته (28 هاتور) وتزامن مع تذكار استشهاد القديس صرابامون أسقف نقيوس وتم رسامته قسًا يوم الأحد 24 فبراير 1963 وترقي إلى رتبة قمص يوم الأحد 25 يونيو 1967م، وكان لقبه الاب لراهب القمص صرابامون السرياني.

رسامته أسقفا:
يعتبر الأب صرابامون الاب لروحي لرهبان دير الأنبا بيشوي والعديد من أساقفة من الدير، ورهبان دير السريان، ما دفع البابا شنوده الثالث إلى رسامته أسقفا في ١٧يونيو ١٩٧٣ م وقام بإلباسه الإسكيم `cxhma هو ثلاثة من رؤساء الأديرة الأنبا صرابامون ونيافة الأنبا متاؤس والانبا مينا، وبعدها بخمس سنوات اختير لرئاسة دير الأنبا بيشوي، وانتدبه البابا للإشراف على تأسيس الأديرة القبطية بأوروبا وأمريكا ونجح في مهمته وساهم في إنشاء وتعمير العديد من الأديرة بالمهجر وكان صاحب شعبية لدي أبناء المهجر ودائم الزيارة لهم وافتقادهم.
وفاته:
توفي الأنبا صرابامون عن عمر 84 عامًا، فجر الأحد ٨ مارس العام الماضي وأقيمت صلوات الجنازة يوم الثلاثاء 10 مارس (الساعة 12 ظهرًا) بدير القديس العظيم الأنبا بيشوى بوادي النطرون برئاسة البابا تواضروس الثاني.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟