رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير الاتصالات يشهد إطلاق الدورة الأولى لبرنامج بناء قدرات رواد الأعمال

الخميس 21/يناير/2021 - 10:57 ص
البوابة نيوز
هيام عبد الحفيظ
طباعة
أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان ريادة مصر الإقليمية تتمثل في مجال جذب الاستثمارات في الشركات الناشئة بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.
وأشار خلال فعاليات إطلاق الدورة الأولى من برنامج Startup LaunchpadK، اليوم الخميس، الذى تقدمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" بالتعاون مع حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن البرنامج يستهدف بناء قدرات الشباب وتدريبهم على ريادة الأعمال لتأسيس مشاريع إبداعية؛ اتساقا مع إستراتيجية الوزارة التى تستهدف تحفيز الإبداع التكنولوجى وتنمية الشركات الناشئة من خلال تشجيع الشباب على العمل الريادى والابتكارى وخلق فرص عمل غير تقليدية للشباب المصري،
من خلال توفير محتوى تدريبى مكثف وباقة من المهارات والمواد التعليمية اللازمة لوضع الخطط الفعالة للمشاريع الريادية.
وأكد الوزير على سعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لكى تتبوأ مصر المكانة اللائقة بها من حيث عدد وحجم الشركات الناشئة، وجذب استثمارات خارجية ومنحها فرص لتكون قادرة على النجاح على المستويات المحلية والإقليمية والدولية؛ موضحا أن الوزارة قامت بإنشاء خمسة مراكز للإبداع الرقمى في المحافظات؛ كما يجرى حاليا العمل في إنشاء خمسة مراكز أخرى وذلك بهدف تحفيز الإبداع وريادة الأعمال لدى الشباب في كافة انحاء الجمهورية، كما قامت الوزارة بإطلاق مبادرة "مستقبلنا..رقمى" والتى تستهدف بناء قدرات الشباب في تخصصات تطوير الويب، وعلوم تحليل البيانات، والتسويق الإلكترونى مما يساهم في توفير كوادر مدربة للعمل بالشركات الناشئة.
وأوضح الدكتور شريف كامل عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أن هذا البرنامج يعد بداية لمرحلة جديدة من التعاون بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، كما يأتى في إطار اهتمام كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بطرح مبادرات ومشروعات لدعم ورعاية أفكار ومشروعات الشباب الريادية؛ مشيرًا إلى أن البرنامج يتيح الفرصة لرواد الأعمال من مختلف المحافظات للاستفادة ولتحقيق الإفادة للمجتمع في ظل توجه الدولة للتحول الرقمى والتوجه العالمى نحو تسريع الاعتماد على التكنولوجيا بسبب جائحة كورونا.
ولفت المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات إلى أن الشركات الناشئة تعد من المحركات الرئيسة للاقتصاد وخلق فرص العمل وواحدة من أسباب جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية المباشرة؛ مؤكدا على أن مصر لديها كفاءات ومهارات في هذا المجال ويتم العمل على تنميتها ورعايتها للحفاظ على مكانة مصر في ظل المنافسة القوية على المستوى الإقليمى والدولي؛ مشيرا إلى أن القاهرة تأتى ضمن أفضل عشرة دول على مستوى العالم من حيث كلفة المهارات، كما أنها من ضمن أفضل 50 دولة حول العالم فيما يخص مناخ وبيئة المشروعات الناشئة.
وخلال اللقاء دار حوار مفتوح بين الدكتور عمرو طلعت ورواد الأعمال من الشباب الحاضرين الذين قاموا بطرح عدد من الاسئلة والاستفسارات حول إمكانية المشاركة في المشروعات التى تطرحها الحكومة وتسهيل إجراءات التعاقد بين الحكومة والشركات الناشئة؛ حيث أوضح الدكتور عمرو طلعت أن الوزارة أطلقت مبادرة فرصتنا.. رقمية لإتاحة مجموعة من مشروعات التحول الرقمى التى تضطلع الوزارة بتنفيذها من خلال الشركات الناشئة سواء من خلال التعاقد المباشر مع الوزارة أو التعاقد مع الشركات الكبرى التى تمثل المشغل العام للمشروع؛ مشيرا إلى أنه في إطار المبادرة تم طرح 31 مشروع؛ حيث فازت 16 شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة بتنفيذ 15 مشروع للتحول الرقمى بالجهات الحكومية ومن المقرر طرح الموجة الثانية من هذه المشروعات خلال الفترة المقبلة.
وقال أن مثل هذه اللقاءات تؤكد بما لا يدع مجالا الشك على تمتع مصر بوفرة الكوادر الشابة الواعدة والقادرة على بناء صناعة راسخة في تكنولوجيا المعلومات؛ داعيا الشباب إلى تطوير أفكار وحلول لتكون قادرة على خلق قيمة مضافة بما يساعدها على النمو والمنافسة.
كانت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات قد بدأت في تلقى طلبات التقدم للبرنامج من خلال موقع مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال في الفترة من 15 نوفمبر الماضى وحتى 3 يناير؛ حيث تقدم للبرنامج 257 فكرة مشروع تم قبول منهم عدد 15 شركة ناشئة من محافظات مصر المختلفة في مجالات الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، ومنصات التجارة الإلكترونية، والحوسبة السحابية، وتطوير الألعاب الرقمية، وتطوير التطبيقات والمواقع الإلكترونية.
يستهدف البرنامج تحفيز بيئة الابتكار التكنولوجى في مصر من خلال مساعدة رواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبتكرة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتقديم آليات وحلول للتحديات التى يواجهونها لزيادة فرص نجاح تحويل الأفكار إلى مشروعات تجارية وشركات ناشئة ناجحة.
ويمتد البرنامج على مدى 8 أسابيع، ويقدم البرنامج شهادة معتمدة من الهيئة وحاضنة الأعمال باجتياز مراحل البرنامج بنجاح والتخصص في مجال ريادة الأعمال، حيث يتضمن البرنامج منهج تدريبى معتمد عالميًا ومقدم من حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC Venture Lab  وذلك بصفتها عضوًا في شراكة بابسون كولبروتيف التابعة لكلية بابسون الأمريكية وهى المؤسسة التعليمية الرائدة والأولى عالميًّا في مجال الإدارة وريادة الأعمال فضلًا عن سمعتها المتميزة والفريدة في برامجها الأكاديمية والتعليمية.


"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟