رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

"من أجل مصر المركزية" بجامعة حلوان تنظم ندوة "مونتيسوري"

الأربعاء 10/فبراير/2021 - 03:23 م
جامعة حلوان
جامعة حلوان
هناء بديع
طباعة
نظمت أسرة من أجل مصر المركزية بجامعة حلوان ندوة أون لاين  بعنوان "مونتيسوري"، تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، وريادة الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وحاضر فيها هدى عبد العزيز مؤسسة أكاديمية بيت الطفل مونتيسوري MCHA.

وأكد الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، في بيان اليوم الأربعاء، اهتمام الجامعة الدائم والمستمر بتنظيم مثل هذه الأنشطة والفعاليات والندوات التي تساهم في اكساب الخبرات والمهارات وذلك من خلال تركيزها  المكثف على شؤن الطفل وأكسابه مهارات حياتية وأكاديمية ما من شأنه ان يحسن تنشأته وتعليمه حيث يعد الطفل أساس للمجتمع ولبنتة نواة للجيل القادم الذي يحمل على عاتقه بناء المجتمع.

وتضمنت الندوة المحاور الآتيه:
تعريف منهج ماريا مونتيسوري وكيف بدأت بما يسمى la casa de bambini بروما اي بيت الطفل.
كيفية بناء بيت الطفل طبقا لماريا مونتيسوري ومعاملة الأطفال بالطريقة الصحيحة.
كيفية إنشاء جيل سوي ومتعلم ومثقف، وتقويم الطفل المستمر واحترام وتلبية رغباته بطريقة صحيحة.

كما تناولت الندوة نبذة عن ماريا مونتيسوري التي ولدت بإيطاليا عام 1870 والدها رجل عسكري، وكانت تكره مهنة التعامل مع الأطفال وان تصبح معلمة لأنها كانت المهنة السائدة للفتيات، وكانت ترغب بأن تكون مهندسة لذا انضمت بكلية الهندسة ولكن بعد عام على الأكثر تركت الكلية والتحقت بكلية الطب وكانت أول طبيبة إيطالية تخصصت في مجال الطب النفسي،  وعينت كدكتورة بالكلية لكنها تركت التدريس وعملت بمستشفى للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومن هنا بدأ اهتمامها بالأطفال، رشحت ماريا مونتيسوري لجائزة نوبل للسلام 3 مرات على التوالي ولكنها لم تحصل عليها.

كما تناولت الندوة نظرية مونتيسوري للأطفال  والتي تتضمن: بيت الطفل الذي تسميه ماريا مونتيسوري sweet home طبقا لمقولة أجنبية مشهورة (Home sweet home) مكونات داخلية وخارجية كما ذكرت ماريا مونتيسوري في محاضرة بيت الطفل التي القتها في كودايكانال عام 1944 حيث يتكون بيت الطفل من بيئة داخلية وبيئة خارجية وهناك شروط ومعايير يجب أن تتوافر هي ليست شروط بالمعنى الحرفي ولكنها أشياء يلزم تواجدها لتنشئة الطفل نشئه سوية ولتعليمه الاعتماد على النفس وتعلم الذاتي وإتقان كافة المهارات الحياتية.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟