رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

كلام نهائي.. امتحانات الثانوية العامة بـ"التابلت".. وأولياء الأمور: خايفين على ولادنا في سنة تحديد المصير.. وزير التعليم: الاختبارات إلكترونية بالكامل وتقضي على الغش والتسريب

السبت 23/يناير/2021 - 01:16 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
هاني البدري
طباعة
عرض الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة الأربعاء الماضي، برئاسة المستشار حنفي جبالي، نظام الامتحانات للثانوية العامة 2020/2021، الجديدة الإلكترونية، ومن المقرر أن تنطلق يونيو المقبل بحسب الخريطة الزمنية.
وأكد وزير التعليم، أن نظام الامتحانات للثانوية العامة سيكون إلكترونيا شاملا، لا يعتمد على تدخل العنصر البشري، ويقضي على ظاهرة الغش وتسريب الامتحانات.
وأضاف «شوقي»، لدينا كافة السيناريوهات المطروحة لتحقيق العدالة للجميع والمساواة بين الطلاب، في أداء امتحان عادل، وأن الكمبيوتر يعد الامتحان في 5 ثوان قبل بدئه مباشرة، وأن النموذج يتضمن 30 سؤالا، ويقوم الكمبيوتر بتفنيطه، أي أن السؤال رقم 5 قد يكون لدى آخر رقم 19 وهكذا، بحسب توضيح «شوقي»، لضمان توازن الأسئلة بين الجميع.
«البوابة»، ناقشت أولياء الأمور، في آلية تنفيذ الامتحانات الإلكترونية لطلاب الثانوية العامة 2021، ومدى رضاهم وتقييمهم عن الملامح العامة التي ذكرها وزير التعليم في البرلمان، وكذلك الاستماع لمقترحاتهم ومطالبهم، خاصة أن الأمر يدخل الآن حيز التنفيذ.
كلام نهائي.. امتحانات
قالت غادة فتحي، ولية أمر لديها أبناء في المرحلة الثانوية، إن وزير التعليم أوضح بكلمات مقتضبة ملامح الامتحان للثانوية العامة، بأنه سيكون أكثر نظاما وعادلا، لافتة إلى أن رؤيتها أن المنظومة حاليا لا يمكن أن تكون في صالح الطالب، خاصة بعد صعوبة الأسئلة الإلكترونية بالصفين الأول والثاني الثانوي.
وأضافت «غادة»، لـ«البوابة»، هذه مرحلة أو سنة تحديد المصير، وعبرت عن موقفها من اختبار التابلت بالثانوية العامة ٢٠٢١: «احنا خايفين على ولادنا من الامتحانات الإلكترونية».
وتابعت: ولادنا من أولى ثانوى وهم حقل تجارب، مشيرة إلى أن حديث الوزير بخصوص الامتحانات الإلكترونية وتكافؤ الفرص، غير موجود والشاهد في ذلك الأسئلة التعجيزية في الاختبارات السابقة لأولى وثانية ثانوي.
وطالبت، بتوضيح مفصل لشكل ووضع الامتحان الإلكتروني، وطريقة الأسئلة، التي مفترض تحدد ستكون من أي وسيلة وذلك عقب إلغاء الكتاب المدرسي والاعتماد على التابلت.
أما عن الإنترنت، وأداء الاختبار إلكترونيا أمام المشكلات التي حدثت سابقا مع الطلاب في الصفين الأول والثاني الثانوي، عبرت بقولها «دي مسئولية الوزارة، مش مسئوليتنا».
بشرى شحتة، وهي ولية أمر أيضا، لفتت إلى أنه بيان غير كامل وغير واضح المعالم ولم يجب عن تساؤلات الطلاب وأولياء الأمور، خاصة في جزئية أن لكل طالب ٣ فرص لامتحان كل مادة الاول مجانى والثانى والثالث بمقابل، لم يتم تحدد رسوم وهذا معناه أنه من يملك الرسوم له أكثر من فرصة بينما الفقير ليس له سوى فرصة واحدة فقط.
وتساءلت، ما هو مصير الطلاب الباقين للإعادة وطلاب المنازل وغيرهم مما لا يملكون التابلت ولم يتدربوا عليه.
أما مصطفى حلمي، فطالب بإعلان كافة تفاصيل امتحانات الثانوية العامة، وطريقة الامتحان، وكذا ضمانات جودة الإنترنت وعدم تعطل السيستم كما حدث قبل ذلك.
وأشار إلى ضرورة نشر نماذج استرشادية، سريعا، خاصة بعد تعطل الدراسة، وعدم وجود كتاب مدرسي واعتماد الطلاب على المنصات والدروس الخصوصية، لافتًا إلى أهمية إعلان كل ما يخص هذه الامتحانات، وكذا شرح عدد مرات دخول الامتحان وتأمين الطلاب من «كورونا». 
كلام نهائي.. امتحانات
وأكدت فاطمة فتحي، أن الجميع يعلم ضرورة رقمنة التعليم، وهو ما يشغل حيزا أكبر الآن ضمن اهتمامات وزارة التربية والتعليم، لافتة إلى أنها استطاعت السير في هذا الطريق بشكل جيد، بينما هناك عجز في المعلمين، وضعف التدريب لهم، على منظومة التراكمية، والاختبارات الإلكترونية، والتعامل مع التابلت.
وأضافت «فاطمة»، السبورة الذكية حبيسة الصندوق الخشبي والأقفال خاصة مع استمرار تفشي «كورونا»، فلم تستخدم بالشكل المطلوب.
وتابعت، قد يكون الامتحان الإلكتروني يصعب على «شاومينج» اختراقه، كما ذكر وزير التعليم في بيانه، لكن مازال الغش موجودا عبر جروبات وتطبيق الواتس آب بين الطلاب، كما أن هناك صعوبة في شكل الامتحان الإلكتروني في ظل طالب علم نفسه بنفسه، من دون نماذج استرشادية وهو أمر يحتاج إعادة النظر والتركز أكثر من قبل المسئولين بالوزارة.
واستكملت، جميع الأسر المصرية، لن تطمئن إلا بعد الوصول إلى شكل واضح وآمن ومُبشر، يضمن لأبنائهم أداء الامتحانات بسلام وعدالة.
كلام نهائي.. امتحانات
معاناة ولي الأمر
علقت هند شاهين مسئول جروب منارة مصر التعليمية، على البيان الذى ألقاه وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أمام البرلمان، وحديثه أن لكل طالب في الثانوية العامة، له ٣ فرص لدخول الامتحان، المادة الاولى مجانا، والثانية والثالثة تكون برسوم، قائلة «إن هذا يمثل معاناة لولي الأمر، الوضع سيكون أن من يملك هذه المبالغ، سيكون لديه الفرصة الكبيرة لتحقيق مجموع أكبر ويكون من دون ذلك ليس لديه سوى فرصة واحدة فقط.
وتساءلت، هل هذا عدل وإنصاف للطالب؟.. فالتعليم بذلك أصبح ليس للجميع.
وتابعت، أن مسألة الامتحان يكون ٣٠ سؤالا، اختيار متعدد، فهل يستطيع تقيم منهج يُدرس على مدى ٨ أو ٩ أشهر، ويوجد به كمية من المعلومات مثل الكيمياء والفيزياء أن يكون ذلك من أسئلة اختيار من متعدد أيضا.
وتساءلت عن آلية منع الغش، في الامتحانات المقبلة، خاصة أن الامتحانات السابقة إلكترونية أيضا، وشهدت العديد من حالات الغش.
وتابعت، ما الضمانات التي تقدمها وزارة التربية والتعليم للحفاظ على سرية الامتحانات، لافتة إلى أن هناك أمورا وتفاصيل غير واضحة، ولم ترد على تساؤلات أولياء الأمور والطلاب.
كلام نهائي.. امتحانات
تدريب المعلمين
من جهتها قالت داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر: إن حديث الوزير بأن النظام الجديد للتعليم يعتمد على الفهم والابتكار والإبداع جيد، متسائلة، هل تم تدريب فعلي للمعلمين على المنظومة الجديدة حتى يستطيعوا شرح المناهج بالكيفية التي تريدها الوزارة؟
وأضافت، أن المعلم في وادٍ والنظام الجديد في وادٍ آخر، كما أن الامتحانات الإلكترونية تثير الكثير من المخاوف.
وقالت، ماذا الحل إذا حدث عطل في السيستم أثناء الامتحان، مثلما حدث سابقا، لافتة إلى ان تعدد نماذج الامتحانات يقضي على مبدأ تكافؤ الفرص.
وأشارت إلى أن هناك مادة مثل الرياضيات بفروعها المختلفة، من الصعب جدا التعامل معها بنظام اختيار من متعدد، فهي تعتمد على خطوات للوصول للحل النهائي وقد يستطيع الطالب السير في الخطوات ولكن آخر خطوة للوصول للإجابة قد يتعثر فيها، وكان في النظام القديم يعطي درجات على ذلك.
وتابعت، الدفعات الحالية لم تحظ بالتدريب المثل، والفعلي، لأن المدارس لم تقم بذلك، وأيضا الوزارة حتى الآن لم تقم بإعطاء نماذج استرشادية للامتحان حتى يستطيع الطالب التعرف على نوعية الاسئلة واختبار نفسه، حتى يستطيع تعديل مسار المذاكرة ومطالبة بالنماذج الاسترشادية لا تعني أننا نريد نماذج لحفظ اجاباتها لأننا نعلم جيدا أن هذا العصر قد انتهى، بينما ليعرف الطالب شكل الامتحان ويكسر حاجز الخوف والقلق الذي يلازمه على مدى.
وطالب «التعليم»، تقديم خطة متكاملة وتعلن تفاصيلها عن الثانوية العامة وامتحاناتها، لإنهاء أزمات أولياء الأمور والقضاء على الشائعات التي تخرج من حين لآخر بسبب نقص المعلومة أو عدم توضيحها من مصدرها الأصلي وهو وزارة التربية والتعليم.
كلام نهائي.. امتحانات
كما اعترضت فاتن أحمد وهي ولية أمر طالب بثالثة ثانوي، عن عدم الافصاح عن موقف هذه الامتحانات حتى الآن بشكل واضح، فضلا عن الحل، حال وقوع السيستم، أو كيف يتم تعويض الطالب في الوقت لو قفل الامتحان أو لم يستطع فتحه أو حدثت مشكلة ما وقت الاختبار على التابلت.
وأضافت، هناك منصات إلكترونية غير مفعلة بالقدر المطلوب، ولا يتوفر بها مواد علمية للغات، مطالبة بضرورة تخفيف المناهج رأفة بالطلاب.
تسجيل الاستمارة الإلكترونية
يشار إلى أنه من المقرر أن تعقد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اختبارا تدريبيا على التابلت، عقب اجازة منتصف العام.
ويواصل طلاب الصف الثالث الثانوي تسجيل الاستمارة الإلكترونية "٢٠٢٠/٢٠٢١"، من خلال رابط 
moe-register.emis.gov.eg/account/login، وأوضحت الوزارة عبر خطاب موجه للمديريات التعليمية، أن التسجيل الإلكتروني بداية من هذا العام سوف يتم استخدام البريد الإلكتروني الرسمي للطالب، والذي يمكنه من الحصول عليه من خلال البوابة الإلكترونية، للحساب المدرسي الموحد والمتاح لجميع الطلاب "حكومي- خاص- منازل".
وشددت على المدارس الثانوية، بالتأكيد على كافة طلاب الصف الثالث الثانوي، بسرعة تسجيل الاستمارة، مع توفير كافة وسائل الدعم وذلك عقب مراجعة بياناتهم على قاعدة البيانات المركزية، والتأكد من صحتها. ولفتت، حال وجود أخطاء في البيانات يتم التعديل عن طريق وحدة المعلومات بالمدرسة، أو التقدم بشكوى من تسجيل الاستمارة، الإلكترونية من خلال الإلكترونية من خلال البوابة الرسمية للشكاوى الإلكترونية. كما سيتم طباعة الاستمارة واعتمادها، في وقت لاحق. جدير بالذكر أن الوزارة، ستعلن تفاصيل استكمال العام الدراسي وكافة الامتحانات الأحد ١٤ فبراير المقبل.
أبرز تعليمات أاداء الاختبار على التابلت:
١- التأكد من التاريخ والوقت أنه تاريخ اليوم والوقت الصحيح.
٢- التأكد من آخر تحديث للنوكس من خلال صفحة المركز
٣- التأكد من وجود جميع البرامج والمنصات 
٤- اللغة الثانية للطالب في لوحة المفاتيح التي تظهر على الشاشة 
وخطوات إضافة اللغة الثانية للتابلت (ألماني - إسباني - فرنسي)
١- الضبط 
٢- الإدارة العامة 
٣- اختيار اللغة والادخال 
٤- الضغط على لوحة المفاتيح التي تظهر على الشاشة 
٥- الضغط على لوحة مفاتيح 
٦- إدارة لغات الادخال 
٧- تنشيط اللغة الفرنسية - بالنسبة للألمانية والإسبانية، تجدهما في اللغات التي تحتاج إلى تحميل واتصال بالإنترنت، ثم نضغط على علامة التحميل ثم تنشيط اللغة 
- عمل كلير هيستوري لجميع الأوقات ولجميع الخيارات لـgoogle chrome
قبل الاختبار.. من خلال الخطوات الآتية:
١- فتح google chrome 
٢- ثم اضغط على الثلاث نقاط 
٣- اختر اعدادات أو settings ثم الخصوصية أو privacy
٤- ثم اختر الأساسية أو basic ثم اختار من النطاق الزمني أو time range جميع الأوقات أو all time ثم نعلم على كل الاختيارات.
٦- ثم اختار إعدادات متقدمة أو advanced ثم اختار من النطاق الزمني جميع الأوقات ثم نعلم على كل الاختيارات. 
٧- ثم محو البيانات أو clear data
٨- التأكيد على الطلاب بإغلاق جميع البرامج والنوافذ المفتوحة في ذاكرة التابلت والتي تم تصغيرها وذلك لتحرير الذاكرة الخاصة بالتابلت. 
٨- التأكيد على الطلاب بإغلاق التبويبات غير الضرورية.
٩- الاحتفاظ بأن يكون التابلت أونلاين على شبكة الواي فاي أو شريحة الداتا بشكل شبه مستمر لقبول التحديثات.
١٠- التأكد دائما بأن يكون التابلت مشحونا لكي لايتم تغيير في التاريخ ووقت الجهاز.
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟