رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مازال يواصل تحريضه.. معلومات عن أخطر إخواني إرهابي في تركيا

الإثنين 18/يناير/2021 - 01:54 ص
الاخواني الارهابي
الاخواني الارهابي يحيي موسي
احمد يحيي -محمد الديسطي
طباعة
واصل القيادي الإخواني الإرهابي الهارب في تركيا يحيى موسى اليوم عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك التحريض على العنف والإرهاب والفوضى بمناسبة مرور 10 سنوات على أحداث العنف والفوضى التي شهدتها البلاد في 25 يناير 2011.
واعترف القيادي الإرهابي الهارب في تركيا في المنشور المشار إليه بعدم ندمه على ما اقترف وارتكب وخطط لجرائم إرهابية أزهقت أرواح الشعب المصري في الشوارع خلال السنوات الماضية وواصل المذكور تحديه لقرار الخارجية الأمريكية الصادر بإدراجه في قائمة الإرهاب الأمريكية وتحديه لأي إجراءات لتسليمه وواصل نشر محتوى تحريضي على العنف والإرهاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي كالعادة. 
وكانت ذكرت الخارجیة الأمریكیة في بیان لها أن العقوبات المفروضة على حركة حسم" وتصنیفها على أنها منظمة إرهابیة أجنبیة وكذا أدرجت الوزارة عددًا من الأشخاص إلى قائمة "الأشخاص المحظورین"، وهم علاء على محمد، الملقب بعلاء السماحي، الذي یعتقد أنه المسئول الأول عن تنظیم "حسم"، قائلة إنه یتواجد في تركیا، إلى جانب إدراج یحیى السید إبراهیم، الملقب بیحیى موسى، العضو البارز أیضًا في تنظیم حسم، وهو متواجد في إسطنبول بتركیا.
وترصد البوابة نيوز أبرز المعلومات عن الإرهابي المطلوب تسليمه إلى مصر:
ولد الإرهابى يحيى السيد إبراهيم موسى بمحافظة الشرقية وانضم إلى جماعة الإخوان وبرز اسمه بين عناصرها ليصبح عضوا بمكتب إرشاد الإرهابية فر هاربا إلى تركيا بعد ثورة 30 يونيو حصل على ماجستير أمراض المفاصل والعمود الفقري وكان يمتلك عيادة في القطامية عمل بكلية الطب جامعة الأزهر إلى أن سطت الجماعة على حكم البلاد وتم نقله لمكتب وزير الصحة عام 2012 ووضعته الجماعة كمتحدث باسم الوزارة في فبراير 2013.
الهارب مطلوب ضبطه وإحضاره من الإنتربول الدولي إلى السلطات المصرية بناء على اتهامه في أكثر من 5 قضايا وصدور ضده أحكام قضائية غيابية منها حكم بالإعدام في قضية اغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات ومحاولة اغتيال الدكتور على جمعة مفتي الديار السابق ويعتبر "موسى" أحد عناصر الجماعة الإرهابية والتي لها معاونون بارزون في قطاع غزة.
وقاد الإخوانى الهارب يحيى موسى مجموعة كبيرة من الإرهابيين في مصر لارتكاب عمليات إرهابية داخل البلاد والتدريب على بعض الأعمال المتصلة بالتفجيرات وإعداد العبوات والتدريب العسكرى وتدريب رصد المواقع على يد عناصر من حركة حماس في غزة".
وتبين من التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية أنه يقوم بشكل شخصي بإدارة صفحة حركة "حسم الإرهابية وحركة "لواء الثورة" ويقوم بتمويلها بمعاونة فريق من الهاربين من الأراضي التركية.
ومن خلال التحقيقات أيضا ثبت تنفيذ الهارب يحيى موسى إعادة تشكيل مجموعات مسلحة إرهابية عنقودية من العناصر الإخوانية عبر تدريبهم نفسيا وعسكريا لتصعيد العمل المسلح واغتيال بعض رموز الدولة واستهداف مؤسساتها الحيوية بعمليات تفجيرية على فترات متفاوتة بهدف إحداث حالة من الفوضى وإنهاك الدولة اقتصاديا.
فيما تواصل الأجهزة المختصة وجهاز الإنتربول المصري تسليم مذكرات عاجلة لنظيره الدولي للقبض على القيادي الإرهابي يحيى السيد إبراهيم موسى وتسليمه بشكل رسمي إلى الجهات القضائية المصرية مرفقة بترجمة للاتهامات الموجهة إليه.
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟