رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

قصة انفجار المكوك تشالنجر في أكبر حادث فضاء

الخميس 28/يناير/2021 - 04:20 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
تشالنجر مكوك فضائي أمريكي انفجر في مثل هذا اليوم 28 يناير عام 1986 في الجو بعد انطلاقها ب73 ثانية، وتسبب في مصرع رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه، وكان تشالنجر ثاني مكوك فضائي وضع تحت التشغيل من قبل ناسا بعد كولمبيا، والمكوك يتكون أساسيًا من مادة (sta- 099)، ولم تكن تلك المادة مستخدمة في مجال الطيران الفضائى ولكن خبراء (ناسا) رأو أن استخدامها أو إعادة تدويرها إذا شئنا الدقة سيكون أقل تكلفة وأكثر نجاحا وتم تطبيقها على المكوك تشالنجر.
وتشالنجر كان أقل من ناحية الحماية الحرارية من المكوك السابق له (كولومبيا) كما أن الأجنحة لا تتفق مع سطح المكوك واضطر الفنيون لإصلاحه بطرق متعجلة قادته للنهاية، وفي يوم 28 من يناير من عام 1986، تقرر بدء رحلة للفضاء للاتصال بقمر صناعي ولجمع معلومات عن مذنب هالي، وأثناء مرور المكوك بأقرب نقطة للشمس، وحيث هذه الفرصة لا تتحقق إلا بعد ستة وسبعين عامًا هي مدة دوران مذنب هالي، وحيث إن هذه الرحلة انطلقت بعد تأجيل ثلاث مرات كان طاقم الرحلة المسماة إس تي إس -51 إل (STS-51L) مكونًا من سبعة وبعد انطلاق المكوك تشالينجر ووصوله لمسافة ثلاثة عشر كيلومتر في مدة مقدارها ثلاثة وسبعون ثانية حدث له انفجار مروع وتحول إلى كتل من الحديد والنار وسقطت بعض الأجزاء في المحيط في منظر محزن ومؤلم.
وكان أبشع حادث فضائي وقع في تاريخ اكتشاف الفضاء، وهذا ما حدا بالرئيس الأمريكي رونالد ريغان إلى تكوين لجنة لبحث سبب الحادث تحت إشراف عمدة الولاية وقامت فرق الإنقاذ بانتشال الجثث واجزاء المكوك من المحيط. وبعد البحث اتضح أن شركة ناسا وقعت في خطأ أثناء تصميم المكوك رغم تحذير المهندسين، حيث تم ربط أجزاء المكوك بدوائر من المطاط مما أدى إلى تفكك المكوك في الجو بعد تشقق دوائر المطاط في درجات الجو المنخفضة الحرارة واندفاع المكوك السريع وبعد ذلك اتخذت ناسا سياسة استشارة المهندسين في صلاحية المكوك من عدمه.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟