رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بـ 40 مليون دولار..

بدء تنفيذ محطة الزعفرانة الشمسية

الإثنين 25/يناير/2021 - 03:39 م
البوابة نيوز
أية عاكف
طباعة
أكدت وزارة الكهرباء أنه من المنتظر تنفيذ اول مشروع لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بمنطقة ساحل البحر الأحمر بالزعفرانة بطاقة 50 ميجاوات، بالتعاون مع ألمانيا قريبا وبتكلفة تصل لأكثر من 40 مليون دولار رغم الازمة العالمية وجائحة كورونا وتوقف العمل في معظم المشروعات على مستوى دول العالم.
وقال الدكتور محمد الخياط رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجدده إن قدرات مشروعات الطاقة الشمسيه الجارى تنفيذها نحو الف ميجاوات بإجمالي استثمارات 600 مليون دولار تقام بمنطقه كوم امبو بمحافظه أسوان تحت التطوير، ومعظمها للقطاع الخاص باستثناء مشروع 50 ميجا تمتلكه الهيئه بالزعفرانه وسيتم العمل على تنفيذها خلال العام الحالى ومشروعات الخلايا الشمسيه سيتم دخولها على الشبكه هذا العام.
وأشار إلى ان مشروعات السندات الخضراء التى أصدرتها وزارة الماليه وتم الابتداء بها بمبلغ 750 مليون دولار زيادة عن المستهدف البالغ نحو 500 مليون مما يؤكد الجاذبية الكبيرة لمصر على جذب الاستثمارات العالمية في مجال السندات الخضراء والاستثمار بصفه عامه، والسندات التي تم إصدارها والانتداب عليها منها نحو 20% مشروعات للطاقة المتجدده.
وأكد أن المشروعات الجارى تنفيذها قد تصل القدرات من طاقة الرياح 1385 ميجاوات والطاقة الشمسية نحو 1631 ميجاوات بعد إضافة 26 ميجاوات من تشغيل محطة الخلايا الفوتوفولتية بكوم امبو.
وأوضح الخياط في تصريحات اليوم، أن مشروع الخلايا الشمسيه الصغيرة الذى تنفذة مصر حصل على جائزه أفضل المشروعات من حيث خفض انبعاثات الكربون من معهد الطاقة البريطانى وأن مصر وقعت خلال عام على اقامة مشروعات بطاقة 1750 ميجا من مشروعات الطاقة المتجدده منها 750 ميجا من طاقة الرياح تقيم الدولة ممثلة في هيئة الطاقة المتجددة منها 250 ميجا و500 ميجا للقطاع الخاص ويتم تنفيذها خلال العام الحالى 2021 في منطقه خليج السويس، بتكلفه استثماريه تصل إلى 750 مليون دولار.
ولفت إلى أن مصر تدرس حاليا التطور التكنولوجى والسعرى للتكييفات التى تعمل بالطاقة الشمسية لوضعها ضمن الإستراتيجية المستقبلية للطاقة واتاحتها للمواطنين لترشيد الاستهلاك وتوفيرها بالسوق المحلى لخفض الاستهلاك والحفاظ على البيئة وبحث امكانية التعاون مع الشركات العالمية المنتجة لتصنيعها محليا في مصر.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟