رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تفاصيل كلمة السيسي للمنظمة العالمية للتعاون الاقتصادي والتنمية

الأربعاء 20/يناير/2021 - 11:01 ص
البوابة نيوز
سحر ابراهيم
طباعة
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة متلفزة للمنظمة العالمية للتعاون الاقتصادي والتنمية مقدمة لها التهنئة بمناسبة الذكرى الستين لإنشائها.
وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس أعرب الرئيس عن التقدير العميق الذي تكنه مصر للدور البارز الذي تقوم به المنظمة على المستوى الثنائي مع مصر وأيضًا لإسهاماتها في صياغة السياسات الاقتصادية والتنموية على المستوى الدولى تحقيقًا للشعار الذي توافقت عليه دولها الأعضاء وهو: "سياسات أفضل لحياة أفضل".
وأشار الرئيس السيسي إلى 2020 كان عام التحديات الصعبة أزمة كوفيد 19، مؤكدا أن الأزمة أدت إلى تغيرات مهمة الذي يجعل العالم مختلف عما ذي قبل وأن الأزمة أظهرت تغيرات مهمة لا سيما فيما يتعلق بالتحول الرقمي وتعزيز السياسات التنموية المستدامة التى تشمل الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئة بما يسهم في تحقيق التعافي الشامل في أسرع وقت ممكن.
وقال الرئيس السيسي، إن تلك الأزمات تعزز من دور المنظمة التى تحمل في مخزونها خبرة تتعدى 60 عاما مع تواكب العصر والاقتصاد العالمي وكيفية التعامل مع هذه الأزمة العالمية غير المسبوقة والتكاتف لتخفيف العبء.
وأضاف الرئيس السيسي أن المنظمة تضع معايير تتواكب مع متطلبات العصر والاقتصاد العالمى، والإسهام الإيجابى للتحرك الدولى المنشود، للتعامل مع تداعيات الأزمة العالمية غير المسبوقة، والتكاتف لمواجهة تأثيرها على كاهل جميع الدول، سواء المتقدمة أو النامية دون تفريق، وتوجيه المنفعة المشتركة لهذا الأمر.
وأكد السيسي، أنه على الرغم من التداعيات الاقتصادية الشديدة لأزمة جائحة كوفيد 19، إلا أن الاقتصاد المصرى نجح في التعامل معها بشكل اتسم بالمرونة، بما حافظ على قدرته على الاستمرار في تحقيق معدلات نمو إيجابية، في ضوء برنامج الاقتصاد الهيكلى الذى بدأ منذ سنوات. 
وأضاف السيسي، أن برنامج الإصلاح الاقتصادى حقق إنجازات ملموسة في فترة قصيرة انعكس إيجابا على جهود التنمية، وساعد الدولة على دعم الاقتصاد الوطنى، وتنفيذ سياسات تحفيز لمواصلة العمل، وتوفير هامش أكبر للدعم للفئات الأكثر تضررا.
ولفت السيسي إلى أن مصر ترتبط مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية بعلاقات تعاون وطيدة، حيث تشارك في العديد من اللجان المختلفة، وتحظى بالعضوية الكاملة في مركز التنمية التابع للمنظمة منذ 2008 كأول دولة عربية وأفريقية ترتبط به، حيث تؤكد الدولة المصرية الأهمية لهذا المركز، باعتباره محفل لتحقيق أولويات الدول النامية، وإعداد الدراسات التنموية وتقديم الدعم الفني.
وتابع الرئيس السيسي أن التعامل مع المنظمة شهد مرحلة جديدة خلال عام 2019، من خلال آلية البرامج القطرية، والتقدم في هذا السعي، تم من خلال اختيار مجالات العمل والمساهمة في تنفيذ البرنامج للإصلاح الاقتصادي، واختيار مجالات تعاون تتفق مع احتياجاتنا وأهدافنا وخاصة المعايير الخاصة بتحسين مناخ الاستثمار وترسيخ الشفافية ومكافحة الفساد وتمكين المرأة والشباب.
واختتم الرئيس السيسي كلمته: "أعبر عن التقدير العميق الذى تكنه مصر لدور المنظمة البارز، وتعزيز التعاون بما يحقق الاستفادة المتبادلة، وأجدد التهنئة لسكرتير عام المنظمة وجميع الدول في المنظمة بهذه المناسبة.. مع تمنيات دوام التوفيق والنجاح وشكرا". 
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟