رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

سوء السلوك الأكاديمي.. ورشة عمل بجامعة حلوان

الثلاثاء 09/فبراير/2021 - 11:14 ص
جامعة حلوان
جامعة حلوان
هناء بديع
طباعة
عقدت وحدة دعم البحث العلمى بجامعة حلوان ورشة عمل عن أشكال سوء السلوك الأكاديمي وكيفية تجنب الانتحال العلمى وذلك عبر تطبيق زووم، وذلك تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وإشراف الدكتور محمد القصاص مدير وحدة دعم البحث العلمى ومستشار البحث العلمي لقطاع الدراسات العليا بجامعة حلوان.
وأكد رئيس جامعة حلوان على أن الجامعة تحرص على دعم البحث العلمي ومخرجاته، وتشجيع الباحثين على الإبداع والابتكار في البحوث العلمية، من خلال دعم جهود البحث العلمي وتوفير كل الإمكانيات لتطوير جودة الأبحاث العلمية المنشورة دوليا كمًا وكيفًا، والتركيز على مجالات بحثية جديدة.
وأشار سيادته إلى أنه يأتي ذلك انطلاقا من حرص جامعة حلوان على رفع الوعي بالبحث العلمي وأهمية وصول المخرجات البحثية إلى المستوى التطبيقي، والعملى وتحفيز وتمكين مقومات التميز في البحث العلمي لتوفر مخرجاته حلولًا للمشكلات التي يواجهها المجتمع.
وأفادت الدكتورة منى فؤاد عطية أن سلسلة ورش العمل التى تنظمها الوحدة تهدف إلى النهوض بمستوى البحث العلمي بالجامعة عن طريق العديد من الأنشطة المهتمة بتقديم الدعم للباحثين والمشتغلين بالبحث العلمي، وبناء كوادر بحثية مما ينعكس أثره على زيادة عدد الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا.
كما أوضح الأستاذ الدكتور محمد القصاص ان هذه الورشة تعد الورشة ال٣٩ وتساهم مجموعة ورش العمل الافتراضية التي تنفذها الوحدة في دعم منظومة البحث العلمى، بما يسهم في رفع التصنيف بما يسهم في رفع التصنيف الدولى لجامعة حلوان.
وحسب بيان اليوم حاضر في ورشة العمل الدكتورة فاطمة إسماعيل الدكتورة بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية وآدابها جامعة حلوان، وأدار الورشة دكتورة أمانى السيد عضو وحدة دعم البحث العلمى.
تناولت ورشة العمل تعريف سوء السلوك الأكاديمي والنزاهة الأكاديمية فيما يتعلق بالأنشطة البحثية والكتابة العلمية، حيث يرتبط المنهج العلمي مع أخلاقيات البحث بعلاقة تكاملية، حيث لا يستقيم علم بدون أخلاق، لذا يتطلب البحث العلمي كأي نشاط إنساني توافر البعد الأخلاقي بالإضافة إلى البعد المنهجي العلمى.
ناقشت الورشة أشكال سوء السلوك الأكاديمي وتناولت بالأخص شرح أنواع الانتحال الأكاديمي وضرورة اتباع أساليب الاقتباس العلمي السليمة في الكتابة البحثية حتى يتجنب الباحث الوقوع في خطأ الانتحال الأدبي، وأهمية أن يتحرى الباحث الدقة في الاقتباس من المراجع وكذا كيفية اعادة صياغة الكلمات والجمل من المصادر المختلفة، وكيفية الإضافة والشرح على المعلومات المجمعة من أكثر من مصدر.
تم خلال ورشة العمل عرض وشرح أشكال سوء السلوك الأكاديمي وانتهاك النزاهة الأكاديمية ومنها الغش وهو نقل أو استغلال أعمال الآخرين بطرق غير قانونية، والسرقة الفكرية والانتحال العلمي وهو اقتباس عبارات وأعمال الآخرين بدون توثيق أو ذكر للمصادر أو اتباع المعايير السليمة للاقتباس، وكذلك سوء استخدام المساعدة الأكاديمية غير المصرح بها كأن يعتمد الطالب أو الباحث إلى طرف ثالث لكتابة أبحاثه أو استغلال الآخرين في أنشطة بحثية ينسبها الباحث لنفسه، وكذلك التزوير للحصول على مزايا أكاديمية، بالإضافة إلى التزييف في بيانات ونتائج الأنشطة البحثية، أو مخالفة القوانين والقواعد الأخلاقية المتعلقة بالأنشطة البحثية وبالأخص التي تستخدم البشر في البحث العلمي دون اتباع المواثيق الاخلاقية لحماية الأشخاص موضوع الدراسة.
و تضمنت أيضا ورشة العمل الفرق بين الاقتباس الذي يراعي معايير النزاهة الأكاديمية والانتحال العلمي كشكل من أشكال سوء السلوك الأكاديمي، وشرح مبادئ توجيهية لتجنب السرقة الأدبية، والتعرف على كيفية تحري الدقة في توضيح المصادر العلمية وأساليب تقوية مهارات الكتابة العلمية، كما ناقشت أيضا فنيات الكتابة وكيفية أقتباس ملاحظات من المصدر وكتابتها بطريقة بسيطة، ومعرفة ما الذي يريد المؤلف شرحه وماهو الاستنتاج من هذا الشرح، وانتهت الورشة بمناقشة إرشادات كتابة المعلومات التي يقوم بتجميعها الباحث من الدراسات السابقة ذات الصلة بأسلوب منهجي ولغوي متسق ومنظم.
وفى ختام ورشة العمل تم فتح باب المناقشات والرد على جميع تساؤلات المشاركين، وحضر ورشة العمل ٤٠٠ باحث وعضو هيئة تدريس من مختلف كليات الجامعة والعديد من الجامعات المصرية.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟