رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

روسيا تمنح شفيع شلبي ميدالية الدبلوماسية الشعبية

الإثنين 08/مارس/2021 - 12:00 م
منح شفيع شلبي ميدالية
منح شفيع شلبي ميدالية الدبلوماسية الشعبية
أحمد صوان
طباعة
شهدت احتفالية تكريم اسم الإذاعى والمخرج التسجيلى "شفيع شلبي" التي نظمها المركز الثقافي الروسي بالقاهرة بالتعاون مع الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية، مساء أمس، مشاركة حشدًا كبيرًا من الفنانين والمبدعين والكتاب وزملاءه بالإذاعة في حضور زوجته سمية الشناوي وابنه الوحيد شادي، كما شارك عدد من الشخصيات العامة برسائل الفيديو اعدها للعرض الفنان عمرو سليم.
بدأت الاحتفالية بكلمة "أليكسي تيفانيان" مستشار السفارة الروسية ومدير المراكز الثقافية الروسية في مصر، الذى أكد خلالها أن أرشيف المركز الروسي يضم العديد من الأنشطة التي شارك فيها شفيع شلبي، وأن النجاحات التي حققها المركز في تاريخه قد ساهم فيها العديد من رموز المجتمع المصري من بينهم شلبى، لافتًا إلى أن تكريم اسمه بميدالية الدبلوماسية الشعبية هو تقديرًا خاصًا لإبداعاته الفنية التي ساهمت في التقارب بين ثقافات الشعوب.
هذا وفاجأت الإذاعية ميرفت رجب رئيس التليفزيون الأسبق الحضور بإلقاء قصيدة كتبتها خصيصًا للإذاعى الراحل، وقال شريف الشوباشي أن حياة شفيع شلبي اتسمت بروح المغامرة فهو لم يسع للمناصب ولا الشهرة ولا المال، وقرر كسر الإشارات الحمراء ليكون صادقا مع نفسه ليعيش سعيدًا كما أراد، وأكد الشاعر زين العابدين فؤاد أن شفيع كان يتسم بالشجاعة والقوة والمهنية والحرفية والصدق وكان باحثا عن الحقيقة وحاول ان يصل اليها بكل الطرق الممكنة، كما تقدم الإعلامي جمال الشاعر بالشكر للمركز الثقافي الروسي على مبادرته لتكريم شفيع شلبي، وتمنياته أن تتخذ مؤسسات حكومية آخرى نفس النهج.
بينما تحدث الناقد السينمائي مجدي الطيب عن علاقته بشفيع وعملهما معًا ليتغير بعدها مسار حياته، وتناولت كلمة الاديبة والروائية اهداف سويف تجربة لعمل مشترك في الصعيد استطاع فيها شفيع بايجابيته أن يؤثر في البسطاء من الناس، ووصفه الأديب إبراهيم عبد المجيد بأنه كان نسيج مختلف، سابقا لعصره في الرؤية والخيال، فكانت عجلته التي يركبها إلى التليفزيون وظهوره كمذيع بدون جاكيت وكرافتة وشعره المجعد، سبب شهرته وتعلق الجمهور به.
كما أضاف الروائي خالد الخميسي أن شفيع كان رجل التوثيق الذي يجوب الحياة بكاميرته، وأتفق معه الناقد السينمائي طارق الشناوي بأنه كان متسقا مع نفسه لا يتقيد كثيرا بالبروتوكول، بينما قالت الفنانة التشكيلية دينا طريف أنها تعرفت عليه في أواخر أيامه واسعدها تشجيعه للفن التشكيلي. في حين أكد الدكتور يسري عبدالغني على أن شفيع صاحب الضمير الوطني المثقف الذى يعرف معنى الانتماء واعتبره حالة لن تتكرر، ولفت الإذاعي مجدي ابو سالم إلى دوره في تأسيس نقابة الاذاعيين.
هذا وأكدت الزوجة سمية الشناوي والابن شادي على تحقيق رغبة شفيع في تحويل منزله بقرية تونس بالفيوم لمكتبة عامة، وقال أرسيني ستاركوف نائب مدير المركز الثقافي الروسي أن أمثال شفيع لا يرحلون بل تبقى أعمالهم لأجيال وأجيال.
واختتم شريف جاد بالتأكيد على أن الاحتفالية هي رد اعتبار للفنان الكبير والإذاعي والسينمائي الكامل شفيع شلبي، كما قدم الشكر للفنان الكبير محمد صبحي الذي وافق على استخدام اسم مسلسله فارس بلا جواد شعارًا للاحتفالية، حيث أكد صبحي أن شفيع شخصية رائعة وفنان أصيل وصاحب إسهامات فنية مؤثرة.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟