رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خالد مجاهد: تقديم الخدمة الطبية لـ234 مشاركًا بمونديال اليد

الأحد 17/يناير/2021 - 02:19 م
 الدكتور خالد مجاهد،
الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة
طباعة
أعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، تقديم الخدمة الطبية لـ234 فردًا من الوفود المشاركة في البطولة، خلال فعاليات مباريات أمس السبت، وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكداً أن جميعهم بحالة صحية جيدة.

يأتي ذلك في إطار العمل بخطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم لكرة اليد، والتي تستضيفها مصر في الفترة من ١٣ حتى ٣١ من شهر يناير الجاري، حرصًا على الاهتمام بالصحة العامة لضيوف مصر الكرام، وتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية تزامنًا مع جهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، بالتنسيق بين وزارة الصحة والسكان، ووزارة الشباب والرياضة، والاتحاد الدولي لكرة اليد.

وأوضح المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أنه تم إجراء الإسعافات الأولية لـ7 من أعضاء المنتخبات على أرض الملاعب، حيث تنوعت الإصابات ما بين كدمات وشد عضلي، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الطبية اللازمة وحالتهم الصحية جيدة وعودتهم إلى فندق الإقامة برفقة الفرق التابعين لها، منوهاً عن انتشار 21 سيارة إسعاف مجهزة بجميع صالات الألعاب، تضم 28 فريقا طبيا.

وأضاف أنه تم تقديم الخدمة الطبية لـ 72 من المشاركين في البطولة وأعضاء اللجان المنظمة من خلال 8 سيارات قوافل طبية متمركزة بمحيط الاستادات الرياضية، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ 155 من المشاركين في البطولة والعاملين بفنادق الإقامة، من خلال 5 عيادات متواجدة داخل الفنادق، حيث تم صرف الأدوية اللازمة لهم جميعًا تنوعت بين أدوية (ضغط، سكر) وأدوية طواريء، ومسكنات وأدوية أخرى متنوعة.

وأشار المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إلى إجراء ١٦٥٤ تحليل "pcr" لفيروس كورونا المستجد خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية.

في سياق متصل، أكد المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أن الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، مر، أمس السبت، على فنادق إقامة الوفود المشاركة في البطولة، لمراجعة بروتوكولات التشخيص التي يتم تطبيقها من قبل الفريق الطبي بالفنادق للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ومراجعة آلية عزل الحالات التي قد يثبت إصابتها بالفيروس.

وفيما يخص نشر الوعي خلال فعاليات المباريات، لفت "مجاهد"، إلى أنه يتم تقديم التوعية اللازمة بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد لجميع المشاركين في البطولة من خلال الأكشاك الطبية المتواجدة داخل الاستادات الرياضية وأمام صالات الألعاب التي تضم فرق من المثقفين الصحيين بوزارة الصحة والسكان.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟