رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تياترو|"فارس وبني خيبان" عالم الباطنية المليء بالمغامرات

الأربعاء 03/مارس/2021 - 11:07 م
البوابة نيوز
حسن مختار
طباعة
يظل أبو الفنون بمثابة العمود الفقري لبنيان الأسرة، ويعتبر بيتا من بيوت الفنانين، ومعبرا عن حال الشعب، في طرح القضايا التي تواجه المجتمع والمشكلات اليومية التي يعيشها الناس، حيث يتميز المسرح عن كافة أشكال الفنون المختلفة بالتفاعل المباشر بين الممثل والمشاهد الذي يجعلك واحدا من أبطاله تشتبك معه في القضية المطروحة، على عكس السينما التي تراها من خلال شاشة التلفزيون، لكن يظل المسرح جزءا من حياة الإنسان.
تستعرض "البوابة نيوز" مجموعة من الأعمال المسرحية على شكل حلقات يومية تلقي الضوء على هذه الأعمال الخالدة التي تظل حاضره في أذهان الجميع.
"فارس وبني خيبان"
إحدى روائع الكاتب عبدالرحمن شوقي، المسرحية، التي قدمت في ١٩٨٧، وتدور أحداثها في إطار كوميدي حول منطقة "الباطنية" بمصر القديمة، الشهيرة بتجارة المخدرات وحالات الإدمان المتعددة، فيقوم الصحفي "فارس مهران" الذي يجسد شخصيته الفنان سمير غانم، في تلك القضية التي اتهمت فيها إحدى المدرسات العائدات من دولة الكويت وبحوزتها كمية من مخدر الهرويين، فيكتشف أنها بريئة وأن هناك شخص وضع لها هذه الكمية في شنطتها دون علم، فيذهب "فارس مهران" إلى منطقة "الباطنية" محاولا إثبات براءتها، ولكنه تعاطى بعض المخدات في تلك المنطقة بالخطأ تجعله يدخل في حالة من إفقاد الوعي تغوص به في إحدى المغامرات الخطيرة، فتتوالى الأحداث.
شارك في بطولة العمل كلا من: سمير غانم، دلال عبدالعزيز، صبري عبدالمنعم، جليلة محمود، سيد حاتم، حنان شوقي، نعيم عيسى، محمد درديري، محمد السبع أفندي، طلعت زكريا، مصطفى رزق، نبيل أمين، محمد عتريس، مصطفى عكاشة، دسوقي فوزي، محمد الحلاوي، صابرين محمود، سليمان عيد، أشعار عبدالرحمن شوقي، موسيقى وألحان محمد قابيل، أزياء زينب متولي، سعيد عبدالفتاح، إضاءة سمير فهمي، تصميم استعراضات أحمد يونس، ديكور مجدي رزق، مساعد مخرج محمود أبو جليلة، إخراج مسرحي حسن عبدالسلام، وأخرجها للتلفزيون إبراهيم الشقنقيري.
https://youtu.be/iWLTet5T604
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟