رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حافى القدمين.. رحالة روسى عجوز في الأقصر

السبت 06/مارس/2021 - 08:25 م
البوابة نيوز
كتبت- إيمان العمارى
طباعة
«العودة إلى الطبيعة».. رؤية يسعى لتنفيذها رحالة روسى يزور محافظة الأقصر هذه الأيام، حاملا حقيبة على ظهره تحتوى على ما يحتاجه من أدوات تخييم، وطعام سهل التجهيز وهو في الغالب «أرز»، وموقد سريع الاشتعال، ولكن الجديد أنه يقوم برحلته «حافى القدمين».

اسمه فلاديمير نيسين، وهو عجوز روسي، يبلغ من العمر ٧٦ عاما، بدأ في السير “حافيا”، منذ أن كان عمره ٤٦ عاما، أى ما يزيد على ٢٤ عاما، لا يهتم بنظرة الناس له، ولا بحكمهم عليه، فهو تعود على السير “حافيا” بين البلدان، عابرا للحدود بقدميه العاريتين، ليكون أكثر تواصلا مع الطبيعة وفقا لوجهة نظره، وهناك ١٥١ دولة زارها دون أن يرتدى حذاء.

البداية، كما رواها نيسن، أنه قرر ترك وظيفته مدرب “جودو” الألعاب الرياضية في مدينة “نيجناروتوفسك” مسقط رأسه في روسيا، ليسافر بعدها “حافيا” دون أن يعبأ بالصقيع الذى يلف بلده الأم، أو بحرارة الصيف وسخونة الرمال في البلدان التى زارها، وشاركه في رحلته تلك زوجته، والتى تزوجها بعد انفصاله عن زوجته الأولى لتترك عملها بصفتها “ممرضة”، في أحد المستشفيات الكندية وتلحق بزوجها في رحلاته بين البلدان.

وأضاف نيسن، لـ«البوابة» أنه ثانى شخص على مستوى العالم قرر السفر “حافيا”، وليس الأول كما يعتقد البعض، حيث يشعر أنه قريب من الأرض والطبيعة أكثر من غيره، خاصة مع إيمانه أن الإنسان وٌلد حافيا، كما أنه يأكل مما تصنعه الطبيعة مباشرة دون أن يقوم بغسله، سواء كان فاكهة أو خضراوات ويستأذن أصحابها ليأكل منها، وكثيرا ما يعرج على محلات الفاكهة ليأخذ منها بالمجان.

وتابع، أنه لم يقم بالفنادق منذ ما يزيد على ٢٠ عاما كما يفعل سياح آخرون، كما لم يشتر مياها معدنية منذ أكثر من ١٥ عاما، مشيرا إلى أنه لا يقرأ عن البلدان التى يزورها فهو يفضل أن يستكشف ويتفاجأ كما الأطفال بما سيقدم عليه ويراه على الطبيعة.

وحول زياراته وانطباعاته في تلك الرحلات، قال فلاديمير، إنه يشعر بالطمأنينة أكثر في الدول العربية خاصة فيما يتعلق بشرب المياه، خاصة بعدما أصيبت زوجته بتسمم في إحدى الدول الأفريقية، مؤكدا ان المياه في الدول العربية في الشوارع مغطاة، وفى مكان آمن على عكس بعض دول أفريقيا المياه مكشوفة للعيان.

وعن أبرز ما تعرض له خلال رحلاته، أكد فلاديمير أنه جُرح مرتين في قدمه، ولدغه عقرب في إحدى المرات، وأصيب بالملاريا مرة واحدة وزوجته مرتين، وسقط من علو شاهق مما تسبب في حدوث كسر في منطقتى الحوض والقدم، لكن ذلك لم يثنهما عن استكمال رحلاته. ولم يوقفهما عن هدفهما في زيارة دول العالم والاستفادة من تجارب وخبرات وثقافات الدول.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟