رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ أسوان: تنفيذ المشروعات المتعثرة وفتح الاستثمارات بالعلاقى وكركر

الأربعاء 03/مارس/2021 - 01:21 م
البوابة نيوز
وفاء عبدالرازق
طباعة


وقع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان واللواء مهندس سامى الشناوى رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصعيد،اليوم الأربعاء، بروتوكول التعاون المشترك في شتى المجالات التنموية مع استكمال المشروعات المعطلة، بالإضافة إلى تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لوضع آلية التنفيذ لهذه المشروعات وخاصة ذات الجدوى الاقتصادية وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل تحقيق التنمية الشاملة وتعظيم الإستفادة من الموارد المتاحة بزيادة الاستثمارات لإحداث نقلة نوعية في معيشية المواطنين وتوفير فرص عمل للشباب.

ومن جانبه أشاد اللواء أشرف عطية بهذه الخطوة المهمة والدور البناء لهيئة تنمية الصعيد والذى سيساهم بشكل مباشر في فتح آفاق جديدة من الاستثمارات، بجانب وضع الحلول الجذرية والعاجلة للعديد من المشروعات المتعثرة من خلال ضخ أعتمادات مالية لبدء التنفيذ على الأرض بكل جدية.

وأوضح اللواء أشرف عطيه بأنه من أبرز هذه المشروعات هو استصلاح الأراضى الزراعية المخصصة كتعويضات لأهالى النوبة لتسليمها للمنتفعين كأراضى جاهزة للزراعة ومياه الرى بواسطة الآبار كهدية من الرئيس السيسي لأبنائه من أهالى النوبة، علاوة على إنشاء منطقة تجارية ولوجستية بكركر بمساحة 30 ألف م2، فضلًا ترفيق المنطقة الصناعية بالعلاقى وأمتدادها لتشغيل 27 مصنع جديد بتكلفة، وكذا إنشاء مصانع جديدة منها مصنع للرخام بمساحة 10 ألاف م2 ومصنع لتدوير القمامة بالعلاقي.

وفى السياق ذاته كشف اللواء سامى الشناوى بأن توقيع بروتوكول التعاون سيكون نقطة تحول كبيرة لتفعيل دور هيئة تنمية الصعيد في فتح آفاق جديدة من الاستثمارات في ظل التسهيلات التي سيتم منحها وتقديمها للمستثمرين، بجانب دفع العمل بالمشروعات المتوقفة والجاهزة للتنفيذ بما يحقق نتائج إيجابية ملموسة تعود بالنفع على مواطني أسوان، لافتًا إلى أنه سيتم الإستعانة بالأبحاث والدراسات العلمية بجامعة أسوان لضمان نجاح المشروعات وأستمراريتها، كما سيتم تشكيل لجنة مشتركة لوضع آلية التنفيذ وهى " اللجنة التنسيقية المشتركة لإدارة البروتوكول " في ظل توافر المقومات الأساسية للتنمية الأقتصادية والاجتماعية والصناعية والسياحية.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟