رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"المسرح.. القلب المشترك للإنسانية" ضمن "اقرأ كتب الهيئة"

الأربعاء 03/مارس/2021 - 02:34 م
البوابة نيوز
حسن مختار
طباعة
تواصل الهيئة العربية للمسرح، الاهتمام بإصداراتها المسرحية، من خلال منصتها الإلكترونية الشهرية سلسلة "اقرأ كتب الهيئة" عبر برنامج "عين على المسرح"، التي تتناول تجارب مخرجين بصموا المشهد المسرحي المعاصر بتجارب إبداعية بارزة فنيا وفكريا، ليتوج نشر الكتب ببرمجة حلقة إلكترونية عبر تطبيق زووم الإلكتروني، يحضرها بالإضافة إلى مؤلفي الإصدارات المختارة؛ باحثين ومسرحيين لهم وزنهم في مشهدنا المسرحي الثقافي العربي لتقديم مداخلاتهم وبسط أفكارهم ورؤاهم حول هذه الإصدارات، ثم يُفتح المجال للحاضرين للمداخلة والمساءلة وإبداء وجهات النظر المختلفة حول الكتب مدى حلقات النقاش.
تتناول الحلقة السادسة من السلسلة، كتاب "المسرح.. القلب المشترك للإنسانية" محورها، هي استمرار لطرح أسئلة: أين تبدأ وظيفة المخرج؟ وما تخوم مساحات الفكر والجمال التي يأخذ المتلقي لزيارتها ونهل المعرفة والمتعة منها؟ ما الأسس التي يشيد عليها مشروعه المسرحي في عملية إخراجه للمسرحية وفي منظوره الشامل للمسرح، كل ذلك وغيره من التساؤلات سيتم تداوله في حلقة النقاش الشهرية القادمة، والتي تفتح المجال لمحاورة تجربة المخرج والمسرحي البحريني عبد الله السعداوي، والذي يتناول في الكتاب سيرته المسرحية وتجربته الذاتية داخل زمن البروفات ويحدثنا بشفافية وعمق عن مهنة المسرح التي يسميها السعداوي "مهنة التعقيد والمتاعب" كما يحدثنا عن تجارب "مسرح الصواري" وعن تعب المخرج وشغله، ويأخذنا في مسارات بناء الفرجة المسرحية من الفكرة إلى العرض، ويبرز أهمية التدريب "المختبري الوُرشي".
يخاطب السعداوي قارئه وكأنه يجالسه فيطرح أفكاره معه وهواجسه ورؤاه ببعد إنساني وفكري أخاذ، يتحدث عن شخوص وشخصيات ومسرحيين كستانيسلافسكي، مايرخولد، أدولف آبيا، تاييروف، جوردن جريك، آرتو، بريخت، بيسكاتور، أجستو بوال، كانتور، جروتوفسكي، بروك، منوشكين، أمين صالح، خالد الرويعي، سلمان العريبي، حسين الرفاعي، محمد الصفار، محمد رضوان، يوسف الحمدان.
تتضمن محتويات كتاب "المسرح.. القلب المشترك للإنسانية" للمؤلف عبدالله السعداوي، الصادر مؤخرا عن الهيئة العربية للمسرح:"مقدمة، سيرة المخرج، وتجربته الإخراجية، قراءاته، ملحقات، خاتمة" غير أن مضامينها غنية مفيدة ماتعة.
للاطلاع على فيديو المؤلف ورابط الكتاب:
https://bit.ly/3sHzjBW
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟