رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

موسى.. جبل الوصايا العشر مغامرة روحية بسانت كاترين

الجمعة 05/مارس/2021 - 10:02 ص
جبل موسى
جبل موسى
أبوالسعود أبوالفتوح
طباعة
يُعرف جبل موسى أو كما ذُكر في الكتب المقدّسة بِطور سيناء وهو الجبل الذي نزلت عليه الوصايا العشر على النبي موسى عندما كلّمه الله تعالي بحسب ما جاء في الكتب السّماوية الثلاث، ولذلك سميّ باسمه، ويقع هذا الجبل في جمهوريّة مصر العربيّة وتحديدًا في مدينة سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء.
ويُعرف أيضًا هذا الجبل باسم جبل الطور أو جبل سيناء. يبلغ ارتفاع جبل موسى عن سطح البحر ما يقارب الـ 2285 مترًا، ويُعدّ من أشهر الجبال الموجودة في سيناء، حيث يقصده السيّاح والزائرين من مختلف أنحاء العالم نظرًا لقيمته الدينية بين الأديان السماوية الثلاث وكذلك للتمتّع بالمناظر الجميلة التي يُشرف عليها وخاصة تلك الجبال التي تأتي على شكل سلاسل مرتفعة وهي المعروفة بقمم جبال منطقة جنوب سيناء، والتي تسحر الناظر خاصّة خلال فترة شروق الشمس ومغيبها، إضافة إلى وجود جبلٍ قريب منه هو جبل كاترين الذي يحتضن ديرًا شهيرًا للرهبان هو دير سيناء والذي لقب بدير سانت كاترين خلال القرن التاسع الميلادي. يُعرف هذا الجبل بأنّه مباركٌ وأفضل وأهمّ جبال الله على الأرض، إذ ذكر في آية في القرآن: ((وطور سينين))، إضافة إلى وجود جامعٍ وكنيسة صغيرة فوق قمته.
وأشار الدكتور إسلام نبيل عبدالسميع، رئيس مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، من خلال هاشتاج "أعرف بلدك"" أطلقه على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي؛ للتوعية السياحية والأثرية عن جنوب سيناء، إلى أن الطرق المؤديّة إلى قمّة جبل موسى حيث يرتفع 7363 قدمًا عن سطح البحر، لذلك فإنّ الصعود إلى قمّته تحتاج لأكثر من ساعتين، وتجرى من خلال العبور في طريقين، هما:
- طريق الرهبان: ويعرف هذا الطريق منذ القِدَم، ويكون مكانه في الجهة الخلفية لسور دير سانت كاترين الجنوبي، أنشأه رهبان الدير، وذلك بعمل سلّم بدرجات حجريّة تصل لأكثر من 3700 درجة، وهو طريق صعب للغاية خلال صعوده، ويمرّ بالكنيسة الموجودة هناك والتي تحمل اسم العذراء، ويمرّ أيضًا بالقناطر والتي تنسب للراهب اسطفانوس، والذي كان يجلس عندها ليزوره الناس ويعترفون عنده، إلاّ أنّ هذا الطريق سهل جدًا عند النزول.
- طريق عباس باشا: أو كما يعرف أيضًا باسم طريق الجِمال، وقد أمر بإنشائه الخديو عباس حلمي الأول ولذلك ينسب لاسمه، وكان ذلك في القرن 19 للميلاد، إلاّ أنّه يعرف أكثر باسم طريق الجِمال؛ ويعود ذلك لأنّه بإمكان الزائر أن يصل إلى قمّة الجبل عن طريق ركوبه للجمل، ويكون مكانه في الجهة الشرقية لسور دير سانت كاترين، ويأخذ شكلًا لولبيًا لعبوره باتجاه الأعلى لنصل إلى منطقة تعرف باسم فرش النبي إيليا، وعبرها نصل إلى قمة الجبل.
يعتبر جبل موسى من المزارات الدينيّة الهامّة والتي يقصدها آلاف السائحين ضمن طقوس تأخذ شكل الحج إليها، والصعود من خلال الدرجات الكثيرة والتي تعرف بدرجات التوبة.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟