رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

جعجع: لبنان يتجه نحو مزيد من التدهور الاقتصادي

الأربعاء 03/مارس/2021 - 07:17 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
حذر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، من أن لبنان يتجه نحو مزيد من التدهور الاقتصادي والمعيشي، مشيرا إلى أن السبيل لمعالجة الوضع الراهن يكون إما باستقالة المسئولين الممسكين بزمام السلطة في البلاد، أو استقالة أعضاء المجلس النيابي والاتجاه نحو إجراء انتخابات نيابية مبكرة.
وأشار جعجع – في حديث له اليوم الاربعاء لإذاعة "لبنان الحر" – إلى أن لبنان يمر بظروف طارئة ومُلحة، متهما الرئيس اللبناني وحكومة تصريف الأعمال القائمة بعدم تحمل المسئولية وترك البلاد عرضة للدمار.
وقال: "الحل بسيط وسهل مع المجموعة الحاكمة، وأعني حزب الله والتيار الوطني الحر وحلفاءهم الآخرين، أن ندفعهم إلى الاستقالة عبر الذهاب إلى انتخابات نيابية مبكرة، إلى جانب حل التدويل الذي يوصلنا إلى الهدف ذاته لكن عبر تواصلنا مع المجموعة العربية والدولية الصديقة للبنان، غير أن الطريق الأقصر يكون بالذهاب إلى انتخابات نيابية مبكرة".
وأضاف: "الأكثرية النيابية واضحة وهي مرتبطة بمجموعة مصالح وحياتها مرهونة مقابل هذه المصالح ولا تتخلى عنها، لذلك بعد مرور سنة و3 أشهر منذ اندلاع انتفاضة 17 أكتوبر 2019 ، وبعد اندلاع الأزمة لا يزالون يتبعون الاستراتيجية ذاتها، سواء في ملف الدعم على حساب الافراد المحتاجة، أو من خلال السرقة عبر الحدود والتجار والمستوردين الكبار، إذ سرقوا 4 مليارات دولار العام الماضي ولا يزالون".
وأشار جعجع إلى أن الحل باستقالة جماعية لأعضاء المجلس النيابي من غير الأكثرية النيابية الحاكمة، لكي لا يتمكن مجلس النواب من الاستمرار، وصولا إلى إجراء انتخابات مبكرة تفضي إلى تغيير الأكثرية النيابية الحالية ومن ثم انتخاب رئيس جديد للبلاد وتشكيل حكومة جديدة بنهج مختلف.
وأكد رئيس حزب القوات اللبنانية أن الجانب الأكبر من التحركات الاحتجاجية الشعبية التي شهدها لبنان أمس على خلفية انهيار سعر صرف الليرة اللبناني مقابل الدولار في السوق الموازية، كانت عفوية وردّة فعل طبيعية على تدهور الأوضاع المعيشية وبمنأى تام عن نظريات المؤامرة.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟