رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

يوسف شعبان في العناية المركزة لليوم الرابع.. وزوجته: «نفسي أشوفه»

الأربعاء 24/فبراير/2021 - 12:40 م
الفنان الكبير يوسف
الفنان الكبير يوسف شعبان
نبيلة صبيح
طباعة
لليوم الرابع على التوالى، يرقد الفنان الكبير يوسف شعبان، داخل غرفة العناية المركزة، إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث نقل إلى مستشفى بالدقى الأحد الماضى، واستدعت حالته الصحية أمس الثلاثاء، نقله إلى مستشفى آخر في منطقة العجوزة. 
وقالت إيمان زوجة الفنان يوسف شعبان فى تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، إن "زوجها كان يشعر بالإجهاد منذ يوم الجمعة الماضى وتوقعت أن شعوره بالتعب يرجع إلى جلسة الغسيل الكلوى التى أجراها فى نفس اليوم، لأن هذا المعتاد، فهو بعد جلسة الغسيل يكون صحيا مجهد، ومع الوقت اكتشفت ارتفاعا فى درجة الحرارة وانخفاضها ثم معاودة الارتفاع مرة ثانية، فقررت الذهاب به إلى المستشفى وتم حجزه بها يومى الأحد والاثنين ومساء الثلاثاء تم نقله إلى مستشفى العجوزة".
ووجهت إيمان الشكر للفريق الطبى المعالج داخل مستشفى العجوزة لحرصه على اتباع الإجراءات الاحترازية والعزل، وتابعت قائلة: "ممنوع الزيارة ونفسى أشوفه لأن الحالة النفسية نصف العلاج وأنا واثقة إن دا هيفرق معاه كتير وهشوفه من خلال الزجاج وعن بعد ومع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية لكن دا مهم جدا بالنسبة له"، موضحة أنها لم تستطع الحديث إليه هاتفيا سوى مرة واحدة فقط منذ إصابته، ولكن الأطباء يؤكدون لها أنه لم يفقد الوعى ويستجيب، ولكنه لم يتصل بها ولم تتحدث إليه مرة ثانية. 
ويوسف شعبان من مواليد 16 يوليو 1931، قدم العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية وكذلك المسرحية لنحو 50 عاما، كما كان نقيباً للممثلين لدورتين متتاليتين ابتداء من عام 1997 إلى عام 2003، وبدأ مسيرته السينمائية سنة 1961 في فيلم في بيتنا رجل مع عمر الشريف والمخرج بركات ثم توالت أعماله السينمائية التي تعدت 110 فيلم سينمائي.
وفي سنة 1995 قرر الابتعاد عن المجال السينمائي والاكتفاء بتمثيل مسلسل واحد أو اثنين في السنة للتركيز في مهمته الجديدة كنقيب للممثلين.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟