رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"البيت المحمدي" تعقد جلسة ختامية لقراءة كتاب "الشفا" بنية رفع البلاء

الأربعاء 20/يناير/2021 - 03:01 م
البوابة نيوز
طباعة
عقدت مؤسسة البيت المحمدي برعاية الدكتور محمد مهنا أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر ورئيس مجلس الأمناء المجلس الختامي لقراءة كتاب "الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم" للإمام القاضي عياض، من خلال البث المباشر وفقا للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وافتتح المجلس بآيات من الذكر الحكيم، ثم شرع عدد من الباحثين بالأزهر في قراءة كتاب الثلاثيات للإمام البخاري، ثم استهل العلماء في قراءة الفصل الأخير من كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم.
وحث الدكتور يسري جبر على قراءة كل كتاب يتعلق بالتعرف على صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى أنه كلما تعلق حب المصطفى بالقلب إزداد إيمان العبد فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الإسلام في الحقيقة.
وأكد المحدث محمد عبدالباعث الكتاني، أهمية كل كتاب يتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، موضحا أن محبة الرسول تكون بالتعرف عليه والاقتداء بأفعاله.
وتطرق الإمام عياض إلى الحديث عن تعظيم قدر النبي محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أهمية الكتب التي تشير إلى صفات النبي صلى الله عليه وسلم في رفع البلاء وكشف الغمة، وتابع: "إذا كان غضب الله يوم القيامة يطفأ بشفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم فإن البلاء يرفع بالتوسل به"
وقال الشيخ على صالح المحاضر بأروقة الجامع الأزهر، إن كتاب الشفا للقاضي عياض اشتمل على الكثير من الأنوار، مثنيًا على كل ما قدمه الإمام القاضي عياض من كتب تعد نبراسا لكل باحث وطالب علم.
واختتم المجلس بتوصية من الدكتور فتحي حجازي الأستاذ بجامعة الأزهر بقراءة كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم عسى الله أن يجعله من أسباب رفع البلاء من فيروس كورونا
يشار إلى أن كتاب الشفا يتضمن أربعة أقسام تتمثل في تعظيم العلى الأعلى لقدر المصطفى صلى الله عليه وسلم، فيما يجب على الأنام من حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم، فيما يجب للنبي صلى الله عليه وسلم وما يستحيل في حقه، في تصرف وجوه الأحكام فيمن تنقصه أو سبه صلى الله عليه وسلم.
وكانت مؤسسة البيت المحمدي أعدت سلسلة حلقات بثتها عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي لقراءة كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم للإمام القاضي عياض، بقصد رفع بلاء فيروس كورونا عن البلاد أسوة بالشيوخ الأزاهرة السابقين، حيث كانوا يجتمعون لقراءة هذا الكتاب إذا حلت نازلة بالبلاد لعل الله أن يزيله عنهم، وقد أدار جلسة الختام الشيخ إبراهيم الصوفي الباحث بجامعة الأزهر وعضو مجلس إدارة مؤسسة البيت المحمدي، واختتمت الجلسات بالدعاء لرفع البلاء.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟