رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

حبس المتهم بتعرية طفلته والشروع في قتلها 4 أيام على ذمة التحقيقات

الأربعاء 20/يناير/2021 - 11:38 م
البوابة نيوز
أحمد أبو القاسم - رامى القناوى
طباعة
قررت نيابة طلخا بالدقهلية، برئاسة المستشار أحمد المسلمي، وتحت إشراف المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، مساء اليوم الأربعاء، حبس الأب المتهم بتعرية ابنته الرضيعة وتعذيبها، 4 أيام على ذمة التحقيقات بتمهة الشروع في قتل المجني عليها، وتعريض حياتها للخطر.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة نبروه من "آمال بسيونى محمد" 31 سنة، ربة منزل، تتهم زوجها بتعرية طفلتها بأحد شوارع القرية للانتقام منها بسبب خلافات أسرية، وقدمت فيديو قامت بتصويره يوضح ذلك.
وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وتبين أنه يدعى "رمضان حسني جميل"، 39 عامًا، حال اختبائه بمنزل أحد أصدقائه بذات القرية المشار إليها وتم اقتياده إلى ديوان مركز شرطة نبروه.
وبمواجهة المتهم في المحضر المحرر ضده، برر جريمته بخلافات بينه وبين زوجته دفعته إلى الانتقام منها، وبالعرض على النيابة لمباشرة التحقيقات أقرَّ المتهم بارتكابه الجريمة لما بينه وبين زوجته ووالدها من نزاع رغبة منه في تهديدهما، وبمواجهته بالمقطع المتداول أقرَّ بصحة ظهوره فيه، وعلى ذلك أمرت "النيابة العامة" بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.
فيما أكدت "النيابة العامة" في بيان لها، تصديها بحزم لكل صور التعدي على الأطفال واستغلالهم وسرعة ملاحقة الجناة فيها لتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية جزاءً لما اقترفوه من جرائم، وتناشد الجميع بإبلاغ "النيابة العامة" والجهات المختصة بما يقع من تلك الجرائم لسرعة التحقيق فيها، والحد من تداول ما يتعلق بها من صورٍ أو مقاطع مرئية أو معلومات مختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي حفاظًا على حرمة حياة الأطفال وذويهم الخاصة، وضمانًا لسلامة التحقيقات.
وكانت قرية بانوب التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية شهدت إقدام أب في نهاية العقد الرابع من عمره على تعرية طفلته الرضيعة التي لم يتجاوز عمرها العام بأحد شوارع القرية انتقاما من زوجته، وهو ما أثار حفيظة الأهالي ودفعهم إلى تصوير الواقعة وفر الأب هاربا تاركا الطفلة في الشارع، وقام رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بتداول الفيديو الذى وضح تعرية الأب لابنته وسط محاولات من أهالي القرية لإثنائه عن جريمته إلا أنه تجاهل توسلاتهم وأصر على تعذيب الطفلة وتعريتها بدعوى الانتقام من زوجته.
من جانبها، قالت والدة الطفلة الرضيعة، إن هناك خلافات زوجية بينهما منذ فترة، وأنه دائم التعدي عليها، حيث تركت منزل الزوجية بعد أسبوع فقط من الزواج بسبب عدم قدرتها على العيش معه؛ لأنه يتعاطى المواد المخدرة ودائم التعدي عليها بالضرب المبرح هي وأسرتها، حيث قام يوم الواقعة بالهجوم على منزل أسرتها وتعدى عليهم.
وأضافت أن زوجها رفض تسجيل ابنتهما منذ ولادتها حيث بلغ عمرها الآن عام وأشهر، مدعيا أنها ليست ابنته، وقامت بتحرير محضر ضده من قبل بالسب والقذف، متابعة: "إلا أنه لم يتركنى في حالي أنا أو أسرتي أو طفلتنا".
وأشارت إلى أنه يوم الواقعة تعدى عليهم جميعًا وأخذ الطفلة منها، وقام بخلع ملابسها في الشارع، فقمت بتصويره مستغيثة بالجيران مطالبة بحمايتهم منه، وتسجيل الطفلة، حيث لا يوجد لها شهادة ميلاد حتى الآن.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟