رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
أسامة عيد
أسامة عيد

حقوق الإنسان وحقوق الإرهابيين!

الجمعة 05/مارس/2021 - 09:10 م
طباعة
فشلت اللجان الإلكترونية التابعة للتنظيم في تصدير فكرة إنهم ضحايا وإنهم معارض,ن يتعرضون لحصار ولايحتاج عاقل ليعيد شريط تحريضهم علي قتل الابرياء وشماتتهم المخزية في موت كل مختلف معهم حتي لوكان فنان وليس سياسي !ولا يخفي علي أحد إن الشعب والجيش والشرطة استهدفهم تحريض ممنهج وصل لدرجة نشر عناوين معارضين الإرهاب وإهدار دماؤهم في مشهد مؤثق من صفحات الإرهابية وفيديوهاتهم ولن تنسي الذاكرة أيضا ما فعلوه من حرق دور عبادة وتشويه معالم منشآت تاريخية ووصلت البجاحة إنهم وصفوا ذلك بالحراك الثوري !!! وبعد سبعة سنوات يريدون أن تمنحهم مصر حقوق المعارضين !! لا ياعبيد المرشد وجرذان التنظيم لاحقوق لإرهابيين سفكوا دماء الاطفال والابرياء ووضعوا رصاصات الغدر في صدور مسالمين أغلبهم لا علاقة لهم بالسياسة لاحقوق لقتلة مآجورين وضعوا أياديهم في ايادي تنظيم داعش الدموي متآمرين لقتل جنودنا في سيناء ..
فسحقكم الجيش المصري ببسالة ومجد وفخر ..لاحقوق لسماسرة حقوق الإنسان وشراء المساحات بصحف للطعن في مصر وقيادتها وعدتم منكسرين مهزومين بعد أن استقبل العالم ثورة ٣٠يونيو وآمن بإرادة شعب .
افعالكم و تجارتكم الرخيصة أصبحت بضاعة فاسدة لن يشتريها سوي الموتورين واعداءمصر .
وأما حقوق الإنسان والحفاظ علي كرامته داخل مصر هي من أولويات المنظومة ليس خوفا من تنظيمات ودكاكين حقوق الإنسان ولكن لأن الدستور المصري كفل حق كل مواطن في حرية التعبير والحفاظ علي كرامته ولن يتساوي معارض وطني يسعي للبناء مع احفاد البنا وجماعته وتنظيمات الدواعش مهما كانت الضريبة.
إن امل مصر ليس إرضاء سماسرة حقوق الإنسان بل بناء دولة مدنية حديثة وتدشين معارضة وطنية تحمي مكتسبات وحصاد سنوات صعبة قدمت فيها آلاف الشهداء ليس في فترة ما بعد أحداث يناير فقط بل علي مدار تاريخ طويل منذ الثمانينات دفعنا الضريبة غالية وواجب علينا أن نحمي وطن لتستمر مسيرة العمل ونحافظ علي سلامة شعب وحماية أرضه.
وحدوده. وطن يقاوم وشعب عظيم وجيش وطني شعاره الفداء والتضحية ولتذهب الاعيب الإرهاب الي مستنقع التاريخ.

"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟